شريط الأخبار
حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار
عاجل
 

الحكومة تدفع 46 مليون دينار لـ " تشطيب " وزارة المالية ، وتشتكي عجز الموازنة !

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي
علمت جفرا نيوز ان تكلفة عطاء " التشطيبات " لمبنى وزارة المالية الجديد في عمان " خلف فندق الريجنسي " ، قد بلغت نحو 46 مليون دينار ، موزعة ما بين شركة ضرار الصرايرة " 26 " مليون ، ومؤسسة الاعمال العربية " 15 " مليون دينار ، حيث صدر قرار احالة العطاءان منذ اسبوعين حسب مصادر جفرا نيوز.
فكيف يمكن وضع كل تلك الملايين في هذا الوقت الذي تعاني منه خزينة الدولة من عجز لاجل تحسينات غير ضرورية ، واين ذهب مشروع الحكومة بنقل مركز الوزارات الى المدينة الجديدة ؟
الـ 50 مليون تقريبا التي ستضعها الحكومة في جدران واسقف و دورات مياه " وزارة المالية " ، الشعب الاردني أحقّ بها ، واحق ان يتم وضعها للموازنة بمشاريع تشغيلية للشباب العاطل عن العمل او لدعم المحروقات او غيره من المواد التي تسعى الحكومة لرفعها لاجل سداد عجز موازنتها التي تتباكى عليها.
يذكر ان موقع الوزارة الذي تعتزم بالبدء باجراءات تشطيبه وتجهيزه للانتقال اليه هي وعدد من دوائر المالية، غير مناسب ليكون مقرا للوزارة والدوائر التابعة له، لما سيسببه من ازمة خانقة وازدحام مروري لايمكن للمنطقة استيعابها.
كما لا يوجد مواقف لسيارات الموظفين والمراجعين للوزارة ودوائرها ، خاصة وان المنطقة المحيطة بالموقع تشهد حاليا ازدحاما لا يمكن احتماله بسبب المسارب المرورية التي تؤدي للزرقاء ومدن الشمال.