جفرا نيوز : أخبار الأردن | اجتماع عمّان السداسي لبحث القمة العربية الاستثنائية
شريط الأخبار
رئيس الديوان في منزل النائب القيسي الأونروا: أبواب المدارس ستبقى مفتوحة للتعليم ضبط حفارة مخالفة و3 متورطين إربد: توقيف 6 أشخاص يشتبه بمشاركتهم بأعمال شغب بالمجمع الشمالي رفع أسعار البنزين قرشين ابتداء من السبت أكبر طائرة مروحية في العالم تصل سلاح الجو الملكي تعرفوا على اسعار المركبات حسب وزنها الملك يؤكد على الحكومة بالإصلاح للقطاع العام إجرائات أمنية جديدة على كل أردني يسافر الى أمريكا تطبيق الضريبة الجديدة على الأدوية الاحد المقبل القبض على سارق مركبات مجلس الوزراء يوافق على إنشاء أول وقف للتعليم كشف أسباب حادث الهاشمية بلدية السلط الكبرى تعلن حالة الطوارئ اعتبارا من يوم غدا الخميس تحديث مستمر للمنخفض القطبي القادم على المملكة (تفاصيل) أمانة عمان تعلن حالة الطوارىء القصوى استعدادا للمنخفض الجوي تحذيرات للمنخفض الحوامدة سفيرا فوق العادة في اسبانيا بيان صادر عن حزب أردن أقوى حول الزملاء الموقوفين على خلفية خبر صحفي اعتصام مفتوح في مقر نقابة الصحفيين
عاجل
 

اجتماع عمّان السداسي لبحث القمة العربية الاستثنائية


جفرا نيوز- يبحث وزراء خارجية 6 دول عربية، إلى جانب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، في عمان، امكانية عقد قمة عربية استثنائية بشأن القرار الأميركي الذي يعترف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل، بحسب مصادر مطلعة.
وتستضيف عمان السبت المقبل الاجتماع للتباحث بقرار الولايات المتحدة، على ما أضافت المصادر نفسها.
ويضم الاجتماع وزراء خارجية مصر، فلسطين، السعودية، الإمارات، المغرب، بالاضافة للأردن، وهم أعضاء وفد الوزراء المشكل بقرار من مجلس وزراء الخارجية العرب خلال اجتماعهم الطارئ في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) الماضي.
وبحسب المصادر، سـ"يناقش الاجتماع امكانية عقد قمة عربية استثنائية بشأن القرار الأميركي حول القدس، علماً أن القمة العربية الدورية ستعقد في الرياض نهاية آذار (مارس) المقبل، كما سيناقش التحركات العربية الواجبة إزاء التغير في الموقف الاميركي، الذي يمس بمكانة القدس ووضعها القانوني والتاريخي".
ومن المتوقع ان يصل عمان خلال ايام وزير خارجية السعودية عادل الجبير، لترؤس وفد بلاده في اجتماع السبت.
وكان وزراء الخارجية العرب طالبوا الولايات المتحدة في اجتماعهم الطارئ الذي عقد في القاهرة الشهر الماضي، بدعوة من الأردن، بـ"إلغاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية إليها"، مؤكدين أن القرار "يقوض جهود تحقيق السلام في الشرق الأوسط".
وقدم وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي خلال الاجتماع، خطة عمل تشمل التحرك مع المجتمع الدولي ومؤسساته لتأكيد بطلان قرار الاعتراف وآثاره، والعمل من أجل الحؤول دون اتخاذ أي قراراتٍ مماثلة، واعتماد منهجية لتوضيح أخطار المساس بالقدس والوضع التاريخي والقانوني القائم فيها عالميا، وتشكيل وفد وزاري يزور العواصم المؤثرة ويعمل مع المجتمع الدولي ومؤسساته على التحرك الفوري  والجدي على أساس حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس المحتلة، على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967".
كما شملت الخطة "حثَ المجتمع الدولي ومؤسساته على الاعتراف بهذه الدولة (فلسطين) بصفته حتميةً لن تؤدي المماطلة في تحقيقها إلا في زيادة البؤس، وتوتيد اليأس، وتأجيج الصراع، وتقوية التطرف، وزعزعة الأمن والاستقرار الإقليميين والدوليين".
وكان أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة صوتوا بأغلبية كبيرة لصالح مشروع قرار يحث الولايات المتحدة على سحب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.
وجاء التصويت بموافقة 128 دولة مقابل رفض 9 وامتناع 35 عن التصويت.