جفرا نيوز : أخبار الأردن | من دليوان باشا إلى وصفي التل
شريط الأخبار
ضبط 3 اشخاص حاولوا الاحتيال على عربي ببيعه "مليون دولار" مزورة التنمية : فيديو اساءة فتاة الـ 15 عاما (قديم) الرزاز : نسعى للوصول لحكومة برلمانية خلال عامين والأردن سيدفع ثمنا غاليا بدون قانون الضريبة كناكرية: المواطنون سيلمسون اثر اعفاء وتخفيض ضريبة المبيعات بدء تطبيق تخفيض وإعفاء سلع من ضريبة المبيعات اعتبارا من اليوم اغلاق مخبز واتلاف 7 اطنان من المواد الغذائية بالعقبة العيسوي يلتقي وفدا من نادي البرلمانيين اعمال شغب في مستشفى المفرق اثر وفاة شاب وتحطيم قسم الطوارئ 66 اصابة في 122 حادثا الغذاء والدواء تتلف أسماكا فاسدة كانت معدة للتوزيع على الفقراء في مخيم اربد - وثائق البدء بتأهيل شارع الملك غازي في وسط البلد قريبا تفكيك مخيم الركبان وآلاف النازحين سينقلون إلى مناطق سيطرة الدولة السورية "الخارجية": لا رد رسمي بشأن المعتقلين الأردنيين الثلاثة المعشر: الأردن يُعاني من غياب الاستقلال الاقتصادي أجواء معتدلة نهارا ولطيفة ليلا الاتفاق على حلول لخلاف نظام الأبنية سي ان ان : ألمانيا تمدد الأردن بـ 385 صاروخا مضادا للدبابات "القوات المسلحة: "علاقة الياسين بشركة الولاء" عارٍ عن الصحة تشكيلات أكاديمية في "الأردنية" (أسماء) الطاقة : احتراق مادة كبريتية هو سبب المادة السوداء وفقاعات "فيديو الازرق"
 

من دليوان باشا إلى وصفي التل

جفرا نيوز- نشر السيد نصر الحباشنة على صفحته على الفيسبوك وثيقة من وثائق المكتبة الوطنية تتضمن مراسلة بتاريخ ٩٩١٩٧١ من دليوان باشا المجالي…ابو عناد إلى….دولة وصفي التل رئيس الوزراء وتاليا نصها.
دولة الرئيس وصفي باشا الافخم
لقد سبق وتكلمت معك بخصوص قطعة الارض التي يملكها المدعو محمد خليل مسيف من قرية سمرا في محافظة الكرك حيث ان الدوله تريد أن تقتطع أرضه وتعطيها إلى وزارة الأوقاف لبناء جامع في قرية سكا وحيث ان المذكور لا يملك سوى تلك القطعه المذكورة والبالغ ما يراد اقتطاعه دونمين…سقي لهذا فقد وعدني دولتكم بأن يساعد المذكور ويبقي الارض ليعتاش منها وأنا واثق ان وعد دولتكم( لي وعد رجل حر ولا يمكن ان ينكث بالوعد ) لهذا ارجو التكرم بابقاء قطعة الارض له علمآ بان رقم القطعه هو(٦ ) ورقم الحوض(٣٤ ) من أراضي سمرا وان رجائي هذا هو حسب وعدكم لي في السابق ثم ان قطعة الارض مشجره بالليمون
….وتفضلوا دولتكم بقبول فائق الاحترام. …….الداعي….عمكم….دليوان المجالي…