شريط الأخبار
القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية غنيمات : الحكومة تصر على معرفة المتورطين بـ "الدخان المزور" ومحاسبتهم ولا نتائج للان الرزاز "انتحاري" ضد الفساد "تزوير الدخان" لُغمٌ ضخم ينفَجِر في حُضن الحكومة والرزاز مُصِر على "التحقيق" الأربعاء 22 آب عيد الأضحى فلكياَ الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق
عاجل
 

طرد طبيب عربي من مستشفى فرنسي لطول لحيته‎


 

 أعطى القضاء الفرنسي الحق لمستشفى في باريس طردَ طبيبًا متدربًا مصريًا رفض تشذيب لحيته التي اعتُبرت بمثابة "تباهٍ بانتماء ديني”.

 

 
وفي قرارها الصادر بتاريخ 19 كانون الأول اعتبرت محكمة الاستئناف الإدارية في فرساي في منطقة باريس، أنه إذا كان إطلاق لحية "وإن كانت طويلة” لا يشكل "وحدَه” مظهرًا للانتماء الديني، فإن "الظروف” تعطي المستشفى الحق في قرارها.

 

وتعود الوقائع إلى أواخر 2013، عندما كان الطبيب الذي بات يبلغ من العمر 35 عامًا يجري تدريبًا تخصصيًا لمدة عام في جراحة الأحشاء في مركز سان دوني الاستشفائي، شمال باريس، في إطار اتفاق تفاهم مع "معهد الكبد القومي” التابع لجامعة المنوفية المصرية.

وكان الطبيب قد حضر "بوجهٍ تغطيه لحية كبيرة جدًا” وقد استدعته الإدارة مرارًا، وطلبت منه تشذيب لحيته "التي اعتبرها العاملون بمثابة مظهر للانتماء الديني”.

واعتبرت المحكمة أن اللحية الطويلة "في هذه الظروف” تشكل انتقاصًا من واجبه لجهة احترام العلمانية ومبدأ الحياد في القطاع العام.

وتنوي نوال غافسيا، محامية المتدرب المصري، الطعن في القرار أمام مجلس الدولة، أرفع سلطة قضائية في فرنسا، مشيرة إلى أن "اللحية ليست ذات طابع ديني”.

وأسفت المحامية لكون "النقاش يطال سنتيمترات الشعر في ذقون الناس لمعرفة ما إذا كان هناك انتهاك للعلمانية”.

ويعتبر مفهوم العلمانية في فرنسا الذي أقر في 1905 بموجب قانون الفصل بين الكنيسة والدولة من المقدسات، إذ يمنع منعًا باتًا ارتداء الحجاب والمظاهر الدينية في المدارس الفرنسية.