جفرا نيوز : أخبار الأردن | "فيتو" أمريكي يفشل مشروع قرار عربي بشأن القدس
شريط الأخبار
عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي المناصير تؤكد مطابقة بنزينها للمواصفة الأردنية الملكة رانيا تتسلم جائزة شخصية العام لقمة رواد التواصل الاجتماعي توقيف الاعلامي محمد الوكيل و المحررة التي قامت بنشر الصورة المسيئة مع قرب التعديل الوزاري .. مسؤولون ينشطون على فيسبوك للترويج لأنفسهم وزيارات لمنازل النواب مكافحة المخدرات والأمن العسكري يضبطون 446 ألف حبة مخدرة شمال المملكة الجمارك تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات الجمركية زواتي: نرحب بالاستثمار في 6 مناطق متاحة لاستشكاف النفط في المملكة
 

"فيتو" أمريكي يفشل مشروع قرار عربي بشأن القدس

جفرا نيوز- استخدمت الولايات المتحدة الاميركية اليوم الاثنين حق النقض الفيتو ضد مشروع قرار دولي، يطالب بإلغاء إعلان الرئيس دونالد ترمب بأن القدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده اليها الذي يشدد على أن أي تغيير في وضع القدس ليس له اثر قانوني ويجب عكسه.

وصوت خلال جلسة مجلس الامن 14 دولة لصالح المشروع، مقابل صوت واحد للولايات المتحدة الامريكية.

ويدعو مشروع القرار جميع البلدان إلى الامتناع عن فتح سفارات في القدس ويطالب الدول الأعضاء بعدم الاعتراف بأية إجراءات تتعارض مع قرارات الأمم المتحدة بشأن وضع المدينة.

يذكر بان هناك ثلاثة قرارات دولية، اعتمدها المجلس بشأن القدس.

وينص قرار المجلس رقم 476 على أن 'جميع التدابير والإجراءات التشريعية والإدارية التي اتخذتها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، والتي تهدف إلى تغيير طابع ووضع مدينة القدس الشريف ليس لها أي شرعية قانونية وتشكل انتهاكا صارخا لاتفاقية جنيف الرابعة '.

اما القرار رقم 478 فاعتمد في أعقاب سن إسرائيل 'قانونها الأساسي لعام 1980 الذي أعلن أن القدس 'كاملة وموحدة' فلاحظ قرار مجلس الأمن الدولي 478 عدم امتثال إسرائيل لقرار مجلس الأمن الدولي 476 وأدان قانون القدس لعام 1980 الذي أعلن أن القدس هي عاصمة إسرائيل 'الكاملة والموحدة'، باعتباره انتهاكًا للقانون الدولي.

وينص القرار على أن المجلس لن يعترف بهذا القانون، ويدعو الدول الأعضاء إلى قبول قرار المجلس. ويدعو هذا القرار أيضًا الدول الأعضاء إلى سحب بعثاتها الدبلوماسية من المدينة.

ويؤكد القرار رقم 2334 'من جديد أن إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967، بما فيها القدس الشرقية، ليس له أي شرعية قانونية ويشكل انتهاكا بموجب القانون الدولي وعقبة رئيسية أمام تحقيق الحل القائم على وجود دولتين'.

واعتمدت هذه القرارات الثلاثة بأغلبية 14 صوتا وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت.