شريط الأخبار
مهرجان جرش يوقد شعلته الـ 33 وحضور جماهيري كبير للحلاني والسلمان .. صور هذا مادار بين الرزاز والمواطن الذي القى بنفسه من شرفة النظارة بمجلس النواب ضبط مطلوب خطير في إربد الحساب الرسمي لرئاسة الوزراء عن الرزاز: غالية علينا لقاء معالي رئيس الديوان الملكي الهاشمي مع وفود بلديات من المحافظات الاردن: قانون القومية يكرس الدولة اليهودية والفصل العنصري السفير الاردني في لندن يستقبل وفدا من طلاب اردنيين انهو المنح الدراسية بالفيديو و الصور - بعد احتراق منزله مواطن يطلب من الرزاز اعادته الى وظيفته السعود من صقلية : لن نترك الاهل في غزة وحدهم النواب يواصلون مناقشة البيان الوزاري لليوم الخامس - ابرز الكلمات لا تعديل لرسوم الساعات والتسجيل في الاردنية وزيادة التأمين (10) دنانير مؤتمر التنموي للاوقاف يطلق توصياته الحكومة تبحث توصيات المجتمع المدني حول الاستعراض الدوري لحقوق الانسان التعليم العالي يطلق نافذة الخدمات الالكترونية للطلبة الوافدين تحصيل الحكومة للثقة فقط "بذراعها" .. و وزراء مع وقف التنفيذ ! معلمات يشتكين تربية الاغوار الجنوبية بسبب "حضانة" مكب نفايات في الازرق يؤذي المواطنين ويلوث الهواء ومسؤولو القضاء لا يحركون ساكنا فصل الكهرباء عن مديرية تسجيل اراضي المفرق الباشا الحواتمة في وسط البلد مدنيا وهدفه "فرصتنا الأخيرة" 3 وفيات بمشاجرة مسلحة بالشونة الجنوبية
عاجل
 

عباس: الملك سلمان قال لي لا سلام دون الاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس "الشرقية"

جفرا نيوز - 
قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الجمعة 22 ديسمبر/ كانون الأول، إن أمريكا لا يمكنها أن تلعب دور الوساطة في عملية السلام بالشرق الأوسط بعد قرارها حول القدس.

وأكد الرئيس الفلسطيني، خلال مؤتمر صحفي عقده في باريس بعد لقاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "لا يمكننا قبول أي خطة سلام من الجانب الأمريكي".
كما أشار الرئيس إلى أن القيادة السعودية أكدت أنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين، قائلا: "الملك سلمان وولي عهده قالا لي إنه لن يتحقق السلام سوى بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية".

وأكد الرئيس أن موقف السعودية كان ومازال موقفا داعما للحلول المتعلقة بالقضية الفلسطينية، لافتا إلى أن "السعودية تقول لنا دائما ماذا تريدون نحن معكم".
كما ذكر أن "السعودية لم تتدخل يوما في شؤوننا ولم تتأخر عن دعمنا".
وأضاف عباس: "نحن نريد السلام مع إسرائيل أولا، فهي جارتنا ونريد أن نعيش بسلام معها"، مشيرا إلى أنه "عندما يحدث السلام بيننا وبين إسرائيل هناك 57 دولة إسلامية مضطرة أو راغبة بإقامة علاقات مع إسرائيل".
وعن المصالحة الفلسطينية، قال عباس: "المصالحة الفلسطينية صعبة وأمامها عقبات كثيرة، لكن نحن مصممون على المصالحة لأن وحدة الشعب الفلسطيني هي الأهم".
كما أدان الرئيس الفلسطيني الموقف الأمريكي الذي ربط المساعدات الخارجية بكيفية التصويت بشأن القدس في الأمم المتحدة.