شريط الأخبار
الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل
 

جمعة الإرادة .. تأهب "صهيوني" ودعوات لتصعيد المواجهات

جفرا نيوز -
-رفعت قوات الاحتلال الصهيوني من حالة التأهب، وشددت من إجراءاتها الأمنية في الضفة والقدس المحتلتين، ومحيط قطاع غزة؛ تأهبًا لجمعة الإرادة لأجل القدس، ورفضًا للقرار الأمريكي إعلان المدينة المحتلة عاصمة لـ'إسرائيل'.
وأفاد شهود عيان في القدس المحتلة، أن قوات الاحتلال نصبت حواجزها على مدخل باب العامود لمنع تنظيم أي فعاليات ووقفات احتجاج، كما شرعت قوات خاصة وعمال في بناء بوابات ومداخل لساحة ومدرج باب العامود قرب شارع السلطان سليمان، وذلك بعد أيام من المواجهات والمسيرات التي شهدتها المدينة على مدار الأيام الماضية بعد قرار واشنطن.
كما شهدت مدن الضفة المحتلة، تعزيزات لقوات الاحتلال في مناطق التماس، مع حلول جمعة الغضب الثالثة نصرة للقدس، في ظل الدعوات لإشعال المواجهات.
وتأتي هذه التطورات، بعدما دعت القوى الوطنية والإسلامية، أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة في جمعة الغضب الثالثة؛ رفضا للقرار الأمريكي المتعلق بالقدس.
من جهتها، دعت حركة المقاومة الإسلامية 'حماس' أبناء شعبنا الفلسطيني بجميع قواه وفصائله وشباب الانتفاضة للخروج في مسيرات غاضبة اليوم عقب صلاة الظهر في 'جمعة الإرادة' نصرة للقدس والأقصى.
وأكدت الحركة في بيان لها ضرورة الخروج في جميع المناطق والمدن، والتوجه بمسيرات غاضبة تجاه نقاط التماس الممكنة مع جنود الاحتلال ومستوطنيه.
وطالب قائد حماس بغزة، يحيى السنوار أهالي القدس والضفة والفلسطينيين في كل مكان أن يهبوا الجمعة، ليكون 'يومًا أحمرَ داميًا' على الاحتلال، مشيراً إلى أن ما ينتظر قضيتنا خطير جدًّا، وما يجرى الحديث عنه عبر وسائل الإعلام 'نقطة في بحر من المخاطر الحقيقية'.
وشدد على أن المطلوب اليوم من الشباب الفلسطيني ليس في القطاع فحسب بل في أرجاء الوطن والشتات كافة العمل على تلبية نداء القيادة الفلسطينية بتحويل الجمعة القادمة جمعة غضب والنزول لنقاط التماس والاحتكاك مع المستوطنين لإسقاط 'القرار الأحمق'.
وتداول نشطاء توجيهات للشبان بتصعيد المواجهات على حدود قطاع غزة، بما في ذلك تحطيم مقاطع من السياج الحدود الفاصل بين القطاع والأراضي المحتلة منذ عام 1948.
واستشهد 10 مواطنين، وأصيب أكثر من 3500 منذ الخميس (7-12) في مواجهات وتظاهرات شديدة بالضفة والقدس المحتلتين، وقطاع غزة؛ نصرة للقدس، واحتجاجًا على إعلان أمريكا المدينة المحتلة عاصمة لـ'إسرائيل'، وقرارها نقل السفارة الأميركية إليها.