جفرا نيوز : أخبار الأردن | رئيس ألبانيا يعتذر لترمب لتصويت بلاده ضد قراره !!
شريط الأخبار
شخصيات برلمانية وسياسية واقتصادية وشعبية تشيد بجهود الملك بعد الندم والاعتذار الاسرائيلي جفرا نيوز علامة فارقة بالصور - ريح المنخفض تقتلع الأشجار شاب عارٍ يهدد بالانتحار بالقاء نفسه من عمارة في عمان رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من الليلة ذوو الشهداء الجووادة والحمارنة وزعيتر: حصلنا على حقوقنا كافة ندم واعتذار اسرائيل صفعة في وجه شخصيات وجهات معروفة الولاء ! اسرائيل تعتذر عن حادثة السفارة وتلتزم بإحقاق العدالة والتعويض خلال اسبوع .. القبض على 321 شخصاً تورطوا بـ 354 قضية الملقي : لن نسمح بالابتزاز والبلطجة ضد المستثمرين كميات الأمطار من بداية الموسم حتى صباح اليوم الأرصاد توضح تفاصيل المنخفض القطبي مدونة أردنية ترفض جائزة دولية دعما للقضية الفلسطينية مؤتمر " التعاون الإسلامي" يرفض تحويل الأردن للجنائية الدولية بالصور - الصحفيون يستقبلون الزميلين المحارمة والزيناتي بعد الافراج عنهما تحويل طالبي كمبيالات و مبالغ مالية متروكة في البنوك لأكثر من 15 عاماً الى المدعي العام أخر التحديثات على الحالة الجوية : بدء تساقط الثلوج الليلة و سيستمر حتى صباح غداً الموافقه على تكفيل المحارمه و الزيناتي العثور على المناصرة مقتولا بمصر واعتقال المشتبه بتورطهم بالحادثة قائمة تغييرات ’مرتقبة‘ تشمل عدد من المسؤولين في الدولة
 

رئيس ألبانيا يعتذر لترمب لتصويت بلاده ضد قراره !!

جفرا نيوز - ريما أحمد أبو ريشة

(( حمل الرئيس الألباني إيلير ميتا حكومة بلاده بزعامة إيدي راما خطأ التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس وكانت ألبانيا قد صوتت ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل )) .
وقال في رسالته لترمب : ( لقد اتخذت الحكومة الموقف بدون التشاور مع مكتب الرئاسة ولا حتى مع البرلمان ) .
وجاء فيها : ( إن الشعب الألباني لن ينسى مواقف الصديقة أمريكا وما فعلته الحكومة يضر بعلاقاتنا الودية وتحالفنا الإستراتيجي كما وإنه ضد مصلحة شعبينا ) ، مؤكدا إنه سيطلب إيضاحات من الحكومة بسبب اتخاذها هكذا قرار .
ومن جهة أخرى صرح ليوليزيم باشا زعيم الحزب الديموقراطي أكبر أحزاب المعارضة إن الحكومة ارتكبت خطأً جسيماً في صفعها لقرار ترمب متناسية دعم بلاده المتواصل على مدار سبع وعشرين سنة . وبفعلتها فقد أضرت بالعلاقات بين البلدين .
صوتت حكومة إيدي راما لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية محتدمة بين الحكومة والمعارضة . ولعل ما تعرض له رئيسها من هجوم بالأحذية والغاز في قاعة البرلمان مراراً يدل على عمق هذه الأزمة ناهيك عن المسيرات والتظاهرات التي تجري ضده في البلاد . ويعتبر إيدي راما بأنه ذراع قوي للملياردير جورج سوروس خصم دونالد ترمب الرئيس في الداخل الأمريكي وعلى مستوى العالم .