جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب السابق البطاينه .. خطراً قادماً ؟؟ ولا أحداً يهمه الامر
شريط الأخبار
الأميرة فيكتوريا تزور جبل القلعة ابعاد النائب أحمد الطيبي من قاعة الكنيست بعد مقاطعته خطاب نتنياهو تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها الحكومة تقرر تمديد العمل باصدار البطاقة الذكية حتى نهاية العام الجاري موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان نقيب اصحاب الشاحنات : (5) الاف شاحنة جاهزة للعبور لسوريا وخسائرنا من اغلاق معبر جابر (760) مليون دينار ابو السعود يوقع (3) مشاريع جديدة لتعزيز التزويد المائي في ام جوز ودير علا والزرقاء تفاؤل لبناني بفتح معبر جابر نصيب الحدودي خطاب الملك حمل رسائل هامة للأردنيين وتحدث عن الواقع بتجرد الاردني منفذ السطو المسلح على بنك في الكويت ينكر التهم الموجهة اليه
عاجل
 

النائب السابق البطاينه .. خطراً قادماً ؟؟ ولا أحداً يهمه الامر

جفرا نيوز - النائب السابق سليم البطاينة 
&٠زمنناً مختلفاً عشناه سابقاً وما كان أجمله من زمن !!!!! كانت الدولة الاردنية حارسة بذلك الوقت وصاحبة مشروع واستراتيجيات عليا لتنظيم القوى العاملة بجميع أنواعها وإيجاد فرص عمل للشباب والذين هم الان في مرحلة توصف بربيع العمر واستمتاع بالحياة وبناء المستقبل !!!؟ انهم شبابنا الذين باتوا الان لا يشعرون بميزات عمرهم ويسيطر عليهم التشأؤم والاحباط ، وتسرق منهم البسمة ولا ترتسم على ملامحهم غير الكآبة والتي تعكس ما يمتلكهم من خوف واحباط من القادم ؟؟؟؟

&٠جيلاً من المحبطين يحدوه شعوره بالعجز والتعاسة جراء الظروف التي هي بهم والتي حرمتهم من تحقيق احلامهم ورسخت لديهم النظرة السوداوية للمستقبل وذلك لشعورهم بعدم القدرة على الإنجاز وأنهم أصبحوا عالة على اسرهم ومجتمعهم وأنهم يسيرون دون هدف أو طموح ، والذي ستكون نتائجه ( أمراض نفسية ، وعقد اجتماعية ، وسلوكيات عدوانية ، وفكر متطرف باتجاه الدولة ) وايضاً توجههم الى المؤثرات العقلية المميتة ،،، وهذه نتيجة حتمية لوقوع الشباب في دائرة البطالة والتي أصبحت تهدد مستقبل الأردنيين وكيانهم المجتمعي ؟؟؟ ولكن للأسف لا احد ينتبه لخطورة ذلك؟؟؟

&قلقاً وشعوراً بالاحباط وعدم الاستقرار يزداد بين الشباب الأردني ، وبطالة لها آثاراً نفسية على الصحة الجسدية والتي ستسبب افتقاراً للذات وشعورهم بالفشل وأنهم اقل من غيرهم ، عدا ان الفراغ والملل سيسيطر عليهم وعلى تفكيرهم بحيث يعيق عملية نموهم النفسي ،،،،،، شباباً وجيلاً مكسور الأمنيات والاحلام يرى مستقبله معلق على كف عفريت !!!!! قال تعالى ٠٠٠٠( لهم قلوب لا يفقهون بها ولهم اعين لا يبصرون بها ولهم اذان لا يسمعون بها ٠٠٠ صدق الله العظيم )٠٠٠٠ وللحديث بقية