جفرا نيوز : أخبار الأردن | مطالبات بعدم استيراد الخراف الحية
شريط الأخبار
السعودية تعلن مقتل الخاشقجي في قنصليتها باسطنبول وتحقيقات واعفاءات من مناصب .. اسماء "الضريبة": صرف دعم الخبز "المرحلة الثانية" بعد موازنة 2019 تواصل انخفاض إيرادات ‘‘الأمانة‘‘ بانتظار ‘‘العفو العام‘‘ السبت.. طقس خريفي معتدل نهارا وبارد ليلا 20 ألف مقترع يشاركون بانتخابات الموقر اليوم النائب المجالي للشريدة: تجاوزت حدودك والتزم اصول الخطاب المحترم ولن اتوانى عن محاسبتك !! الطراونة يتسائل لماذا لم تسحب الحكومة "الجرائم الإلكترونية" وينتقد تحريف تصريحاته عن القانون إدخال السيارات السورية العالقة في الأردن عبر "نصيب" لتسوية أوضاعها 108 لاجئين سوريين يغادرون عبر جابر السعودية تلغي رسوما كانت فرضتها قبل أيام على الشاحنات الأردنية الرحامنة ومساعديه يزورون مركز جمرك جابر وقف إدخال المركبات والمغادرين لمعبر جابر بحلول الـ3 عصراً بيان صادر عن حزب ( زمزم ) حول الأراضي الأردنية "الباقورة والغمر" مسيرة شعبية للمطالبة باستعادة الباقورة والغمر الفايز : الجغرافيا والمناطقية بالتعديل الوزاري جزء من ثقافة الأردنيين رئيس مجلس الشعب السوري يستقبل وفدا من نقابة المحامين الأردنيين الرزاز يصف المادة ١١ من الجرائم الإلكترونية بالمصيبة هيكلة مديريات برئاسة الوزراء.. وطاقم شويكة ينتقل معها الأردن والمغرب : 60 اتفاقية لا بد من تفعيلها، ورحلات طيران في نيسان المقبل معبر جابر: إعفاء شركات التخليص من رسوم ترخيص البلدية والنقابة
 

مطالبات بعدم استيراد الخراف الحية

جفرا نيوز- طالب الاتحاد العام للمزارعين في كتاب وجهه إلى رئيس الوزراء هاني الملقي، بـ"عدم فتح باب استيراد الخراف الحية في مثل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد من قحط وجفاف وتأخير في الهطول المطري"، مؤكدا أن فتح باب الاستيراد سيكون بمثابة "دمار واندثار وانقراض الثروة الحيوانية".
وكشف الكتاب  عن "نية الحكومة فتح باب استيراد الخراف الحية".
وقال الاتحاد، في كتابه، إن "نسبة الهطول المطري في المناطق الجنوبية صفر %، أما باقي المناطق الشرقية والشمالية في المملكة فلم يزد معدل الهطول على 10 % من إجمالي الهطولات المطرية في مثل هذا الوقت من العام".
وأضاف "أن هذه الظروف السائدة والناتجة عن ظاهرة التغيرات المناخية تنعكس سلبيا على شريحة مربي الثروة الحيوانية لاعتمادهم على الأعلاف الجافة، والتي لا تكون في متناول يد الجميع للظروف الاقتصادية الصعبة".
وأوضح أن "إقدام الحكومة على تلبية رغبة شريحة من المستوردين لا يتعدون أصابع اليد الواحدة، ما هو إلا تأكيد على دمار واندثار وانقراض الثروة الحيوانية".
وتابع الاتحاد أن "أبناء البادية ومربي الثروة الحيوانية ليس لديهم أي مهنة بديلة في حال هجرة أو انقراض هذه الزراعة، في الوقت الذي نعيش فيه في محيط ملتهب مليء بالإرهاب والتطرف والتجارة غير المشروعة من سموم ومخدرات"، داعيا إلى "عدم وضع الرؤوس في الرمال".
وأشار إلى أن "الحكومة شغلها الشاغل وهمها الوحيد مكافحة الفقر والبطالة وتوفير فرص عمل من خلال التشغيل لا التوظيف، فكيف يتحقق ذلك، ونحن ندعم ثلة من المستوردين يتحكمون بقوت نحو 9.5 مليون نسمة، الأمر الذي يؤدي إلى عدم وجود ثروة حيوانية لدينا".
وطالب الاتحاد، الحكومة بأن "لا تخضع لأي ضغوطات على حساب المجتمع الأردني، ومشاركة الاتحاد في كل قرار زراعي سواء تصدير أو استيراد"، مؤكدا "لدينا كفاءات وخبرات تنهض بالقطاع الزراعي وبالتالي زيادة مساهمته في إجمالي الدخل القومي".
وشدد على "وقف منح رخص الاستيراد للمواشي الحية إلا بعد دراسة مستفيضة من خبراء مختصين بهذا المجال، ودعم مربي الثروة الحيوانية والمزارعين من خلال صندوق التعويض البيئي، ودعم البحث العلمي لإنتاج نباتات وشجيرات رعوية تتكيف مع التغيرات المناخية وإنتاج سلالات من الاغنام ذات قيمة عالية".