شريط الأخبار
وزارة العمل تحذر الباحثين عن وظائف في قطر السفير الأردني في لبنان يوضح حقيقة صورته مع مطيع مواطن يعتذر لوزير الخارجية.. والصفدي يرد: ’كانت صوت قعيد نوم مش أكثر مطيع ينفي تورطه بمصنع الدخان.. ويتهم جهات بشن الحرب عليه العيسوي يلتقي وفدا من ابناء بني صخر وبلدية جرش السعود ينفي قطع مشاركته في قافلة كسر الحصار والعودة للاردن المهندسين: مركزان للنقابة بالقدس وعمّان الصفدي يبحث مع لافروف الأفكار الروسية لاعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم الأمن العام تشارك المجتمع المحلي ممثلاً بمبادرة حرير بحملته الانسانية تحت عنوان ( كلنا شركاء ) "المهندسين" تبحث وقف قرار حبس مجلسها الأسبق كلام سليم.. وحملة مشبوهة تفاصيل جديدة حول قضية مصنع الدخان القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018
عاجل
 

إسرائيليون يطالبون بإلغاء (وادي عربة)

جفرا نيوز

حرضت وسائل إعلام إسرائيلية، على الطيار الأردني يوسف الدعجة، متمنية الموت له، وطالبت بإلغاء معاهدة السلام مع الأردن.


وعلّق أحد الإسرائيليين متمنياً الموت للدعجة، "أتمنى قريباً ألا يجدوا الصندوق الأسود الخاص بطائرة هذا الطيار،إذ كان يتوجب إسقاط هذه الطائرة".


وقال آخر:"كان على سلاح الجو الإسرائيلي قصفها بصاروخ".

واعتبر إسرائيليون، الكابتن الأردني، شخص "إرهابي"،مضيفين أن"الأمر مخيف أن طياراكهذا، يحلق فوق إسرائيل".

واستغل بعض الإسرائيليين هذا الموضوع للتحريض على العرب، فقال أحدهم "لا تخطئوا،كل العربمعادون لليهود، يكرهون دولة إسرائيل ووجودنا، لكن ذلك الطيار كان شجاعاً بما يكفي ليقول ذلك علنا. لكن هذا لن يغير شيئامن الواقع، إسرائيل ستبقى رغم أنف الجميع".


ولم يتوقف الأمر عند ذلك، فبعض الإسرائيليين هاجموا الأردن، إذ تساءل أحدهم: "لا أفهم كيف يعضّون اليد التي تطعمهم،الأردن لا يفيد إسرائيل بشيء بل هو المستفيد من الاتفاقيات".

بينما دعا آخر إلى "حظر مرور طائرات الملكية الأردنية في الأجواء الإسرائيلية".


الانزلاق في التحريض لم يتوقف عند هذا الحد، إذ قال أحد المعلقين الإسرائيليين: "هذه دولة الأردنمع اتفاقية سلام، فما بالكم بغيرها"، مضيفاً "يجب أن نستيقظ وأن يحدث تغيير في تعاملنا مع الأردن ومصر، والانتقال من معاهدة سلام إلى معاهدة عدم حرب، وإعادة تعريفهما كبلدين معاديين، فلا يوجد سلام معهما".

في سياق متصل، طالب بعض الإسرائيليين وزارة الخارجية الاسرائيلية بالتدخل، فأقوال الطيار الأردني برأيهم "تنافي معاهدة السلام"، ووصل أحدهم للقول: "السلام لا يتحقق إلا بقنبلة ذرية وما غير ذلك هراء".