جفرا نيوز : أخبار الأردن | بيت لحم تحتفل بالعيد المجيد تحديا لقرار ترمب
شريط الأخبار
الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل
عاجل
 

بيت لحم تحتفل بالعيد المجيد تحديا لقرار ترمب



جفرا نيوز- بدأ المسيحيون في الأراضي الفلسطينية بالاحتفال بليلة عيد الميلاد رغم التصعيد الصهيوني ضد المواطنين على خلفية اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي مدينة بيت لحم، مهد المسيح، أضاءت الأنوار ساحة كنيسة المهد، حيث توافد الكثيرون للمشاركة بهذا الاحتفال الكبير.

وكان المدبر الرسولي، المطران بيير باتستا بيتسابالا، الذي سيترأس قداس منتصف الليل بحضور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد وصل إلى بيت لحم اليوم الأحد قادما من مدينة القدس.

وقالت الوزيرة السابقة وسفيرة فلسطين في المانيا خلود دعيبس، 'إن بيت لحم اليوم تظهر بصورتها الفلسطينية بامتياز، حيث حرص سكانها على إحياء عيد الميلاد المجيد ردا على سياسة المحتل الرامية لقتل الروح فيها'،

وأشارت إلى أن لحضور السياح الأجانب والمشاركة في الاحتفالات دلالة واضحة على تضامن حقيقي مع الشعب الفلسطيني وقضيته، منوهة الى ان العالم يقف الى جانبنا وأن القدس حاضرة.

وأضافت 'نحتفل اليوم رغم كل التحديات لنقول للعالم نحن شعب يحب الحياة وحريته وهو ماض نحو تحقيق أهدافه الوطنية'.

من جانبه قال البندك، إن احتفالنا بعيد الميلاد نوع من أنواع المقاومة والنضال، وعليه اليوم نجسد حضور القدس للتعبير عن الرفض الكامل الى جانب 128 دولة صوتت ضد قرار ترمب .

وأضاف: إن احتفالات شعبنا رسالة للعالم بأنه يريد السلام، وان هذه الاحتفالات تخص رسول المحبة والسلام التي يفتقد اليهما مهد المسيح بفعل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي، لكن رغم ذلك بيت لحم تبقى آمنه وهادئة، ودليل ذلك تدفق السياح بأعداد كبيرة.

بدوره قال المحافظ البكري، 'بيت لحم اليوم شامخة، وذات رسالة ميلادية جاء بها المسيح ضد الظلم، رسالة المحبة والسلام '.

وأضاف، ان بيت لحم تؤكد رفضها لكل السياسات التعسفية الرامية لسلخ مدينة القدس توأمها الروحي، مشيرا الى ان المشهد الاحتفالي الأجمل هو الحضور الكبير للقدس، وهذا بحد ذاته تأكيد على عروبتها وأنها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.