شريط الأخبار
القبض على 5 أشخاص بعد سرقتهم محطة وقود في عمان الملك يهنئ الرئيس المصري بذكرى ثورة 23 تموز "الأردنية" تقرر إلغاء رفع رسوم التأمين الصحي الاردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة ضد المسجد الاقصى بالصور - حكومة الرزاز تحصل على ثاني أقل ثقة في آخر 4 حكومات وعناب والغرايبة وغنيمات أكثر الوزراء تعرضا للنقد الشواربة من مسلخ عمان "خطأ مطبعي" خلف ختم الدجاج بتاريخ لاحق ! الرزاز يتواصل مع مواطن من خلال خدمة الصم والبكم في الامن العام 5 الاف طلب اشتراك في الضمان خلال 2018 تكريم سائق تكسي أعاد مصاغ ذهبية لأصحابها اخلاء سكن وظيفي "مهدد بالانهيار" للاطباء في البتراء الرزاز : هيبة الامن في غاية الاهمية غنيمات : الحكومة تصر على معرفة المتورطين بـ "الدخان المزور" ومحاسبتهم ولا نتائج للان الرزاز "انتحاري" ضد الفساد "تزوير الدخان" لُغمٌ ضخم ينفَجِر في حُضن الحكومة والرزاز مُصِر على "التحقيق" الأربعاء 22 آب عيد الأضحى فلكياَ الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق
عاجل
 

الصيد في المياه العكره !


بقلم : شحاده أبو بقر

الصيد في البحار والأنهار عند البعض مهنة , وعند البعض الآخر مجرد هواية , والصيادون المهرة يختارون المياه العكرة لإكتساب رزقهم , ففيها يصعب على الأسماك رؤية السنارة فتعلق بها فورإقترابها من الطعم المثبت في نهايتها , لتجد هي الأخرى نهايتها على أيدي صيادين مهرة ! .

في المقابل الصيادون الهواة الذين يبغون التسلية وحسب , يفقتقرون في الغالب إلى هكذا خبرة ! , فتراهم يتسلون ويحاولون الصيد في المياه الصافية , ولهذا قلما يظفرون بشيء , إلا إذا وجدوا صيادا ماهرا أشار عليهم بتعكير الماء تحايلا على الأسماك وحجبا للسنارة عن رؤيتها ! .
وما دام الشيء بالشيء يذكر , ففي عالم السياسة كذلك هناك صيادون , ألا أن ميزتهم أنهم صيادون مهرة ينطلي أمرهم على العامة وبالذات البسطاء منهم , وهؤلاء الصيادون المهرة لا يعنيهم الماء الصافي من قريب أو بعيد , وضالتهم المنشودة هي المياه العكرة تحديدا ! .

هؤلاء الصيادون ينتظرون تعكر المياه بين شخصين أو طرفين أو حتى دولتين على أحر من الجمر, ففي ذلك صيد ثمين جدا يحقق أهدافهم في توسيع شقة الخلاف بين الطرفين , وإن تمكنوا من تعكير المياه أكثر لمزيد من الصيد , فهذا أمر جيد بالنسبة لهم , حتى لو قاموا هم أنفسهم بهذا التعكير عبر وسائل شتى ! .

ما يشهده إقليمنا ومنطقتنا العربية اليوم بعد قرار ترمب الكارثة , يشكل فرصة نادرة للصيادين المهرة في المياه العكرة , فهم يبحثون عن شبهة خلاف هنا أو هناك بين طرفين لا يريدان لهما خيرا , وحتى لو لم تكن تلك الشبهة موجودة أصلا , ناضلوا كثيرا لإيجادها وعظموها ونفخوا فيها بأساليب جهنمية , ليسهم ذلك في تحقيق ما يبتغون !.
وعدما نصف أساليبهم تلك بالجهنمية حيث يمارسون التدليس مدحا وذما ونفاقا مقصودا لإحداث أزمة تخدم غاياتهم وحدهم , فنحن لا نجانب الصواب أبدا , فلقد قال رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الكثير على هذا الصعيد وحذر من نفاق المنافقين عندما ربط بين الكفر والنفاق , وعندما عظم شيمة وخصلة إصلاح ذات البين بقوله : هل أدلكم على درجة أفضل من الصيام والصلاة والصدقة ! , قالوا بلى يا رسول الله , قال , إصلاح ذات البين ! ! .

ننصح الصيادين عشاق الصيد في المياه العكرة وهم قلة والكثرة الكاثرة تعرفهم , بالكف عما يفعلون سواء بحق الأردن البرئ من كل مثلبة وشبهة ومطمع , أو بحق أي من أشقائه العرب وحلفائه تاريخيا بالذات , خاصة وأن المياه نقية بحمد الله , ولن يكون بمقدورهم تعكيرها مهما حاولوا ! ويقينا فقضية القدس الشريف جامع مشترك لنا عربا ومسلمين جميعا , وليس لأحد أن يحاول جعلها سببا في تنازع بيننا لا قدر الله . والله من وراء القصد .