جفرا نيوز : أخبار الأردن | طهبوب : الحكومة تفرط بثروات الصخر الزيتي
شريط الأخبار
الملك يحضر مأدبة افطار القوات المسلحة "مكافحة المخدرات " تدرس حلقة "صح يا صلاح" وإجراءات رسمية منتظرة بتكليف من رئيس الوزراء .. المبيضين يزور مصابي غزة .. صور لا عطلة رسمية الخميس وفاة 3 أطفال غرقا في مأدبا الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا اقرار قانون الجرائم الإلكترونية (مسودة القانون) الملقي: قانون الضريبة الجديد أنجز وسيحال الثلاثاء للنواب السفارة الامريكية ترجح عودة ووستر قائما باعمال السفارة في عمّان وزير الداخلية ومدير الامن العام يتفقدان جسر الملك حسين .. صور صدور الارادة الملكية بقبول استقالة مبيضين من إدارة موارد تنقلات ادارية واسعة في التربية - اسماء "القلم القاتل" ينتشر في إسرائيل ويقلق أجهزة الأمن إنجاز الأعمال الخرسانية في نفق الصحافة والمباشرة بالأعمال التكميلية الأردن يدين قرار بارغواي نقل سفارتها إلى القدس " رقيبات سير " في الزرقاء الاردن ينتج 14 بالمئة من تمور المجهول عالميا مزاد على أرقام لوحات المركبات الثلاثاء انخفاض اسعار بيع الذهب محليا 30 قرشا صرف المستحقات المالية للمكرمة الملكية لأبناء المعلمين
عاجل
 

طهبوب : الحكومة تفرط بثروات الصخر الزيتي

جفرا نيوز - في تعليقها على نقاشات مجلس النواب حول اتفاقية تقطير الصخر الزيتي بين الحكومة والشركة السعودية العربية للصخر الزيتي قالت النائب ديمة طهبوب أنه في الوقت الذي ننادي فيه بالاعتماد على الذات و الاستثمار في الثروات نجدد التصديق على اتفاقية الحكومة مع الشركة السعودية العربية التي تعمل تحت رعاية الشركة الدولية لاستثمار الصخر الزيتي المسجلة في جزر العذراء لاستثمار الصخر الزيتي ، ورغم صدور تقرير في شهر أيار 5/2016 الماضي ان السعودية العربية للصخر الزيتي جمدت اعمالها بسبب تلاشي الجدوى الاقتصاديه للمشروع بسبب هبوط اسعار النفط و هذا يعني ان النفط المستخرج من الصخر لن يكون مربحا عند بيعه.
وأضافت طهبوب أن بعض المواقع الاعلامية نشرت نقلا عن مختصين ان الاتفاقية تضمنت بنودا مجحفه بحقوق الاردن مثل منح الشركة حق الاتجار بالصخر الزيتي ما قد يعني الصخر غير المعالج و بدون رسوم او ضرائب او اعتبار للخامات المعدنية النفيسة التي تحويها الصخور الزيتية و التي قد تفوق قيمة الزيت نفسه.
و قالت طهبوب ان هذا يدعونا الى سؤال الحكومة عن نتائج الاستثمار في هذه الاتفاقية و مع هذه الشركة و النتائج المتحققه و لماذا كادت الشركة ان تجمد اعمالها و عادت عن ذلك؟ و لماذا نجدد التصديق على الاتفاقيه؟