جفرا نيوز : أخبار الأردن | وزيرة خارجية النمسا: ابنة طيار الراحل الملك حسين تدعم لاجئي الأردن
شريط الأخبار
رئيس الديوان في منزل النائب القيسي الأونروا: أبواب المدارس ستبقى مفتوحة للتعليم ضبط حفارة مخالفة و3 متورطين إربد: توقيف 6 أشخاص يشتبه بمشاركتهم بأعمال شغب بالمجمع الشمالي رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من السبت أكبر طائرة مروحية في العالم تصل سلاح الجو الملكي تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها الملك يؤكد على الحكومة بالإصلاح للقطاع العام إجرائات أمنية جديدة على كل أردني يسافر الى أمريكا تطبيق الضريبة الجديدة على الأدوية الاحد المقبل القبض على سارق مركبات مجلس الوزراء يوافق على إنشاء أول وقف للتعليم كشف أسباب حادث الهاشمية بلدية السلط الكبرى تعلن حالة الطوارئ اعتبارا من يوم غدا الخميس تحديث مستمر للمنخفض القطبي القادم على المملكة (تفاصيل) أمانة عمان تعلن حالة الطوارىء القصوى استعدادا للمنخفض الجوي تحذيرات للمنخفض الحوامدة سفيرا فوق العادة في اسبانيا بيان صادر عن حزب أردن أقوى حول الزملاء الموقوفين على خلفية خبر صحفي اعتصام مفتوح في مقر نقابة الصحفيين
عاجل
 

وزيرة خارجية النمسا: ابنة طيار الراحل الملك حسين تدعم لاجئي الأردن

جفرا نيوز -
أعلنت وزيرة الخارجية النمساوية كارين كنايسل، أن حكومة النمسا الجديدة، قررت في أول اجتماع لها بعد أداء اليمين الدستورية، تقديم مساعدة إنسانية إضافية بقيمة 150 ألف يورو إلى نحو 4000 أسرة سورية تعيش بمخيمات اللاجئين بالأردن.
واللافت أن وزيرة الخارجية النمساوية الجديدة كارين كنايسل، ليست غريبة عن منطقة الشرق الأوسط وعن الأردن تحديدا، فقد قضت قسما من طفولتها في العاصمة الأردنية عمان "حيث كان يعمل والدها طيارا لدى الملك الحسين بن طلال"، وأسهم لاحقا في تأسيس طيران "الملكية الأردنية"، بحسب موقع إخباري نمساوي.
ويشاع أن كنايسل المولودة عام 1965، تتحدث سبع لغات من بينها العربية، وقد عادت إلى الأردن في فترة لاحقة من حياتها، والتحقت بجامعة في عمان والجامعة العبرية في القدس وذلك خلال عملها على أطروحتها في القانون الدولي.
وتقول تقارير صحفية إن الرئيسة الجديدة للدبلوماسية النمساوية صاحبة انتقادات لاذعة ضد العرب والإسرائيليين على حد سواء، مشيرة أيضا إلى أنها انتقدت بالخصوص القائمين على ما يسمى بثورات الربيع العربي.وللتعريف بموقفها من إسرائيل يستشهد موقع "huffpostarabi" بعبارة لها وردت في كتاب بعنوان "الشرق الأوسط خاصتي" انتقدت الأيديولوجية الصهيونية، واصفة إياها بأنها أيديولوجية "دم وأرض" مبنية على النازية.