جفرا نيوز : أخبار الأردن | الصيد في المياه العكره !
شريط الأخبار
تفاقم «خيبة الأمل» في «واردات الخزينة»… والسؤال الملح: ماذا سيحصل في رمضان؟ مطار الملكة علياء.. بين النجاح وهجمة «المتنفعين» تجديد الشراكة بين الحكومة والمصفاة قريباً طقس غير مستقر وغبار كثيف وأمطار رعدية غزيرة ‘‘العدل الأميركية‘‘ تمنع مقاضاة البنك العربي الحكومة تشتري أسهم ميقاتي و‘‘الضمان‘‘ بـ‘‘الملكية‘‘ بـ24 مليونا الشهوان: نضع اللمسات الأخير لإصدار جوازات سفر إلكترونية الاميرة بسمة ترعى احتفال كير العالمية بمرور 70 عاما على عملها في الاردن ضبط شخصين بحوزتهما مواد مخدرة بالزرقاء الرزاز يدعو لمعالجة مشاكل العنف المدرسي أردني بين ضحايا حادث دهس بكندا القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة
عاجل
 

الصيد في المياه العكره !


بقلم : شحاده أبو بقر

الصيد في البحار والأنهار عند البعض مهنة , وعند البعض الآخر مجرد هواية , والصيادون المهرة يختارون المياه العكرة لإكتساب رزقهم , ففيها يصعب على الأسماك رؤية السنارة فتعلق بها فورإقترابها من الطعم المثبت في نهايتها , لتجد هي الأخرى نهايتها على أيدي صيادين مهرة ! .

في المقابل الصيادون الهواة الذين يبغون التسلية وحسب , يفقتقرون في الغالب إلى هكذا خبرة ! , فتراهم يتسلون ويحاولون الصيد في المياه الصافية , ولهذا قلما يظفرون بشيء , إلا إذا وجدوا صيادا ماهرا أشار عليهم بتعكير الماء تحايلا على الأسماك وحجبا للسنارة عن رؤيتها ! .
وما دام الشيء بالشيء يذكر , ففي عالم السياسة كذلك هناك صيادون , ألا أن ميزتهم أنهم صيادون مهرة ينطلي أمرهم على العامة وبالذات البسطاء منهم , وهؤلاء الصيادون المهرة لا يعنيهم الماء الصافي من قريب أو بعيد , وضالتهم المنشودة هي المياه العكرة تحديدا ! .

هؤلاء الصيادون ينتظرون تعكر المياه بين شخصين أو طرفين أو حتى دولتين على أحر من الجمر, ففي ذلك صيد ثمين جدا يحقق أهدافهم في توسيع شقة الخلاف بين الطرفين , وإن تمكنوا من تعكير المياه أكثر لمزيد من الصيد , فهذا أمر جيد بالنسبة لهم , حتى لو قاموا هم أنفسهم بهذا التعكير عبر وسائل شتى ! .

ما يشهده إقليمنا ومنطقتنا العربية اليوم بعد قرار ترمب الكارثة , يشكل فرصة نادرة للصيادين المهرة في المياه العكرة , فهم يبحثون عن شبهة خلاف هنا أو هناك بين طرفين لا يريدان لهما خيرا , وحتى لو لم تكن تلك الشبهة موجودة أصلا , ناضلوا كثيرا لإيجادها وعظموها ونفخوا فيها بأساليب جهنمية , ليسهم ذلك في تحقيق ما يبتغون !.
وعدما نصف أساليبهم تلك بالجهنمية حيث يمارسون التدليس مدحا وذما ونفاقا مقصودا لإحداث أزمة تخدم غاياتهم وحدهم , فنحن لا نجانب الصواب أبدا , فلقد قال رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الكثير على هذا الصعيد وحذر من نفاق المنافقين عندما ربط بين الكفر والنفاق , وعندما عظم شيمة وخصلة إصلاح ذات البين بقوله : هل أدلكم على درجة أفضل من الصيام والصلاة والصدقة ! , قالوا بلى يا رسول الله , قال , إصلاح ذات البين ! ! .

ننصح الصيادين عشاق الصيد في المياه العكرة وهم قلة والكثرة الكاثرة تعرفهم , بالكف عما يفعلون سواء بحق الأردن البرئ من كل مثلبة وشبهة ومطمع , أو بحق أي من أشقائه العرب وحلفائه تاريخيا بالذات , خاصة وأن المياه نقية بحمد الله , ولن يكون بمقدورهم تعكيرها مهما حاولوا ! ويقينا فقضية القدس الشريف جامع مشترك لنا عربا ومسلمين جميعا , وليس لأحد أن يحاول جعلها سببا في تنازع بيننا لا قدر الله . والله من وراء القصد .