جفرا نيوز : أخبار الأردن | مسيرة شموع صامتة لكنائس المملكة من أجل القدس
شريط الأخبار
بنك "سوسيته جنرال":حادثة سطو على فرع الوحدات نتج عنها سرقة 76 الف دينار اعضاء في بلدية الرصيفة يقاطعون الجسات احتجاجا على الرئيس و حيمور يرد " لا خلافات " بالفيديو .. نمرة سيارة تحمل الرقم (77-7) تُباع بـ 450 ألف دينار - تفاصيل الملك يوجه بوقف زيادة الضريبة العامة على مبيعات الادوية دورات تدريبية للمشرفين التربويين في مجلس التربية والتعليم بالصور - سطو مسلح على بنك في الوحدات..تفاصيل الاردن تسلم اضخم المروحيات العسكرية في العالم وهذه مميزاتها ضبط شابين وفتاة بعد مقاومة الأمن في عمان السجن 33 سنة لكل متهم في عصابة «علي بابا» الاردنية لسرقتهم 100 مليون جنيه منخفض جوي وكتلة قطبية وتوقعات بثلوج يومي الخميس والجمعة ترجيح رفع أسعار المحروقات بنسب تصل إلى 5% القبض على مروجي مخدرات في الزراقاء اعتقال 13 شخص احتجاجاً على رفع الاسعار في اربد وزير النقل يوافق على جميع مطالب أصحاب وسائقي الشاحنات الملك يمارس ضغوطا على اسرائيل للافراج عن "عهد التميمي " الصقور يناشد جلالة الملك بالتدخل لوقف فرض ضرائب جديدة على الادوية التربية: نتائج التوجيهي منتصف الشهر المقبل صرف دعم منتسبي القوات المسلحة ومنتفعي المعونة الوطنية بالفيديو ..عطية : انا متضامن مع المواطن الاردني القيسي ينجح بتبني " مجلس اوروبا " للوصاية الهاشمية على المقدسات في بيانهم
 

مسيرة شموع صامتة لكنائس المملكة من أجل القدس

جفرا نيوز - انطلقت مسيرة شموع صامته من كنيسة دخول السيد إلى الهيكل وصولا إلى كنيسة العذراء الناصرية اليوم الأربعاء، بدعوة من رؤساء الكنائس في المملكة، رافعين شعارات أن الأردن وفلسطين شعب واحد وقضية واحدة، وأن القدس عربية.
وعبّر الأساقفة المقيمون في المملكة، في بيان تلي عقب انتهاء المسيرة باسمهم وباسم رعاياهم، عن رفضهم القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة إسرائيل، مؤكدين أن هذا القرار يكشف انحياز الولايات المتحدة وعجزها عن أن تكون راعيا نزيها لعملية السلام.
واعتبر الأساقفة، في البيان، القرار مجحفاً بحق الفلسطينيين ومناقضاً لقرارات الشرعية الدولية، لافتين إلى أن مدينة القدس الشرقية محتلة منذ العام 1967 وهذا القرار يجهض العملية السلمية القائمة على أساس حل الدولتين، وأن القدس عاصمة لشعبين ومدينة مقدسة للديانات الثلاثة.
وثمنوا مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في المحافل الدولية دفاعا عن المدينة المقدسة، بصفة جلالته صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، مؤكدين قول جلالته إن هذا القرار يؤجج المشاعر لدى المسلمين والمسيحيين.
وفي نهاية البيان، أعرب الأساقفة عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي مدينة القدس خاصة، ومع اخوتهم رؤساء الكنائس في القدس، الذين أكدوا في رسالتهم إلى الرئيس الامريكي خشيتهم من أن هذا القرار سيسبب ضررا بالغا لعملية السلام لا يمكن إصلاحه، داعين جميع الجهات المعنية بالتحرك لمساعدة الشعب الفلسطيني على الثبات في القدس الشريف.