جفرا نيوز : أخبار الأردن | طرد طبيب عربي من مستشفى فرنسي لطول لحيته‎
شريط الأخبار
القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة "كريم" تؤكد ايقاف تطبيقها وتعتذر الاطباء تطالب باقرار تعديلات قانونية لانقاذ صندوق التقاعد السير: نحرر مخالفات بناء على "الصور والفيديو" التي تصل من مواطنين مؤسسة جديدة ومهمة قيد الولادة والهدف “قطاع السياحة” طفلة أردنية تربي الضباع كحيوانات أليفة الصرايرة : نتجه الى الغاء ودمج الهيئات المستقلة اصطفاف المركبات على مدخل مادبا الغربي شبح يهدد ارواح الاهالي 15 ألف لاجئ سوري غادروا الأردن منذ 2017 «الأحوال» تدرس إصدار جواز سفر لمدة 10 سنوات 73% من طلبة (الأردنية): انتخابات (الاتحاد).. حرة ونزيهة طلبة الاعلام ينفذون وقفة احتجاحية الخميس ردا على تصريحات السعايدة " بيان"
عاجل
 

طرد طبيب عربي من مستشفى فرنسي لطول لحيته‎


 

 أعطى القضاء الفرنسي الحق لمستشفى في باريس طردَ طبيبًا متدربًا مصريًا رفض تشذيب لحيته التي اعتُبرت بمثابة "تباهٍ بانتماء ديني”.

 

 
وفي قرارها الصادر بتاريخ 19 كانون الأول اعتبرت محكمة الاستئناف الإدارية في فرساي في منطقة باريس، أنه إذا كان إطلاق لحية "وإن كانت طويلة” لا يشكل "وحدَه” مظهرًا للانتماء الديني، فإن "الظروف” تعطي المستشفى الحق في قرارها.

 

وتعود الوقائع إلى أواخر 2013، عندما كان الطبيب الذي بات يبلغ من العمر 35 عامًا يجري تدريبًا تخصصيًا لمدة عام في جراحة الأحشاء في مركز سان دوني الاستشفائي، شمال باريس، في إطار اتفاق تفاهم مع "معهد الكبد القومي” التابع لجامعة المنوفية المصرية.

وكان الطبيب قد حضر "بوجهٍ تغطيه لحية كبيرة جدًا” وقد استدعته الإدارة مرارًا، وطلبت منه تشذيب لحيته "التي اعتبرها العاملون بمثابة مظهر للانتماء الديني”.

واعتبرت المحكمة أن اللحية الطويلة "في هذه الظروف” تشكل انتقاصًا من واجبه لجهة احترام العلمانية ومبدأ الحياد في القطاع العام.

وتنوي نوال غافسيا، محامية المتدرب المصري، الطعن في القرار أمام مجلس الدولة، أرفع سلطة قضائية في فرنسا، مشيرة إلى أن "اللحية ليست ذات طابع ديني”.

وأسفت المحامية لكون "النقاش يطال سنتيمترات الشعر في ذقون الناس لمعرفة ما إذا كان هناك انتهاك للعلمانية”.

ويعتبر مفهوم العلمانية في فرنسا الذي أقر في 1905 بموجب قانون الفصل بين الكنيسة والدولة من المقدسات، إذ يمنع منعًا باتًا ارتداء الحجاب والمظاهر الدينية في المدارس الفرنسية.