جفرا نيوز : أخبار الأردن | مسيرة شموع صامتة لكنائس المملكة من أجل القدس
شريط الأخبار
راصد : حوادث عديدة وخرق لسرية الاقتراع بانتخابات الموقر الضمان تصنف مهنة "التحميل و التنزيل "العتالة" من المهن الخطرة (2200) مقترع في انتخابات الموقر و تسجيل مخالفة واحدة .. تحديث مستمر "الصيادلة" تصعد ضد شركات التأمين المخالفة بدء الاقتراع بالانتخابات البلدية ومجالس المحافظات في الموقر السعودية تعلن مقتل الخاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتحقيقات واعفاءات من مناصب .. اسماء "الضريبة": صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019 تواصل انخفاض إيرادات ‘‘الأمانة‘‘ بانتظار ‘‘العفو العام‘‘ السبت.. طقس خريفي معتدل نهارا وبارد ليلا 20 ألف مقترع يشاركون بانتخابات الموقر اليوم النائب المجالي للشريدة: تجاوزت حدودك والتزم اصول الخطاب المحترم ولن اتوانى عن محاسبتك !! الطراونة يتسائل لماذا لم تسحب الحكومة "الجرائم الإلكترونية" وينتقد تحريف تصريحاته عن القانون إدخال السيارات السورية العالقة في الأردن عبر "نصيب" لتسوية أوضاعها 108 لاجئين سوريين يغادرون عبر جابر السعودية تلغي رسوما كانت فرضتها قبل أيام على الشاحنات الأردنية الرحامنة ومساعديه يزورون مركز جمرك جابر وقف إدخال المركبات والمغادرين لمعبر جابر بحلول الـ3 عصراً بيان صادر عن حزب ( زمزم ) حول الأراضي الأردنية "الباقورة والغمر" مسيرة شعبية للمطالبة باستعادة الباقورة والغمر الفايز : الجغرافيا والمناطقية بالتعديل الوزاري جزء من ثقافة الأردنيين
عاجل
 

مسيرة شموع صامتة لكنائس المملكة من أجل القدس

جفرا نيوز - انطلقت مسيرة شموع صامته من كنيسة دخول السيد إلى الهيكل وصولا إلى كنيسة العذراء الناصرية اليوم الأربعاء، بدعوة من رؤساء الكنائس في المملكة، رافعين شعارات أن الأردن وفلسطين شعب واحد وقضية واحدة، وأن القدس عربية.
وعبّر الأساقفة المقيمون في المملكة، في بيان تلي عقب انتهاء المسيرة باسمهم وباسم رعاياهم، عن رفضهم القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة إسرائيل، مؤكدين أن هذا القرار يكشف انحياز الولايات المتحدة وعجزها عن أن تكون راعيا نزيها لعملية السلام.
واعتبر الأساقفة، في البيان، القرار مجحفاً بحق الفلسطينيين ومناقضاً لقرارات الشرعية الدولية، لافتين إلى أن مدينة القدس الشرقية محتلة منذ العام 1967 وهذا القرار يجهض العملية السلمية القائمة على أساس حل الدولتين، وأن القدس عاصمة لشعبين ومدينة مقدسة للديانات الثلاثة.
وثمنوا مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في المحافل الدولية دفاعا عن المدينة المقدسة، بصفة جلالته صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، مؤكدين قول جلالته إن هذا القرار يؤجج المشاعر لدى المسلمين والمسيحيين.
وفي نهاية البيان، أعرب الأساقفة عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي مدينة القدس خاصة، ومع اخوتهم رؤساء الكنائس في القدس، الذين أكدوا في رسالتهم إلى الرئيس الامريكي خشيتهم من أن هذا القرار سيسبب ضررا بالغا لعملية السلام لا يمكن إصلاحه، داعين جميع الجهات المعنية بالتحرك لمساعدة الشعب الفلسطيني على الثبات في القدس الشريف.