شريط الأخبار
الرزاز يؤكد أهمية توسيع الفئات المشمولة بـ"الكسب غير المشروع" عطية: العفو العام ليس بيوم وليلة .. والحكومة كسرت عصاتها قيود مدنية للغزيين وأبناء الاردنيات لدعم الخبز "الأمانة" تعتزم فتح ملف المشاريع غير المكتملة توقعات بهطل زخات مطرية ببعض المناطق الفايز: نتعاون مع النظام السوري منذ بداية الأزمة الطراونة يدعو لعودة السفير السوري الى عمان إصابات بالكبد الوبائي بين طالبات بالكرك فقدان 3 لاعبين أردنيين في تركيا الموافقة على اقتطاع جزء من رواتب رئيس الوزراء والوزراء الشهري لصالح صندوق دعم اسر الشهداء مجلس الوزراء يوافق على نظام ترخيص مقدمي خدمات النقل المدرسي الاعتداء بالضرب على رئيس بلدية جبل بني حميدة الملك: يجب قياس أثر اللامركزية على الأرض ضبط شحنة سبائك معدنية ملوثة إشعاعياً الملك يحتضن الأمير علي.. والملكة رانيا: باي سيدنا .. فيديو ازدحام اردني على معبر جابر لقضاء نهاية الاسبوع في دمشق مجلس بلدية اربد يرفض وضع عقوبات على موظفي البلدية بسبب الاضراب انهيار جزئي على طريق اربد - عمان يتسبب بأزمة سير خانقة (صور) الملك والملكة يستقبلان ولية عهد السويد والأمير دانيال " النزاهة ومكافحة الفساد " تحيل ملف مستشفى البشير الى الأدعاء العام
عاجل
 

كركيون يصدرون بيانا بشأن استقالة الحباشنة

جفرا نيوز- طالبت القوى الاجتماعية والشعبية والشبابية والسياسية والنقابية في محافظة الكرك وفي بيان صدر عنهم النائب صداح الحباشنة بالتراجع عن استقالته من عضوية المجلس النيابي.

واكد مصدرو البيان وقوفهم الى جانب كافة الاصوات الحية داخل المجلس وتعزيز دورها الرقابي في مواجهة ما اسماه البيان بقوى الفساد والمحسوبية وقرارات الحكومة الاخيرة ، وتاليا نص البيان :

' تداعت القوى الاجتماعية والشبابية والشعبية والسياسية والنقابية في محافظة الكرك للاجتماع وعقد حوارات متعددة على خلفية تقديم النائب صداح الحباشنة استقالته من مجلس النواب الأردني الثامن عشر ، وبعد نقاش مطول بين أفراد القاعدة الانتخابية وتلك القوى ذهبت الغالبية الأكبر إلى خيار رفض القرار ومطالبة النائب صداح بالعدول عن قراره ومناشدة القوى الوطنية داخل الجسد البرلماني الأردني _رغم صغر حجمها _ بعمل كتلة وطنية منحازة للوطن وفقرائه وقضاياه وعدم ترك النائب صداح وحده ليعيش حالة اغتراب داخل مجلس اختار معظم نوابه قرار الخلاص الفردي والمنافع الخاصة في وطن تتجاذبه أمواج الفساد والمحسوبية والديون وغلاء العيش وكثافة الضرائب والصراعات الإقليمية التي جاءت تمهيدا لقرار بيع القدس وضياع ما تبقى من فلسطين ، تلك القضايا التي يواجهها نائبنا بصدق وعفوية الوطني المخلص مع ثلة من زملائه المخلصين والتي قد تكون شكلت لديه حالة من الإحباط المبرر في مغادرة العمل البرلماني.

كما أكدت تلك القوى في اجتماعاتها المتعددة على الوقوف إلى جانب كافة الاصوات الوطنية داخل المجلس وتعزيز دورها الرقابي في مواجهة قوى الفساد والمحسوبية وقرارات الحكومة الأخيرة.

وعليه فقد اتفق المجتمعون على ضرورة مواصلة النائب صداح لعمله ونضاله من داخل المجلس ، وأكدوا بأنهم سيكونون معه وإلى جانبه في أي معترك وطني يخوضه مع تلك القوى وأن يكون عين الوطن الساهرة داخل المجلس، وطالبوه بعدم ترك الساحة للانتهازيين ليعيشوا في هناء اللارقابة التي سيتركها غياب نائب وطني من طراز د صداح.

عاش الأردن حرا عربيا سيدا
عاشت فلسطين حرة عربية وعاصمتها القدس
المجد لشهداء الوطن والأمة
المجد للمخلصين الوطنيين وللأصوات الحرة في مؤسستنا البرلمانية .
الخزي والعار للفاسدين ' .