شريط الأخبار
حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار
عاجل
 

بيت لحم تحتفل بالعيد المجيد تحديا لقرار ترمب



جفرا نيوز- بدأ المسيحيون في الأراضي الفلسطينية بالاحتفال بليلة عيد الميلاد رغم التصعيد الصهيوني ضد المواطنين على خلفية اعتراف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي مدينة بيت لحم، مهد المسيح، أضاءت الأنوار ساحة كنيسة المهد، حيث توافد الكثيرون للمشاركة بهذا الاحتفال الكبير.

وكان المدبر الرسولي، المطران بيير باتستا بيتسابالا، الذي سيترأس قداس منتصف الليل بحضور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، قد وصل إلى بيت لحم اليوم الأحد قادما من مدينة القدس.

وقالت الوزيرة السابقة وسفيرة فلسطين في المانيا خلود دعيبس، 'إن بيت لحم اليوم تظهر بصورتها الفلسطينية بامتياز، حيث حرص سكانها على إحياء عيد الميلاد المجيد ردا على سياسة المحتل الرامية لقتل الروح فيها'،

وأشارت إلى أن لحضور السياح الأجانب والمشاركة في الاحتفالات دلالة واضحة على تضامن حقيقي مع الشعب الفلسطيني وقضيته، منوهة الى ان العالم يقف الى جانبنا وأن القدس حاضرة.

وأضافت 'نحتفل اليوم رغم كل التحديات لنقول للعالم نحن شعب يحب الحياة وحريته وهو ماض نحو تحقيق أهدافه الوطنية'.

من جانبه قال البندك، إن احتفالنا بعيد الميلاد نوع من أنواع المقاومة والنضال، وعليه اليوم نجسد حضور القدس للتعبير عن الرفض الكامل الى جانب 128 دولة صوتت ضد قرار ترمب .

وأضاف: إن احتفالات شعبنا رسالة للعالم بأنه يريد السلام، وان هذه الاحتفالات تخص رسول المحبة والسلام التي يفتقد اليهما مهد المسيح بفعل اجراءات الاحتلال الاسرائيلي، لكن رغم ذلك بيت لحم تبقى آمنه وهادئة، ودليل ذلك تدفق السياح بأعداد كبيرة.

بدوره قال المحافظ البكري، 'بيت لحم اليوم شامخة، وذات رسالة ميلادية جاء بها المسيح ضد الظلم، رسالة المحبة والسلام '.

وأضاف، ان بيت لحم تؤكد رفضها لكل السياسات التعسفية الرامية لسلخ مدينة القدس توأمها الروحي، مشيرا الى ان المشهد الاحتفالي الأجمل هو الحضور الكبير للقدس، وهذا بحد ذاته تأكيد على عروبتها وأنها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.