شريط الأخبار
مواطن مفقود منذ 13 يوماً .. وشقيقه يناشد المواطنين بتقديم اي معلومات تدل على مكانه-صور «الغذاء والدواء» لم تزود إشهار الذمة المالية بإقرارات أجواء حارة نسبيا وأمطار رعدية متفرقة الطراونة: يجب دراسة اثر تعديلات الضريبة على مختلف القطاعات شغب في حي نزال على خلفية اصابة احد النزلاء بحادث الزنزانة خريجو صحافة يقيمون افطارا امام النقابة للمطالبة بالانتساب مجلس العاصمة يعود جرحى غزة بمدينة الحسين الطبية وفاتان واصابة 3 رجال أمن بحادث تصادم في عمّان- فيديو الاتحاد الوطني: ذكرى الاستقلال تجسد فينا قيم الانتماء الصادقة تحقيق في وفاة رضيعة كناكرية : موجودات صندوق الاستثمار ٩،٩ مليار دينار حتى نيسان توزيع بطاقات جلوس التوجيهي قبل نهاية الأسبوع الحالي عمان الأغلى عربيا حريق 60 دونم شعير في اربد الأمانة ترفع 35 ألف طن نفايات خلال الأيام العشرة الماضية حريق محدود بمستشفى العقبة الحديث اصابة طفل بجروح ورضوض متنوعة اثر حادث دهس بالزرقاء الأمن العام : فيديو توزيع المعونات قديم وخارج الأردن (فيديو) 17 إصابة بينهم رجال أمن بتصادم زنزانة سجناء وشاحنة ..صور «الصحة» تسترد 803 آلاف دينار من 620 مساعد صيدلي
عاجل
 

الفايز : الاردن والقدس اكبر من كل الصفقات السياسية والاقتصادية

جفرا نيوز - اكد النائب حابس الفايز انه لا يمكن للاردن التنازل او المساومة على شرعية الحق الديني في القدس معتبرا التهديدات الاميركية بوقف المساعدات المالية والعسكرية عن المملكة لا قيمة لها فالاردن لا يساوم على حقوقه الشرعية والدينية لافتا الى ان المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس مسؤولية دينية بوصاية جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال النائب الفايز في بيان له ان التهديدات الاميركية بوقف المساعدات المالية والعسكرية لن تثني المملكة عن مواقفها في حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس معتبرا ان الاردن والقدس اكبر من كل القضايا السياسية والاقتصادية والعسكرية مشيرا الى ان نظام الحكم في الاردن يستمد شرعيته من الشرعية الدينية وشرعية الجغرافيا وشرعية التاريخ وهو بذلك اقوى واكبر من كل المساعدات الاقتصادية والصفقات السياسية .
ولفت الى ان التجارب التي مر بها الاردن في تسعينيات القرن الماضي والتي تعرض خلالها لحصار اقتصادي ومؤامرات سياسية اثبتت صلابة المملكة في حماية القضية الفلسطينية والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس مشيرا ان الظروف الاقليمية التي ضغطت على الاردن انذاك كنت اعنف واقوى لكن المملكة خرجت منها اكثر صلابة واكثر التصاقا ودعما للقضية الفلسطينية متمسكة برعايتها بحكم الوصاية للقدس الشريف.
وقال النائب الفايز ان على الولايات المتحدة الاميركية ان لا تعيد تكرار تجارب سابقة فقد اختبرت الاردن مرارا في موضوع الوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس وادركت ان موضوع المقدسات في الاراضي المحتلة من الخطوط الحمراء التي لا يسمح الاردن الاقتراب منها.
واكد ان قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الرافض لقرار الادارة الاميركية باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة اليها كان بمثابة الرسالة الدولية الابلغ التي ترفض واشنطن وتل ابيب الاستماع اليها لان هذا القرار يجسد ارادة الشرعية الدولية بتأكيد عدم قانونية اي اجراء يستهدف تغيير الوضع القائم بالمدينة المقدسة او يغير حقائق جديدة فيها.