جفرا نيوز : أخبار الأردن | عباس: الملك سلمان قال لي لا سلام دون الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس "الشرقية"
شريط الأخبار
ضبط شخص مستهتر قام بالتشحيط في أحد الشوارع العامة.. فيديو تنقلات في الأمن العام .. أسماء الدكتور اشرف خليفات وابنته في ذمة الله أثر اختناقهم من المدفأة هيئة تنشيط السياحة الاردنية تشارك في المعرض الدولي للسياحة بيان خطير من اتحاد الدواجن للحكومة الحكومة تنوي التراجع عن ضريبة المبيعات على مركبات " الهايـبرد " 89 إصابة بحوادث مختلفة خلال المنخفض المنخفض الجوي يرفد السدود بـ 25 مليون م3 من المياه مؤتمر "منظمة الدول الاسلامية" يتبنى 7 توصيات أردنية عقيلة بنس ترافقه للأردن النائب السابق البطاينه .. ( هنالك من يصفق للرئيس والاردنيين بأسوأ حالاً ) الحكومة بمنشور فيسبوكي ممول : "سد الوالة ذو سعة متواضعة" ! سياسي أردني يناشد السلطات السعودية بالافراج عن العودة الصفدي : الركبان مسؤولية سورية وليست اردنية الجيش ينقذ لاجئين سوريين في ام الرصاص 273 ألف أسرة تسجل في "دعمك" ‘‘النقد الدولي‘‘: إجراءات الحكومة ضمن جهود الإصلاح السبت.. انحسار المنخفض وارتفاع الحرارة التربية: أسئلة امتحان إنجليزي التوجيهي المتداولة ‘‘مزورة‘‘ مصادر: السفارة الإسرائيلية لن تفتح قبل ‘‘الاستمزاج لتعيين سفير جديد‘‘
عاجل
 

عباس: الملك سلمان قال لي لا سلام دون الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس "الشرقية"

جفرا نيوز - 
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة 22 ديسمبر/ كانون الأول، إن أمريكا لا يمكنها أن تلعب دور الوساطة في عملية السلام بالشرق الأوسط بعد قرارها حول القدس.

وأكد الرئيس الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي عقده في باريس بعد لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي".
كما أشار الرئيس إلى أن القيادة السعودية أكدت أنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين، قائلا: "الملك سلمان وولي عهده قالا لي إنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".

وأكد الرئيس أن موقف السعودية كان ومازال موقفا داعما للحلول المتعلقة بالقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن "السعودية تقول لنا دائما ماذا تريدون نحن معكم".
كما ذكر أن "السعودية لم تتدخل يوما في شؤوننا ولم تتأخر عن دعمنا".
وأضاف عباس: "نحن نريد السلام مع إسرائيل أولا، فهي جارتنا ونريد أن نعيش بسلام معها"، مشيرا إلى أنه "عندما يحدث السلام بيننا وبين إسرائيل هناك 57 دولة إسلامية مضطرة أو راغبة بإقامة علاقات مع إسرائيل".
وعن المصالحة الفلسطينية، قال عباس: "المصالحة الفلسطينية صعبة وأمامها عقبات كثيرة، لكن نحن مصممون على المصالحة لأن وحدة الشعب الفلسطيني هي الأهم".
كما أدان الرئيس الفلسطيني الموقف الأمريكي الذي ربط المساعدات الخارجية بكيفية التصويت بشأن القدس في الأمم المتحدة.