شريط الأخبار
إغلاق معصرة و توقيف مالكيها بعد ضبط (137) تنكة زيت زيتون مغشوش بداخلها في عمان .. صور "ابو حسان" يسأل امين عمان عن تعيين (11) شخصاً جميعهم اشقاء في امانة عمان الملك وعباس يبحثان وقف التصعيد الاسرائيلي غدا الشهوان: الاحوال المدنية ستصدر البطاقات الذكية للمشمولين بالعفو العام مجاناً "الصحة" توضح حقيقة فيديو "قص الحديد" في مستشفى البشير انخفاض على درجات الحرارة و عودة الامطار الاحد و الاثنين .. تفاصيل "الضمان": حريصون على تمكين المؤمن عليهم من راتب الشيخوخة ما هي اسباب غياب ديوان المحاسبة ومكافحة الفساد عن تعيين (11) شقيق وشقيقة من عائلة واحدة في امانة عمان وين الشرشف .. ؟ مين أخذ الشرشف ؟ قرض ياباني للأردن بقيمة 300 مليون دولار قريبا فتاة موظفة في امانة عمان تشتم رجال الامن والدرك و تحاول استفزازهم بإهانتهم وفاة شخصين و إصابة (3) اخرين بحادث تدهور مركبتهم اثناء "الصيد" بيان صادر عن حزب المؤتمر الوطني "زمزم" حول الحراك الوطني صورة تعذيب احد المحتجين على الدوار الرابع "غير صحيحة" ومفبركة الارصاد الجوية : التغيرات والتقلبات المناخية "سيول وجفاف" ستحصل كل عام تفاصيل جديدة حول قانون العفو العام وما الذي سيشمله بدء امتحانات الشامل للدورة الشتوية اليوم الضريبة تدعو لعدم البدء بتسجيل دعم الخبز وتحذر من محتالين الداود: عبور الشاحنات الاردنية والعراقية ضمن الانشطة التجارية اعتبارا من اذار الأمن يتوعد بإجراءات قانونية بحق ناشري مقاطع مضللة ومسيئة
عاجل
 

احمد الصفدي والمصلحة العليا للوطن

جفرا نيوز- كتب:د.خالد ابوربيع
لقد وضعت اللجنة المالية ورئيسها النائب المخضرم أحمد الصفدي خلال مناقشتها للموازنة العامة التي استمرت لعدة أسابيع مع كافة الجهات ذات العلاقة عدة أمور ولم تحيد عنها في تحليلها لكل فصول وأبواب الموازنة حيث كان الاعتبار الأول المصلحة العليا للوطن وهذا الجانب في العادة من يسلكة يفقد احيانا العامل الشعبوي عند البعض ولكنه بذلك يحتكم إلى صوت العقل واضعا العاطفة او الابتعاد عنها لفترة من الوقت رغم علمه بأن موقفة سوف يعرضة الى الانتقادات التي ستوجه له كسهام من الشارع وسينبري هواة الانتقاد بالتفنن بتوجيه اللوم والمزايدة على موقفة الوطني وموقف اللجنة المالية .

 ان خبرة الصفدي البرلمانية وعلمة بمفاصل العمل الحكومي وقدرتة على إدارة دفة اللجنة المالية وتسير القضايا المتعلقة بخفايا الموازنة العامة استطاع خلال الفترة الماضية وبحنكتة وكرجل دولة على شرح كل الامور المحيطة بالموازنة والظروف المحلية المتعلقة بحياة المواطنين وكذلك الظروف الإقليمية الصعبة المحيطة في الأردن المتمثل في عدم الاستقرار السياسي والأمني الذي انعكس سلبا على الأردن بشكل عام وحمل اقتصادة تبعات صعبة نتيجة إغلاق الأسواق التقليدية المحيطة وكذلك انحسار المساعدات المالية المباشرة من الدول الشقيقة التي كانت تدعم موازنة الدولة خلال السنوات الماضية.

 وكذلك ادراكة وتفهمة للوضع الدولي المتمثل في الكتل الاقتصادية الكبرى مثل الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية استطاع الصفدي بتاثيرة الإيجابي ان يلعب دورا بارزا في توضيح ذلك إلى أعضاء مجلس النواب مما انعكس ذلك إيجابا على تقليص المناقشات تحت القبة نتيجة لتفهمهم ووضوح الرؤيا والاعتماد على الذات متفهمين بضرورة تصحيح المسار الاقتصادي على مراحل ليصل الاردن إلى مرحلة الاعتماد الكلي على الذات وتنعكس بالتدريج إيجابيا على مستوى معيشة المواطنين. بالتأكيد خبرة الصفدي كرجل دولة قادر على تحمل المسؤولية الوطنية قادتة إلى ان يتوصل إلى حلول وسطية راعى خلالها مصلحة الوطن العليا بالتوازن مع قدر الإمكان المحافظة على عدم التأثير بشكل مباشر وقوي على المواطن ذوي الدخل المتدني والمتوسط بهدف المحافظة على هذه الطبقة واستقرارها اقتصاديا.