جفرا نيوز : أخبار الأردن | اتمام نصاب " الموازنة " قبل التصويت و إخفاء اسماء المانحين يثير سخط الرأي العام !
شريط الأخبار
الحوار الوطني تلتقي مدير الامن العام-صور واشنطن تدرس معاقبة الفلسطينيين الصفدي: التحقيق بمجزرة الاحتلال بغزة ضرورة انتصار العدوان مديرا لادارة التعليم الخاص الحمود: النزاهة والعدالة المجتمعية ابرز محاور الاستراتيجية الأمنية الملك يلتقي السيسي في القاهرة مقاضاة مواطن نشر فيديو "محرجا" لمدير الإحصاءات ! مصدر حكومي : عطلة عيد الفطر يومان فقط ! ارتفاع قيمة واردات الأردن من النفط ومشتقاته 20% الإفتاء تصدر 1607 فتوى في أول أيام رمضان حريق يأتي على كامل سجاد مسجد النورين بساحة امانة عمان اصدار جديد من الطوابع التذكارية الكباريتي : الحكومة عاجزة عن جذب الاستثمارات وعن توطين الموجود منها الاستقلال جوهر الانجازات الوطنية عبر مسيرة الدولة الأردنية الملكة للاميرة سلمى: مبارك تخرجك لكن قلبي لا مخرج منه حملة امنية باسواق الزرقاء لفرض الهيبة انخفاض عدد الاغنام في الاردن 8% "متضرري أحداث الخليج" تنفي ايداع التعويضات لدى البنك المركزي القبض على شخص قام بتصريف 21 الف يورو مزورة يريدونها فتنة
عاجل
 

اتمام نصاب " الموازنة " قبل التصويت و إخفاء اسماء المانحين يثير سخط الرأي العام !

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

كشف مركز الحياة " راصد " ، عن عدد النواب الحاضرين لجسات الموازنة العامة التي اقرت مؤخرا و كيف تم افقاد النصاب ومن ثم زيادة عدد الحاضرين وارتفاعهم باخر ساعة قبيل التصويت .
فبعد متابعة دقيقة من فريق الرصد الميداني التزام النواب بحضور الجلسات الصباحية والمسائية المخصصة لمناقشة الموازنة العامة وموازنات الوحدات الحكومية لعام 2018 حيث تبين أن الجلسة الصباحية قد بدأت في تمام الساعة 11:30 بحضور 68 نائباً ، ثم وصل عدد النواب عند تمام الساعة12:30 إلى 60 نائباً، فيما وصل عددهم بداية الجلسة المسائية إلى 47 نائباً بتمام الساعة2:46 مساءً، بينما ارتفع عدد النواب الحاضرين في تمام الساعة 3:40 إلى 57 نائباً، و ارتفع عدد النواب بشكل ملحوظ عند التصويت ليصل إلى 99 نائباً.
هذه المعلومات اثارت الشارع الاردني بعدما تم نشرها مساء الامس واصبحت مادة مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي الذين اشاروا من خلال تعليقاتهم وتداولهم للامر ان النواب تعرضوا لضغوطات لاجل حضور الجلسة و اتمام النصاب وافشال المقاطعة النيابية المتفق عليها من قبل النواب الموقعين على مذكرة الـ 105 .
انتقد الرأي العام والمتابعون على حد سواء آلية التصويت التي تبناها المجلس و وصفوها بانها لم تراعِ أسس الشفافية والعدالة ولم تتح للقواعد الانتخابية معرفة تصويت ممثليهم داخل البرلمان، فكان من الأجدر نشر أسماء المصوتين بالموافقة على مشروع قانون الموازنة حيث القواعد الانتخابية هي الركن الأساسي في الموازنة و صاحبة الحق بمعرفة مواقف ممثليها.
كما واشاد المتابعون بمركز الحياة راصد من خلال تعليقاتهم مثمنين الجهود التي يقومون بها وكشفهم الكثير من الزوايا المظلمة في ردهات مجلس النواب واطلاع الرأي العام والقواعد الشعبية على كثير مما يدور في كواليسه.