شريط الأخبار
الأردن يتقدم على مؤشرات الشمول المالي لعام 2017 الذكرى 17 لرحيل المشير المجالي غدا إصابة ثلاثة من رجال الأمن العام أثناء إخلاء فندق تعرض للحريق في العقبه الحسين في قصر الحسينية بدء استقبال طلبات استيراد الاغنام الحية فتاة سورية تشنق نفسها بـ«شال» في المفرق اعادة فتح " الصحراوي " بعد اغلاقه لفترة وجيزة الامطار تزور عدة محافظات في المملكة اعتقال عدد من تجار ومروجي المخدرات واحباط عمليات تهريب كبيرة -صور ضبط 7 مطلوبين امنيا ومواد مخدرة في البادية الشمالية "الحوار الديمقراطي الوطني" تزور ضريح الشهيد هزاع المجالي- صور 3 مطبات تلخص فشل الامانة ! اربد: توقيف عدد من الأشخاص رفضوا الامتثال لدورية شرطة حراك أردني ناشط مع دمشق… و«حزب الله» لا يريد تصعيدا بين إيران وإسرائيل قبل انتخابات لبنان انخفاض على درجات الحرارة وتوقعات بأمطار السبت والأحد الأردن يحذر من تحركات إرهابية وخروقات في الجنوب السوري وفاة نزيل في سجن الزرقاء اجتماع الهيئة العامة لنقابة الصحفيين.. غاب 853 صحفياً صندوق النقد: ارتفاع نسبة الدين في الاردن يستدعي سياسية مالية حكيمة إعلان أسماء الحجاج الأسبوع الجاري
عاجل
 

النائب السابق البطاينه .. خطراً قادماً ؟؟ ولا أحداً يهمه الامر

جفرا نيوز - النائب السابق سليم البطاينة 
&٠زمنناً مختلفاً عشناه سابقاً وما كان أجمله من زمن !!!!! كانت الدولة الاردنية حارسة بذلك الوقت وصاحبة مشروع واستراتيجيات عليا لتنظيم القوى العاملة بجميع أنواعها وإيجاد فرص عمل للشباب والذين هم الان في مرحلة توصف بربيع العمر واستمتاع بالحياة وبناء المستقبل !!!؟ انهم شبابنا الذين باتوا الان لا يشعرون بميزات عمرهم ويسيطر عليهم التشأؤم والاحباط ، وتسرق منهم البسمة ولا ترتسم على ملامحهم غير الكآبة والتي تعكس ما يمتلكهم من خوف واحباط من القادم ؟؟؟؟

&٠جيلاً من المحبطين يحدوه شعوره بالعجز والتعاسة جراء الظروف التي هي بهم والتي حرمتهم من تحقيق احلامهم ورسخت لديهم النظرة السوداوية للمستقبل وذلك لشعورهم بعدم القدرة على الإنجاز وأنهم أصبحوا عالة على اسرهم ومجتمعهم وأنهم يسيرون دون هدف أو طموح ، والذي ستكون نتائجه ( أمراض نفسية ، وعقد اجتماعية ، وسلوكيات عدوانية ، وفكر متطرف باتجاه الدولة ) وايضاً توجههم الى المؤثرات العقلية المميتة ،،، وهذه نتيجة حتمية لوقوع الشباب في دائرة البطالة والتي أصبحت تهدد مستقبل الأردنيين وكيانهم المجتمعي ؟؟؟ ولكن للأسف لا احد ينتبه لخطورة ذلك؟؟؟

&قلقاً وشعوراً بالاحباط وعدم الاستقرار يزداد بين الشباب الأردني ، وبطالة لها آثاراً نفسية على الصحة الجسدية والتي ستسبب افتقاراً للذات وشعورهم بالفشل وأنهم اقل من غيرهم ، عدا ان الفراغ والملل سيسيطر عليهم وعلى تفكيرهم بحيث يعيق عملية نموهم النفسي ،،،،،، شباباً وجيلاً مكسور الأمنيات والاحلام يرى مستقبله معلق على كف عفريت !!!!! قال تعالى ٠٠٠٠( لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها ٠٠٠ صدق الله العظيم )٠٠٠٠ وللحديث بقية