جفرا نيوز : أخبار الأردن | أب وإبناه قاتلوا ضد بعضهم في حرب البوسنة الأهلية
شريط الأخبار
توقيف ثلاثة اشخاصٍ على خلفية عطاء برج للتلفزيون عام 2015 النقباء: فرصة تاريخية للرزاز لاتخاذ قرار وطني حول الباقورة والغمر باسم عوض الله تعرض للتهديد بالقتل والاغتيال ! الرزاز يشيد بجهود الأجهزة الأمنية بالتصدي للخارجين على القانون الفلاحات: الاعتصامات ليس من اهتمامنا ولكنا معنيون بتحصيل حقوقنا محاولة خطف طالبتين اثناء مغادرتهما للمدرسة في إربد الامن والجيش يحبطان تسلل عدد من المهربين وضبط كمية من المخدرات (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من موظفي المؤسسات الحكومية التربية تلغي رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان بالفيديو .. لحظة قيام ملثمين بالاعتداء بالضرب على عامل مطعم في اربد إرادة ملكية بقبول استقالة العدوان المستشار الخاص للملك الطراونة يتوصل لاتفاق مع ممثلي البلديات على وقف الإضراب لمدة اسبوعين التربية تتخذ اجراءات بعد إغلاق مدرسة خاصة في مرج الحمام بقرار قضائي الوزير ابو رمان : بعض المراكز الثقافية بالاردن أشبه بـ"دكانة" تقرير صادم : واحد من كل (7) اردنيين يعاني من الجوع بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة ضبط اعتداءات جديدة على خطوط رئيسية ناقلة للمياه في اللبن جنوب عمان (صور) (61%) من الفلسطينيين يعارضون فكرة الكونفدرالية مع الاردن النائب الفايز : سنطرح الثقة بالوزير الغرايبة كونه نادى باسقاط النظام تراكم النفايات في شوارع الطفيلة اثر استمرار اضراب عمال البلدية (صور) الطراونة والمصري يلتقون عمال البلديات المضربين اليوم
عاجل
 

أب وإبناه قاتلوا ضد بعضهم في حرب البوسنة الأهلية

جفرا نيوز - ريما أحمد أبو ريشة

بقي زوران لاكيتا على قيد الحياة . لكن الحرب أنهت حياة أبيه وشقيقه . كان في الخامسة والعشرين من عمره والآن بلغ الخمسين . لكن حياته اختلفت تماماً منذ انتهاء الحرب .
بعد أن أنهت محكمة لاهاي الخاصة بجرائم حرب يوغوسلافيا البائدة . خرج زوران عن صمته وباح بمأساته التي لا تزال تلاحقه . فقد كان ينتسب لجيش الدفاع الكرواتي فيما كان شقيقه في صفوف جيش البوسنة والهرسك وأما والده فقد كان يقاتل في صفوف الأصراب . فحب الوطن لم يكن في وجدانهم أبداً بحسب قوله .
كنا نعيش في مدينة موستار . كان السكان عائلة واحدة . لم نكن نعرف الكره والحقد والبغضاء . ثم هناك من أتى وغرس بيننا الضغينة وطلب منا أن نتقاتل .
قتل شقيقي غوردان الذي يصغرني بسنة في السادس من آب سنة 1993 . قتل برصاص الجيش الذي كنت أنا ضمن صفوفه . وما علمت بمقتله إلا بعد أسبوع من إذاعة موستار .
لم أستطع زيارة قبره ولا رؤية أمي التي فقدت ابنها . ومنذ تلك اللحظة ولليوم وأنا أعاني .
وأضاف في حديثه لتلفاز ن1 : " لا أذكر تاريخ ومكان مقتل والدي الكرواتي . ولم أفهم ما الذي جعله ينخرط في صفوف الصرب هنالك العديد من الأسر التي تقاتل أفرادها بسبب الزواج المختلط . لكننا لسنا مثلها " .