شريط الأخبار
مجموعة مطارات باريس تستحوذ على 51% من أسهم مطار الملكة علياء في الاردن ضبط منشطات جنسية ولحوم فاسدة في "سوق الجمعة" بإربد .. صور الجمعة.. طقس دافئ وكتلة هوائية معتدلة الحرارة انطلاق انتخابات نقابة الممرضين اليوم الأردن: نقل السفارة الأميركية للقدس يخدم المتطرفين ٣٠٠ دينار كلفه علاج المدمن يوميا !! 45% نسبة الاقتراع بانتخابات الأردنية تحطيم أحد المطاعم في إربد إثر مشاجرة جماعية البنك الدولي: معاملة خاصة للأردن لدوره الإنساني في المنطقة "الثقافة" تروج للأردني صالح الهقيش في "شاعر المليون" «أردنية» العقبة تختار مجلس اتحاد الطلبة .. أسماء الحافظ: الحكومة اقترضت من الضمان مليارين دينار الحمود : المحافظة على الأرواح والممتلكات العنوان الرئيس لنهج عملنا ولي العهد يتفقد خدمة الجمهور في الديوان الملكي .. صور 300 دينار يومياً تكلفة علاج مدمني المخدرات قائمة النشامى تكتسح انتخابات الأردنية بـ 9 مقاعد ..نتائج الانتخابات .. صور القاضي زياد الضمور أميناً عاماً لوزارة العدل توقيف منفذ سطو صويلح 15 يوما على ذمة التحقيق المجالي يحذر من عودة الخصخصة وبدعم من مسؤولين سابقين ايقاف تطبيق "كريم" وحجبه بقرار قضائي
عاجل
 

الضريبة تبحث عن ذرائع و ملفات لتبرير قرارها بنقل 40 موظفا

جفرا نيوز - خـاص
يبدو أن قرار نقل 40 من موظفي ضريبة الدخل والمبيعات إلى وزارات ومؤسسات لا توفر حوافز و مزايا مادية قد تم اتخاذه على عجل دون أي أسس أو مستندات أو أسباب قانونية أو نظامية وتم إعداد القائمة من لجنة تضم خمسة أشخاص اللجنة لم تكلف نفسها بدراسة ملفات الموظفين السرية وغير السرية وتم والتنسيب بها للمدير العام الذي اضطر مرغما على إرسالها إلى وزير المالية وزير المالية رفض القائمة التي تضم 20 موظفا وأصر على رفع العدد .
وقام المدير العام مرة أخرى بالطلب من اللجنة بالتنسيب بـ40 موظفا وهو ما كان وعلى عجل ودون أي دراسة ليقوم وزير الماليه بدوره برفعها إلى رئيس الوزراء لاتخاذ قرار النقل والتوزيع على الوزارات والدوائر.
يلاحظ ان اللجنة المعنية لم تدرس ولم تدقق ولم تتوثق ولم تراع القوانين والأنظمة واللوائح وظروف الموظفين وأحوالهم المادية والاجتماعية والإنسانية وكذلك المدير العام المجبر والمغلوب على أمره من الوزير الذي يمارس إدارة التسلط وخاصة على مدير عام ضريبة الدخل والمبيعات حيث لا يستطيع أن يمارس هذه الإدارة التسلطية في الموازنة العامة أو الجمارك.
الآن تحاول الدائرة أن تبحث في الملفات عن إى عقوبات أو هفوات تسعفهم توارد ماء وجههم أمام رئيس الوزراء والنواب والإعلام.
الموظفون يشكون من وقوع ظلم كبير عليهم و يطالبون كل الجهات السيادية و الرقابية والقانونية أن توقف أعضاء هذه اللجنة وتحاسبهم على قراراتهم التعسفية وعلى الظلم والأذى الذي الحقوه بهم