جفرا نيوز : أخبار الأردن | الهناندة : هناك حقوق لـ "التاكسي الاصفر" والتطبيقات تهدد رزقهم !
شريط الأخبار
الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان ضبط 4 من مروجي المخدرات بجبل التاج بعمان المبيضين يوعز بتوقيف القائمين على حفل "قلق" النواب "يلغي" انقطاع راتب التقاعد للارامل والمطلقات عند زواجهن مرة اخرى اكثر من 10 ملايين دينار تدفعها الحكومة كـ "رواتب اعتلال" وفاة ثلاثيني دهساً في الزرقاء "قلق "يثير غضب الاردنيين .. و الداخلية : التصريح جاء لحفل غنائي فقط الدفاع المدني: 140 حادثاً مختلفاً خلال الـ 24 ساعة الماضية زواتي ترد على فيديو حول فاتورة الكهرباء وتشرح بند فرق اسعار الوقود 25 ألف أسرة جديدة تضاف لـ‘‘المعونة‘‘ العام المقبل
عاجل
 

الهناندة : هناك حقوق لـ "التاكسي الاصفر" والتطبيقات تهدد رزقهم !

جفرا نيوز - تساءل الرئيس التنفيذي لشركة زين أحمد الهناندة عن حقوق واستثمارات أصحاب التاكسي الأصفر بعد قرار الحكومة الأخير بشأن ترخيص تطبيقات النقل الذكية.
وكتب الهناندة عبر صفحته الشخصية على "فيس بوك"، "مع كل الاحترام لكافة أطراف العلاقة بخصوص ترخيص التطبيقات الخاصة بالنقل العام ، ولكن السؤال ليس ترخيص التطبيقات فهي تطور تكنولوجي لا بد من مواكبته و البناء عليه"،  "ولكن السؤال انه هناك قطاع عمره من عمر الدولة و تحكمه العديد من التشريعات والشروط والرسوم والقوانين ، وكانت ولا زالت رخصة محدودة مما جعل سعر الرخصة الواحدة يصل الى مبالغ طائله.
 والآن بموجب ما قرأت اصبح بقدرة اي شخص و بسيارة خصوصي ونمرة خصوصي و رخصة قيادة خصوصية وتأمين إلزامي وغير شامل ان يعمل في القطاع ودون اي شروط او قوانين او اي التزامات إضافية.
 ولَم يتطرق ما قرأت لشروط ترخيص السيارة الا موضوع الخمس سنوات ، او حتى التدخل في نظام السعر لضمان حقوق كافة الأطراف". 
وتابع " السؤال ان هناك فئة كبيرة ومتضررة ويجب الالتفات لها وأخذها بعين الاعتبار ، فهذه الفئة تخضع لعديد من القيود تخص السيارة والسائق والسعر ، و بقرار كهذا اصبح استثمارهم الكبير لتأمين مصدر رزقهم لا يساوي شيئا ، وحتى تحويله للعمل وفق القانون الجديد يعني خسارتهم لاستثمارهم". 
وقال الهناندة "هناك تطبيق قادم للتاكسي الأصفر ، ولكن يبقى السؤال ما ذنبهم بان يعيشوا في ظل مليون قانون وغيرهم يعمل دون اي من هذه القيود ؟ خاصة انهم دفعوا ضريبة عدم تطور قطاع النقل العام ولا حتى تشريعاته وأنظمته او قوانينه عبر سنوات طويلة".
 واختتم الهناندة قائلا "هناك حقوق لمالكي وسائقي سيارات التاكسي يجب ان لا نغفلها لانها مصالح أفراد وليس فقط مستثمرين او شركات وان كان هناك منهم من اساء او لم يحترم القانون فالغالبية منهم هم اردنييون يسعون لتأمين رزقهم.
 المعادله صعبه ، ولكن اذا كان هناك تعدي على حقوق احد ، لا بد من النظر في حفظ الحقوق و التعامل بمبدأ المساواة لجميع المستفيدين والعاملين في هذا القطاع الهام