جفرا نيوز : أخبار الأردن | مسيرة شموع صامتة لكنائس المملكة من أجل القدس
شريط الأخبار
القبض على مطلوبين بقضايا سلب واحتيال في البادية الشمالية ضابط في الامن العام يرفض رشوة (10) الاف دينار من عراقي مقابل توريط مواطنه بقضية دعارة في عمان القبض على أكثر من (25) مروجاً للمخدرات واحباط تهريب (26) الف حبة مخدرة "الرفاعي" يفجر مفاجأة عن شركات ممولة من الخارج تستهدف الاردن نقيب المحامين لجفرا : تخوف من قيام اسرائيل بالمراوغة لتسليم الباقورة و الغمر واللجوء للتحكيم الدولي العثور على جثة شاب مشنوقاً معلق على شجرة في عجلون عجلون : القبض على تاجر مخدرات مصنف خطير في كفرنجة القرار الملكي صفعة لإسرائيل وانتصار للأردنيين وتأكيد سيادة الدولة على اراضيها قصة أراضي الباقورة والغمر .. حقائق ومعلومات مهمة ارتفاع ملموس على درجات الحرارة الاثنين السجن 20 عاما لعشريني قتله آخر بعد ممازحته بـ"مسدس" في المفرق ترجيح عودة العمل بالمنطقة الحرة الأردنية السورية مطلع 2019 البنك الدولي: الأردن ضمن دول ‘‘خط الفقر 3.8 دينار‘‘ 45 مليون دينار ذمم مالية لـ‘‘التربية‘‘ على ‘‘الأمانة‘‘ مسيرة محبة وشكر للملك .. الجمعة بيان صادر عن الفعاليات الاهلية والشعبية في مخيم اربد الطراونة يدعو أعضاء اللجان لانتخاب الرؤساء ونوابهم والمقررين شركة تركية تصنع 35 حافلة للأردن مندوبآ عن جلالة الملك ..العيسوي يقدم العزاء بوفاة الشيخ محمد فلاح المرار الشوابكه والد النائب زيد الشوابكه اللواء الركن الحواتمة يتفقد الإجراءات الأمنية في مباراة الفيصلي والصريح
 

مسيرة شموع صامتة لكنائس المملكة من أجل القدس

جفرا نيوز - انطلقت مسيرة شموع صامته من كنيسة دخول السيد إلى الهيكل وصولا إلى كنيسة العذراء الناصرية اليوم الأربعاء، بدعوة من رؤساء الكنائس في المملكة، رافعين شعارات أن الأردن وفلسطين شعب واحد وقضية واحدة، وأن القدس عربية.
وعبّر الأساقفة المقيمون في المملكة، في بيان تلي عقب انتهاء المسيرة باسمهم وباسم رعاياهم، عن رفضهم القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة إسرائيل، مؤكدين أن هذا القرار يكشف انحياز الولايات المتحدة وعجزها عن أن تكون راعيا نزيها لعملية السلام.
واعتبر الأساقفة، في البيان، القرار مجحفاً بحق الفلسطينيين ومناقضاً لقرارات الشرعية الدولية، لافتين إلى أن مدينة القدس الشرقية محتلة منذ العام 1967 وهذا القرار يجهض العملية السلمية القائمة على أساس حل الدولتين، وأن القدس عاصمة لشعبين ومدينة مقدسة للديانات الثلاثة.
وثمنوا مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في المحافل الدولية دفاعا عن المدينة المقدسة، بصفة جلالته صاحب الوصاية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، مؤكدين قول جلالته إن هذا القرار يؤجج المشاعر لدى المسلمين والمسيحيين.
وفي نهاية البيان، أعرب الأساقفة عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني عامة، وأهالي مدينة القدس خاصة، ومع اخوتهم رؤساء الكنائس في القدس، الذين أكدوا في رسالتهم إلى الرئيس الامريكي خشيتهم من أن هذا القرار سيسبب ضررا بالغا لعملية السلام لا يمكن إصلاحه، داعين جميع الجهات المعنية بالتحرك لمساعدة الشعب الفلسطيني على الثبات في القدس الشريف.