شريط الأخبار
بالوثيقة..الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة فرصة الاردن لحل الخلاف الخليجي وتجديد الوحدة "فرح" تتغيب عن منزل ذويها منذ 20 يوماً .. والامن : "تم التعميم عليها" إصابة 4 أشخاص بتسمم غذائي في المفرق انخفاض أسعار بيع الذهب محليا 70 قرشا اجراء انتخابات الاتحاد العام للجمعيات الخيرية الشهر المقبل (10) وزراء من حكومة الملقي فقط دون مناصب عامة..أسماء "لوموند" الفرنسية : الاردن تعرض لضغوط خليجية اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت الطراونه النائب الثالث الذي يعلن حجب الثقة عن حكومه الرزاز التاكسي الذكي .. تعديلات لا تنتهي على التعليمات والشركات تعمل بلا ترخيص المستشارة الألمانية ميركل تصل عمان في زيارة رسمية جهة جديدة لمخالفة المركبات بالأردن العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية
عاجل
 

علي عبدالسلام المحارمة... مبارك الدكتوراه

جفرا نيوز - 
تمت يوم أمس مناقشة اطروحة الدكتوراة للطالب علي عبدالسلام المحارمة في العلوم السياسية/ جامعة مؤتة والموسومة ب: اثر القوى الدينية في السياسة الخارجية الاسرائيلية.
وقد تشكلت لجنة المناقشة من الاساتذة الدكتور وليد العويمر مشرفا ومقررا، والدكتور فوزي تيم عضوا والدكتور طارق ابوهزيم عضوا، والدكتور حسن البراري عضوا خارجيا من الجامعة الاردنية.
وقد تناول المحارمة في اطروحته دور الاحزاب والقوى الدينية في فرض اجندتها ورؤيتها على السياسة الخارجية الاسرائيلية، وقام برصد اثر هذه القوى وتفاعلاتها في ابرز قضايا السياسة الخارجية الاسرائيلية خلال مرحلة الدراسة، ومنها قضية تهويد القدس والاستيطان والجدار العازل بالاضافة لقضية قانون يهودية الدولة.
وتوصل المحارمة من خلال اطروحته الى ان البعد الديني يعتبر بعدا مؤثرا في صياغة السياسة الخارجية الاسرائيلية، الا انه اكد على ان هذا الاثر العميق غير مرتبط بقوة الاحزاب والتنظيمات الدينية بقدر ارتباطه بعمق اثر الدين في الثقافة السياسية والقيم الحاكمة للعملية السياسية الاسرائيلية، وهو امر يمن على ضوءه تفسير المواقف السياسية الاسرائيلية المنحازة للتفسيرات الدينية على الرغم من ترويج اسرائيل لنفسها بالغرب انها دولة علمانية وديمقراطية.
ومن جانبهم شدد اعضاء اللجنة على الربط بين الجانب الاكاديمي واهمية التفسيرات التي يقدمها مع الجوانب التطبيقية والعملية للسياسات الخارجية الاسرائيلية، وقدموا العديد من التوجيهات والمداخلات العلمية الثرية.
وفي ختام هذه المناقشة تم منح الطالب علي عبدالسلام عايد المحارمة درجة الدكتوراة في العلوم السياسية.