جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل بات الشعب " بقرة " الحكومة الحلوب ، و على السلطتين الاقتداء بالملك !!
شريط الأخبار
تفاصيل الحالة الجوية لليوم الاحد الحكومة تثبت الأسعار في ‘‘العسكرية والمدنية‘‘ تاجيل تطبيق ضريبة الأدوية للخميس المقبل عشائر الدوايمة : شكرا للملك و دم ابننا لم يذهب هدرا و التعويض المادي ليس في حساباتنا - بيان نتنياهو يشكر أميركا لحل أزمة الأردن الامانة تفتح مسرب شارع الشهيد وصفي التل المغلق بسبب الانهيار الترابي مدير الامن العام يقرر انشاء وحدة خاصة لحماية الاستثمار جمرك عمان يحبط محاولة لتهريب خط انتاج كامل لتصنيع السجائر المقلدة ضبط شخص مستهتر قام بالتشحيط في أحد الشوارع العامة.. فيديو تنقلات في الأمن العام .. أسماء الدكتور اشرف خليفات وابنته في ذمة الله أثر اختناقهم من المدفأة هيئة تنشيط السياحة الاردنية تشارك في المعرض الدولي للسياحة بيان خطير من اتحاد الدواجن للحكومة الحكومة تنوي التراجع عن ضريبة المبيعات على مركبات " الهايـبرد " 89 إصابة بحوادث مختلفة خلال المنخفض المنخفض الجوي يرفد السدود بـ 25 مليون م3 من المياه مؤتمر "منظمة الدول الاسلامية" يتبنى 7 توصيات أردنية عقيلة بنس ترافقه للأردن النائب السابق البطاينه .. ( هنالك من يصفق للرئيس والاردنيين بأسوأ حالاً ) الحكومة بمنشور فيسبوكي ممول : "سد الوالة ذو سعة متواضعة" !
عاجل
 

هل بات الشعب " بقرة " الحكومة الحلوب ، و على السلطتين الاقتداء بالملك !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

بعد ان رفعت الدولة الاردنية شعار ضبط النفقات و الاعتماد على الذات في المرحلة الحالية والمقبلة ، متذرعة بالاوضاع الاقتصادية وانعكاسات الاقليم و شحّ المساعدات ، و وجوب مواجهة تلك الاوضاع بحل محلي 100%.
وبعد ان قدمت الحكومة موازنتها واقرها مجلس النواب بكل ما فيها من رفع للاسعار والضرائب وتحرير لاسعار الطحين سيدفع ثمنه المواطن الفقير ، مقابل مصاريف ونفقات كبيرة جدا للجسم الحكومي بكافة اشكاله ، كان الواجب أن تكون السلطة التنفيذية و التشريعية مثالا يحتذى وذلك بالتنازل عن نصف مخصصاتهم للخزينة والغاء الامتيازات والبدلات و وقف هدر المركبات والاستنفاعات.
وكان لزاما عليهم الاقتداء بجلالة الملك حفظه الله الذي تنازل عن مخصصاته من موازنة الدولة منذ خمس سنوات ماضية مسطرا نموذجا يحتذى لمن كان له قلب او القى السمع .
أفيعقل أن يدفع ثمن الذل و الفقر مواطن مسكين لا يتجاوز راتبه الشهري ٤٠٠ دينار إن كان موظفا في القطاع الحكومي ؟
او يعقل أن يدفع ثمن بذخهم جندي يحمينا على الحدود ، أو زميل له يقف في الشارع لساعات في الصيف و الشتاء ، أو ذاك الذي لا ينام لكي ننام ؟ ايعقل أن يكون حل العجز على حساب العاطل عن العمل و المتقاعد ؟
ليس من المعقول ان يدفع المواطنون من جيوبهم عجز الموازنة لصالح رفاهية ثلة من المسؤولين ، و من غير المقبول ان يكون الشعب الحلقة الأضعف و من يدفع الثمن و هو مصدر السلطات ؟
ان الاوان ليتشارك الجميع في حمل المسؤولية و وعلى رأس ذلك الحكومة و مجلس الأمة بشقيه و كل مسؤولي الدولة اصحاب الامتيازات و الرواتب الباهظة التي لا يمكن ان تتناسب و ظرف البلد فلسنا دولة نفظية، فـلم يخلق الشعب للجباية ولا ليكون بقرة الحكومة الحلوب