جفرا نيوز : أخبار الأردن | بيت لحم تحتفل بالعيد المجيد تحديا لقرار ترمب
شريط الأخبار
بيان صادر عن حزب أردن أقوى حول الزملاء الموقوفين على خلفية خبر صحفي اعتصام مفتوح في مقر نقابة الصحفيين المصري وزيرا للشؤون البلدية ووزيرا للنقل بعد استقالة مجاهد قوات الامن تلاحق الصحفيين وتمنعهم من اقامة الاعتصام امام رئاسة الوزراء راصد يستنكر توقيف الصحفيين المحارمة والزيناتي ثلوج على المرتفعات فوق 1000م مساء غد وحتى عصر الجمعة اعتصام الصحفيين في تمام الساعة 12 امام رئاسة الوزراء 17/1/2018 وفيات رفع اكراميات خطباء المساجد بقيم تتراوح بين 7 – 15 ديناراً أردنيون يقترحون ضرائب جديدة للحكومة عبر تويتر لا حرية للصحافة في الاردن على مؤشرات "فريدوم هاوس" قوائم الضريبة الجديدة على السلع الملك: القدس مفتاح الحل انخفاض جديد لدرجات الحرارة وأجواء أكثر برودة رساله من النائب ابو صعيليك الى ملحس بيان صادر عن عشيرة المحارمة عشيرة الديرية تمنح عشيرة السبيله عطوة اعتراف عشائرية نقابة الصحفيين بصدد اقرار سلسلة من الخطوات لتكفيل المحارمه والزيناتي مجلس العاصمة : على الحكومة اجتراح حلول اقتصادية بعيدا عن جيب المواطن الحكومة ترفع ضريبة بنزين 90
 

بيت لحم تحتفل بالعيد المجيد تحديا لقرار ترمب



جفرا نيوز- بدأ المسيحيون في الأراضي الفلسطينية بالاحتفال بليلة عيد الميلاد رغم التصعيد الصهيوني ضد المواطنين على خلفية اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي مدينة بيت لحم، مهد المسيح، أضاءت الأنوار ساحة كنيسة المهد، حيث توافد الكثيرون للمشاركة بهذا الاحتفال الكبير.

وكان المدبر الرسولي، المطران بيير باتستا بيتسابالا، الذي سيترأس قداس منتصف الليل بحضور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد وصل إلى بيت لحم اليوم الأحد قادما من مدينة القدس.

وقالت الوزيرة السابقة وسفيرة فلسطين في المانيا خلود دعيبس، 'إن بيت لحم اليوم تظهر بصورتها الفلسطينية بامتياز، حيث حرص سكانها على إحياء عيد الميلاد المجيد ردا على سياسة المحتل الرامية لقتل الروح فيها'،

وأشارت إلى أن لحضور السياح الأجانب والمشاركة في الاحتفالات دلالة واضحة على تضامن حقيقي مع الشعب الفلسطيني وقضيته، منوهة الى ان العالم يقف الى جانبنا وأن القدس حاضرة.

وأضافت 'نحتفل اليوم رغم كل التحديات لنقول للعالم نحن شعب يحب الحياة وحريته وهو ماض نحو تحقيق أهدافه الوطنية'.

من جانبه قال البندك، إن احتفالنا بعيد الميلاد نوع من أنواع المقاومة والنضال، وعليه اليوم نجسد حضور القدس للتعبير عن الرفض الكامل الى جانب 128 دولة صوتت ضد قرار ترمب .

وأضاف: إن احتفالات شعبنا رسالة للعالم بأنه يريد السلام، وان هذه الاحتفالات تخص رسول المحبة والسلام التي يفتقد اليهما مهد المسيح بفعل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي، لكن رغم ذلك بيت لحم تبقى آمنه وهادئة، ودليل ذلك تدفق السياح بأعداد كبيرة.

بدوره قال المحافظ البكري، 'بيت لحم اليوم شامخة، وذات رسالة ميلادية جاء بها المسيح ضد الظلم، رسالة المحبة والسلام '.

وأضاف، ان بيت لحم تؤكد رفضها لكل السياسات التعسفية الرامية لسلخ مدينة القدس توأمها الروحي، مشيرا الى ان المشهد الاحتفالي الأجمل هو الحضور الكبير للقدس، وهذا بحد ذاته تأكيد على عروبتها وأنها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.