جفرا نيوز : أخبار الأردن | في عملية لم تتجاوز مدتها 17 ثانية.. طالب يقتل مدير مدرسته قبل اجتماع أولياء الأمور
شريط الأخبار
القبض على شخص في البادية الشمالية بحقه 49 طلبا قضائيا ساري مديرا لمكتب الباشا الحمود الملك يتحدث عن التحديات التي تواجه الاردن لـ "قناة فوكس نيوز" اليوم 41% من حالات الطلاق بالمملكة قبل الزفاف انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين
 

في عملية لم تتجاوز مدتها 17 ثانية.. طالب يقتل مدير مدرسته قبل اجتماع أولياء الأمور

جفرا نيوز -
ببساطة أطلق عليه رصاصتين كي لا يفضحه أمام والده، فقد لجأ طالب تركي لقتل مديره، قبل اجتماع كان من المقرر أن يجمع مدير مدرسة في إزمير مع أولياء الأمور في آخر أسبوع من العام 2017.

عملية القتل لم تستغرق من الطالب بحسب ما كشفته كاميرات المراقبة أكثر من 17 ثانية، حيث ظهر بحسب التسجيلات مدير المدرسة الثانوية أيهان كوكمان "47 عاماً" في مكتبه وهو يصرخ قائلاً "ماذا يحدث يا بني؟"، في الوقت الذي سارع الطالب برميه بالرصاص وأوقعه أرضاً، ثم غادرا المدرسة حيث كان صديقه بانتظاره على دراجة نارية.

وسارعت سيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لإنقاذ المدير الذي يعمل في المدرسة منذ 3 أعوام، لكنه فارق الحياة قبل أن يصل المستشفى، تاركاً خلفه عائلته المكونة من زوجته وطفلين.

وقد ألقت القوات الأمنية القبض على القاتل، وتبيّن أنه بالفعل طالب في المدرسة وتحديداً الصف الحادي عشر، بحسب ما ذكرته صحيفة خبر تورك.

وبعد التحقيقات مع الطالب قال إن المدير كان حذّره لأنه يدخن برفقة صديقه خارج المدرسة، وكذلك بسبب تركه شعره طويلاً دون قصّه، وكان من المقرر أن يعقد في ذلك اليوم اجتماع أولياء الأمور في المدرسة، وطلب من المدير ألا يخبر والديه ببعض الأمور، ولكن المدير رفض.

وأثناء التحقيق تم فحص دم الطالب وصديقه، واتضح أنهما يتعاطيان المخدرات، وأن صديقه هو من أحضر له بندقية الصيد التي بها قتل مدير المدرسة.

وفحصت القوات الأمنية كاميرات المراقبة التي كانت في المدرسة، وأظهرت الطالب أثناء دخوله إلى مكتب المدير وخروجه من حديقة المدرسة، ولم تتجاوز العملية سوى 17 ثانية فقط، فقتل المدير الذي صرخ عندما رآه: "ما الذي يحدث يا بني؟"، فكان آخر ما قاله في حياته.