شريط الأخبار
كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار الاشغال : تفويض الصلاحيات للامين العام ومدراء الميدان وزير الخارجية ومدير المخابرات يحذران من الانسداد السياسي للقضية الفلسطينية العمل تحذر من مكاتب تشغيل خاصة تدعو لوظائف داخل وخارج المملكة
عاجل
 

طبيب يخدم 12 ألف نسمة في علعال


جفرا نيوز- يقوم طبيب واحد على خدمة قرابة 12 الف مواطن يتلقون العلاج في مركز صحي منطقة علعال، ما يفرض معاناة للمراجعين الذين يضطرون الى الانتظار طويلا لحين وصول دورهم او الذهاب الى اقرب مستشفى او مركز صحي شامل.
ويشير عضو مجلس المحافظة المهندس مصطفى الجلابنة الى ان مبنى المركز المستأجر منذ 20 عاما عبارة عن طابقين في كل طابق 4 غرف، الا ان الغرف ضيقة، لافتا الى ان سكان البلدة يطالبون الجهات المعنية منذ سنوات بإنشاء مركز صحي متكامل يكون مملوك لوزارة الصحة، الا انه ولغاية الان لم يتم اي اجراء على ذلك. واكد الجلابنة ان المركز الصحي بحاجة الى صيانة ورفده بمختبر تحاليل اولي للتخفيف على المراجعين من عناء تنقلهم الى مركز صحي حكما الذي يبعد عنهم حوالي 5 كيلو مترات، مشيرا الى ان المراكز الاخرى ترفض اجراء تحاليل لأي مريض يتم تحويله من المراكز الفرعية. واوضح أن عيادة الطبيب العام يراجعها يوميا ما يقارب الـ 70 مريضا في الايام العادية وفي عطلة يوم السبت يراجعها زهاء 100 مريض، اضافة الى ان عيادة الاسنان يراجعها يوميا من 40 – 50 مراجعا، الامر الذي يشكل عبئا على الاطباء الموجودين في المركز الصحي.
واشار الجلابنة الى ان هناك نقصا في بعض الادوية وخصوصا ادوية الاطفال والجلدية، جراء عدم انتظام تورديها من المستودع الرئيس، مما يضطر المرضى الى مراجعة المركز لأكثر من مرة للحصول على الأدوية، اضافة الى اضطرار آخرين إلى مراجعة المستشفيات للحصول على العلاج. واكد الجلابنة انه لم يتم رصد أي مخصصات مالية في موازنة مجلس المحافظة للعام المقبل من اجل انشاء مركز صحي، لافتا الى انه تم اقرار الموازنة كما هي دون اي تعديلات، مؤكدا انه سيتم المطالبة في موازنة العام 2019 بانشاء مركز صحي في المنطقة ورصد المخصصات المالية اللازمة.
من جانبه، اكد مدير صحة اربد الدكتور قاسم المياس ان وضع المركز الصحي في منطقة علعال جيد مقارنة بالمراكز الصحية الاخرى، الذي لا يتوفر فيها اطباء، مؤكدا ان وزارة الصحة ستعمل على تعيين اطباء جدد في المستشفيات والمراكز الصحية لتعويض النقص. واشار الى ان هناك طبيبا واحدا دائما يخدم مركز صحي علعال ويعمل طيلة فترة الدوام، اضافة الى وجود طبيب اسنان دائم، لافتا الى ان عدد المراجعين للطبيب العام يوميا ما معدله 40 – 50 مريضا يوميا وهو ضمن المعدل الطبيعي ولا يوجد هناك ضغط.واوضح مياس ان جميع الادوية في المركز الصحي متوفرة كبقية المراكز الاخرى والمستشفيات واي نقص يتم تعويضه على الفور من المستودع، مؤكدا ان المديرية تقوم بين الفينة والاخرى بعمل صيانة لجميع المراكز الصحية في المحافظة.
ولفت مياس الى ان المديرية ستدرس امكانية تزويد مركز صحي علعال بمختبر تحاليل للتخفيف على المراجعين من عناء الذهاب الى المستشفيات.