جفرا نيوز : أخبار الأردن | كتلة الاصلاح بين الوقوع بالفخ وبين نصبه!
شريط الأخبار
الامن و الجيش يحبطان تسلل عدد من المهربين و ضبط كمية من المخدرات (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من موظفي المؤسسات الحكومية التربية تلغي رخصة احدى المدارس الخاصة في عمان بالفيديو .. لحظة قيام ملثمين بالاعتداء بالضرب على عامل مطعم في اربد إرادة ملكية بقبول استقالة العدوان المستشار الخاص للملك ولائم و حلويات بـ"الإحراج" في وزارة التخطيط بين الموظفين تثير الإستياء الطراونة يتوصل لاتفاق مع ممثلي البلديات على وقف الإضراب لمدة اسبوعين التربية تتخذ اجراءات بعد إغلاق مدرسة خاصة في مرج الحمام بقرار قضائي الوزير ابو رمان : بعض المراكز الثقافية بالاردن أشبه بـ"دكانة" تقرير صادم : واحد من كل (7) اردنيين يعاني من الجوع بسبب الاوضاع الاقتصادية الصعبة ضبط اعتداءات جديدة على خطوط رئيسية ناقلة للمياه في اللبن جنوب عمان (صور) (61%) من الفلسطينيين يعارضون فكرة الكونفدرالية مع الاردن النائب الفايز : سنطرح الثقة بالوزير الغرايبة كونه نادى باسقاط النظام تراكم النفايات في شوارع الطفيلة اثر استمرار اضراب عمال البلدية (صور) الطراونة والمصري يلتقون عمال البلديات المضربين اليوم (30) شركة تخليص سوف تباشر عملها في معبر جابر الحدودي وقفة احتجاجية للمطالبة باستعادة اراضي الباقورة والغمر برما تغرق بظلام دامس بعد فصل الكهرباء عن شوارعها وزير الزراعة يؤكد : معاصر الزيتون فتحت ابوابها امام المزارعين المدعي العام يحقق بتجاوزات بيع اراضي تابعة لصندوق تقاعد نقابة المهندسين
عاجل
 

كتلة الاصلاح بين الوقوع بالفخ وبين نصبه!

جفرا نيوز - رامي المعادات

غريب ذالك التصرف الذي اقدم عليه نواب "الاصلاح" تحت القبة، بعد اتخاذهم قرارهم المثير للجدل، والذي كان من الممكن ان يحدث فرقا.
موقف كتلة الاصلاح والذي اصفه بالمتحيز للحكومة سواء كان بقصد او عن سوء تقدير، اضر بالمواطن اكثر ما اعانه، فالانسحاب يعني تغييب اصوات المعارضة، ومنح الحكومة فرصة السيطرة على اكبر عدد من النواب للتصويت لصالح موازنتها المطروحة.
كتلة الاصلاح التي توصف بالمعارضة، غيَبت عن التصويت اربعة عشر نائبا، اضافة الى عدد من النواب المعارضين الذين انضموا الى الانسحاب، كان بإمكانهم قلب الموازين وافشال تمرير قانون الموازنة، لكنهم فضلوا الانسحاب على التواجد حتى وان كان تواجدهم يصب في مصلحة المواطن.
وعليه ليس امامنا الا خيارين لا ثالث لهما، الاول ان نواب الكتلة كانوا يخططون لانقاص نصاب الجلسة بغرض تأجيل التصويت لحشد اكبر عدد من النواب المعارضين للقرار، مع العلم ان نواب الاصلاح كانوا على يقين أن مخططهم لن ينجح، اما الخيار الثاني يتمثل بصفقة من تحت الطاولة مع ايجاد الدافع والمبرر امام المواطن وهو "مصلحة الشعب الاردني"، وكلا الخيارين وارد.
بالنهاية، غاب الاصلاح بغاية الاصلاح، وكان الرد ان غيابكم وحضوركم واحد.