الكشف عن حيثيات ملف "تدقيق العضوية" وإجراءات "الصحفيين" لـ"ضبط المهنة" انقاذ (131) شخصاً حاصرتهم الثلوج في مختلف مناطق المملكة 196 عطلاً كهربائياً في مناطق الشمال خلال المنخفض الجوي القبض على 12 شخصا من مطلوبين ومتورطين بقضايا سرقات الملك يعزي الرئيس الكيني بضحايا الهجوم الإرهابي في نيروبي "الامن" يحذر من الغبار الكثيف والرياح الشديدة في الجنوب والطرق سالكة حتى الساعة 12 ظهراً ماهي اقوى العواصف الثلجية التي ضربت المملكة من سنوات طويلة ؟ "القوات المسلحة" تساهم بتقديم الخدمة للمواطنين صور.. الدرك يخلي منتخب السيدات العائد من البحرين بآليات "جواد" الريالات يعلن اعتماد "الدستور" في الامم المتحدة الرزاز يثمّن جهود الأجهزة المعنيّة للتعامل مع الظروف الجويّة السائدة في المملكة تقدر قيمتها بأكثر من (180) الف دينار ..فقدان (1200) رأس اغنام في الرويشد والامن يبحث عنها وفاة طفلة تفحماً بحريق بمنزل ذويها في اربد الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الامن : كافة الطرق في المملكة سالكة حتى العاشرة صباحا "الأعيان" يؤجل جلسته اليوم إلى الأحد الدفاع المدني: تأمين 101 شخص إلى مناطق سكناهم نتيجة تراكم الثلوج "المياه" تكشف عن كميات الامطار التي هطلت على المملكة وفي السدود اعلان هام للمسافرين عبر مطار الملكة علياء الدولي .. تفاصيل بالصور .. هذا ما فعله أمن الجسور الاردني مع أيتام فلسطينيين
شريط الأخبار

الرئيسية / قضايا و آراء
الأربعاء-2018-01-03 | 01:34 pm

حالة سياسية يجب البناء عليها

حالة سياسية يجب البناء عليها

جفرا نيوز - د. مجاهد هاني الطهراوي
لا يخفى على احد الحالة السياسية والاجتماعية والعاطفية التي يعيشها الشعب الاردني والمتمثلة في تلاحم غير مسبوق على مختف الصعد ، وان كانت قضية القدس هي الحالة التي اظهرت هذا التلاحم الا ان الامر انسحب على الحالة الوطنية عموما شعبا ومعارضةً ونخبا ، ثم حكومة بدرجة اقل ...
ولعل المتابع للشأن الاردني لن يجانب الصواب ان قال ان السبب الرئيس في هذا التوافق والتلاحم هو الموقف السياسي الحاسم للقيادة السياسية وعلى رأسها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ...
نعم نحن كأردنيين مطلعين على التاريخ ومعايشين لفرسان بني هاشم لم نستغرب هذا الموقف ، فمثل هذه المواقف لها جدورها في التاريخ العربي حتى قبل بعثة النبي الهاشمي ثم تأصلت وتجذرت في التاريخ الاسلامي وتجلت في مواقف كثيرة كان بنو هاشم اهل اللواء فيها عندما احتاجت الامة لهم .
هذه الصورة الجميلة يجب ان لا تبعدنا عن الواقع الاقتصادي والسياسي والثقافي والاجتماعي الصعب الذي يعيشه وطننا الغالي ، ولا اريد الدخول في تفاصيل حالة التردي التي اصابت مختلف القطاعات ومظاهرها ،ولكنني اقول لكل مكونات الدولة الاردنية والشعب الاردني بكافة اطيافه التي انصهرت فاصبحت طيفا واحدا، انه يجب ان يتم البناء على هذه الحالة الوطنية، على اسس من الشفافية و الواقعية و العقلانية بعيدا عن العواطف المبالغ بها ، وان يتم الوقوف على مواطن الخلل ولا اقول معالجتها ، بل دراسة اسبابها واعادة صياغة الرؤية الحكومية باتجاه خطط استراتيجية وطنية على مختلف المستويات مشفوعةً بارادة حقيقية واجراءات شفافة ان ارادت البناء على حالة التوافق والتلاحم الوطني وان أرادت ايضا دوامها واستمرارها .
والله ولي التوفيق