جفرا نيوز : أخبار الأردن | الفايز : الاردن والقدس اكبر من كل الصفقات السياسية والاقتصادية
شريط الأخبار
الامير علي يوجه رسالة مفتوحة: نقترح على الجالسين خارج منظومة الرياضة او كرة القدم تجنب الاختباء وراء الالقاب والمناصب مصدر امني ينفي لجفرا نيوز القبض على قاتل اللواء الحنيني ويدعو لعدم الالتفات للشائعات مقتل مسؤول أمني سابق بالرصاص في مأدبا المانيا تخصص (462.12) مليون يورو للاردن كمساعدات وقروض ميسرة الملك يلتقي بن سلمان ويتابع جانبا من مؤتمر مستقبل الاستثمار الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف أب يقتل نجله الثلاثيني بالرصاص و يلوذ بالفرار في العقبة ضبط شحنة مخدرات داخل "احجار رخام" كانت معدة للتهريب لإحدى الدول المجاورة (صور) متحف امريكي يفجر مفاجأة : مخطوطات البحر الميت "مزورة" (صور) الملك يغادر الى السعودية للقاء خادم الحرمين الشريفين و اجراء مباحثات ضبط اعتداءات كبيرة على المياه في سحاب و الرمثا و الكفرين (صور) (4) شهور على انتهاء عقد مجلس إدارة التلفزيون الاردني دون تعيين بديل له السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية (14) اصابة بحادث تصادم بين باص مدرسة و عدة مركبات في عمان أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة»
 

الفايز : الاردن والقدس اكبر من كل الصفقات السياسية والاقتصادية

جفرا نيوز - اكد النائب حابس الفايز انه لا يمكن للاردن التنازل او المساومة على شرعية الحق الديني في القدس معتبرا التهديدات الاميركية بوقف المساعدات المالية والعسكرية عن المملكة لا قيمة لها فالاردن لا يساوم على حقوقه الشرعية والدينية لافتا الى ان المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس مسؤولية دينية بوصاية جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال النائب الفايز في بيان له ان التهديدات الاميركية بوقف المساعدات المالية والعسكرية لن تثني المملكة عن مواقفها في حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس معتبرا ان الاردن والقدس اكبر من كل القضايا السياسية والاقتصادية والعسكرية مشيرا الى ان نظام الحكم في الاردن يستمد شرعيته من الشرعية الدينية وشرعية الجغرافيا وشرعية التاريخ وهو بذلك اقوى واكبر من كل المساعدات الاقتصادية والصفقات السياسية .
ولفت الى ان التجارب التي مر بها الاردن في تسعينيات القرن الماضي والتي تعرض خلالها لحصار اقتصادي ومؤامرات سياسية اثبتت صلابة المملكة في حماية القضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس مشيرا ان الظروف الاقليمية التي ضغطت على الاردن انذاك كنت اعنف واقوى لكن المملكة خرجت منها اكثر صلابة واكثر التصاقا ودعما للقضية الفلسطينية متمسكة برعايتها بحكم الوصاية للقدس الشريف.
وقال النائب الفايز ان على الولايات المتحدة الاميركية ان لا تعيد تكرار تجارب سابقة فقد اختبرت الاردن مرارا في موضوع الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وادركت ان موضوع المقدسات في الاراضي المحتلة من الخطوط الحمراء التي لا يسمح الاردن الاقتراب منها.
واكد ان قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الرافض لقرار الادارة الاميركية باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة اليها كان بمثابة الرسالة الدولية الابلغ التي ترفض واشنطن وتل ابيب الاستماع اليها لان هذا القرار يجسد ارادة الشرعية الدولية بتأكيد عدم قانونية اي اجراء يستهدف تغيير الوضع القائم بالمدينة المقدسة او يغير حقائق جديدة فيها.