جفرا نيوز : أخبار الأردن | الهناندة : هناك حقوق لـ "التاكسي الاصفر" والتطبيقات تهدد رزقهم !
شريط الأخبار
الزبن: "الصحة" مترهلة إداريا أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً
عاجل
 

الهناندة : هناك حقوق لـ "التاكسي الاصفر" والتطبيقات تهدد رزقهم !

جفرا نيوز - تساءل الرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد الهناندة عن حقوق واستثمارات أصحاب التاكسي الأصفر بعد قرار الحكومة الأخير بشأن ترخيص تطبيقات النقل الذكية.
وكتب الهناندة عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك"، "مع كل الاحترام لكافة أطراف العلاقة بخصوص ترخيص التطبيقات الخاصة بالنقل العام ، ولكن السؤال ليس ترخيص التطبيقات فهي تطور تكنولوجي لا بد من مواكبته و البناء عليه"،  "ولكن السؤال انه هناك قطاع عمره من عمر الدولة و تحكمه العديد من التشريعات والشروط والرسوم والقوانين ، وكانت ولا زالت رخصة محدودة مما جعل سعر الرخصة الواحدة يصل الى مبالغ طائله.
 والآن بموجب ما قرأت اصبح بقدرة اي شخص و بسيارة خصوصي ونمرة خصوصي و رخصة قيادة خصوصية وتأمين إلزامي وغير شامل ان يعمل في القطاع ودون اي شروط او قوانين او اي التزامات إضافية.
 ولَم يتطرق ما قرأت لشروط ترخيص السيارة الا موضوع الخمس سنوات ، او حتى التدخل في نظام السعر لضمان حقوق كافة الأطراف". 
وتابع " السؤال ان هناك فئة كبيرة ومتضررة ويجب الالتفات لها وأخذها بعين الاعتبار ، فهذه الفئة تخضع لعديد من القيود تخص السيارة والسائق والسعر ، و بقرار كهذا اصبح استثمارهم الكبير لتأمين مصدر رزقهم لا يساوي شيئا ، وحتى تحويله للعمل وفق القانون الجديد يعني خسارتهم لاستثمارهم". 
وقال الهناندة "هناك تطبيق قادم للتاكسي الأصفر ، ولكن يبقى السؤال ما ذنبهم بان يعيشوا في ظل مليون قانون وغيرهم يعمل دون اي من هذه القيود ؟ خاصة انهم دفعوا ضريبة عدم تطور قطاع النقل العام ولا حتى تشريعاته وأنظمته او قوانينه عبر سنوات طويلة".
 واختتم الهناندة قائلا "هناك حقوق لمالكي وسائقي سيارات التاكسي يجب ان لا نغفلها لانها مصالح أفراد وليس فقط مستثمرين او شركات وان كان هناك منهم من اساء او لم يحترم القانون فالغالبية منهم هم اردنييون يسعون لتأمين رزقهم.
 المعادله صعبه ، ولكن اذا كان هناك تعدي على حقوق احد ، لا بد من النظر في حفظ الحقوق و التعامل بمبدأ المساواة لجميع المستفيدين والعاملين في هذا القطاع الهام