جفرا نيوز : أخبار الأردن | رئيس ألبانيا يعتذر لترمب لتصويت بلاده ضد قراره !!
شريط الأخبار
النزاهة تحيل قضايا "موظف قيادي في الاوقاف واخر في العمل ونائب رئيس جامعة" الى المحاكم السياحة : منع دخول السياح لجبل نيبو "امر تنظيمي" رجل سير لنائب "سولف بادب" !! (فيديو) تعاون بين منصة إدراك وشركات الإتصالات في الأردن بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة 19 وزيرا سافروا 32 مرة خلال الـ 100 يوم الاولى من عمر الحكومة القبض على شخصين من خاطفي حقائب سيدات في عمان توقيف اربعة اشخاص بقضية حفل " قلق" الحكومة: البنزين ارتفع عالميا الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا ..
عاجل
 

رئيس ألبانيا يعتذر لترمب لتصويت بلاده ضد قراره !!

جفرا نيوز - ريما أحمد أبو ريشة

(( حمل الرئيس الألباني إيلير ميتا حكومة بلاده بزعامة إيدي راما خطأ التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن القدس وكانت ألبانيا قد صوتت ضد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الذي يعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل )) .
وقال في رسالته لترمب : ( لقد اتخذت الحكومة الموقف بدون التشاور مع مكتب الرئاسة ولا حتى مع البرلمان ) .
وجاء فيها : ( إن الشعب الألباني لن ينسى مواقف الصديقة أمريكا وما فعلته الحكومة يضر بعلاقاتنا الودية وتحالفنا الإستراتيجي كما وإنه ضد مصلحة شعبينا ) ، مؤكدا إنه سيطلب إيضاحات من الحكومة بسبب اتخاذها هكذا قرار .
ومن جهة أخرى صرح ليوليزيم باشا زعيم الحزب الديموقراطي أكبر أحزاب المعارضة إن الحكومة ارتكبت خطأً جسيماً في صفعها لقرار ترمب متناسية دعم بلاده المتواصل على مدار سبع وعشرين سنة . وبفعلتها فقد أضرت بالعلاقات بين البلدين .
صوتت حكومة إيدي راما لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في وقت تشهد فيه البلاد أزمة سياسية محتدمة بين الحكومة والمعارضة . ولعل ما تعرض له رئيسها من هجوم بالأحذية والغاز في قاعة البرلمان مراراً يدل على عمق هذه الأزمة ناهيك عن المسيرات والتظاهرات التي تجري ضده في البلاد . ويعتبر إيدي راما بأنه ذراع قوي للملياردير جورج سوروس خصم دونالد ترمب الرئيس في الداخل الأمريكي وعلى مستوى العالم .