جفرا نيوز : أخبار الأردن | دمشق تسمح بعودة عائلات من "الركبان"
شريط الأخبار
تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها الحكومة تقرر تمديد العمل باصدار البطاقة الذكية حتى نهاية العام الجاري موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان نقيب اصحاب الشاحنات : (5) الاف شاحنة جاهزة للعبور لسوريا وخسائرنا من اغلاق معبر جابر (760) مليون دينار ابو السعود يوقع (3) مشاريع جديدة لتعزيز التزويد المائي في ام جوز ودير علا والزرقاء تفاؤل لبناني بفتح معبر جابر نصيب الحدودي خطاب الملك حمل رسائل هامة للأردنيين وتحدث عن الواقع بتجرد الاردني منفذ السطو المسلح على بنك في الكويت ينكر التهم الموجهة اليه جفرا نيوز تعتذر وتشكر الوزير ملحس بعد إسقاطه دعوى قضائية بحقها مصدر حكومي: الغاء وزارة تطوير القطاع العام وتوزيع موظفيها
عاجل
 

دمشق تسمح بعودة عائلات من "الركبان"

جفرانيوز- سمح الجيش السوري بعودة عشرات العائلات المتواجدة في مخيم الركبان إلى منازلها في ريف حمص الشرقي اغلبهم من الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى، بحسب المدير التنفيذي للرابطة السورية لحقوق اللاجئين مضر حماد الاسعد.
بيد أن الاسعد أكد ان الهدف من هذة الخطوة التي وصفها بـ"المحدودة والمؤقتة"، هو "التشويش على المنظمات الدولية والسورية والعربية لإرباكها ومنعها من استكمال اجراءاتها لتقديم الخدمات والمساعدات الإنسانية والاجتماعية للمخيم".
وأكد أن "أغلب اللاجئين في المخيم من الأطفال والنساء وكبار السن والمرضى تهجروا من ديارهم بسبب القصف الجوي والارضي على مناطقهم من قبل النظام السوري وروسيا وإيران وحزب الله والميليشيات الشيعية وتنظيم داعش الارهابي".
وقال إن "العائلات اضطرت الى العودة بسبب انعدام المواد الإغاثية الطبية والانسانية، وعدم وصول المساعدات اليهم بسبب الحصار المفروض على المخيم من قبل حواجز الجيش السوري".
وأضاف أنه "ما زال أكثر من 85 ألف نسمة في مخيم الركبان، يناشدون المنظمات الدولية إرسال المساعدات الغذائية والطبية، وينتظرون فتح الحواجز التي يسيطر عليها النظام السوري لمرور المساعدات الغذائية والطبية".
ونفى الأسعد وجود اي قرار رسمي لنقل مخيم الركبان إلى مناطق الشمال السوري، مشيرا إلى أن ما يتداوله بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص نقل المخيم غير صحيح.
وفي ذات السياق قالت مصادر موثوقة في مخيم الركبان إن "الطرق المؤدية الى المخيم داخل الاراضي السورية مغلقة أمام المنظمات الاغاثية، التي تعمل في الداخل السوري بسبب الحواجز التي يسيطر عليها النظام السوري".
وأكدت المصادر ذاتها أن "هذه الحواجز تمنع وصول المساعدات الغذائية والطبية الى المخيم، ما يزيد من مأساة اللاجئين في المخيم".
وقالت إن" النظام السوري قام بفتح الحواجز التي يسيطر عليها في الطرق المؤدية الى مخيم الركبان، وتسهيل عبور بعض العائلات إلى ريف حمص الشرقي، مشيرين الى أن عودتها خاصة وأن اغلبها من كبار السن والاطفال والنساء، تستهدف البحث عن الغذاء والدواء بعد انقطاع المساعدات عنها وتردي أوضاعها.
وأضافت المصادر ذاتها ان النظام السوري استثمر خروج بعض العائلات من مخيم الركبان إلى ريف حمص الشرقي، ليحسن صورته إعلاميا، في حين ما زالت الحواجز تمنع وصول المواد الغذائية والطبية الى المخيم".
وكانت وكالة سانا السورية ذكرت أن "10 عائلات مؤلفة من 70 شخصا، عادت إلى منازلها من مخيم الركبان قرب الحدود السورية الأردنية، أغلبها من الاطفال والنساء، مشيرة إلى أن وحدات من الجيش السوري قامت بتأمين عودتهم وإيصالهم إلى قراهم بريف حمص الشرقي".