جفرا نيوز : أخبار الأردن | حكومة الملقي باقية مع "تعديل اضطراري".. والطراونة يُغادِر
شريط الأخبار
بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية (14) اصابة بحادث تصادم بين باص مدرسة و عدة مركبات في عمان أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة» مشروع قانون ينقل اختصاص تحريك القضايا الجمركية إلى القضاء النظامي الصفدي: اسرائيل لم تطلب بعد البدء بمشاورات حول الباقورة والغمر لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل ابو السكر باعمال بلدية الزرقاء رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يتنازل عن دعوى قضائية بحق النائب السابق هند الفايز مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة الملك اتخذ قراره بخصوص الباقورة والغمر قبل 5 اشهر .. والمعارضة والحراك حاولا ركوب الموجة الصحة توضح تفاصيل فاتورة علاجية لوافد تضمنت بند "ولادة" في مستشفى الزرقاء بدء العمل بالتوقيت الشتوي الجمعة سياسيون وكُتاب ورجال اعمال يثمنون قرار الملك حول الغمر والباقورة "موقف مشرف وبطولي" نقيب المحامين يدعو المواطنين الى زيارة سوريا واللاجئين الى العودة كشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي في الجويدة والقبض على مطلوب ارتكب (25) سرقة "الخميس" اول منخفض جوي يؤثر على المملكة تعيينات بوظائف إشرافية لأطباء وممرضين في الصحة وتثبيت 12 مديرا - اسماء القبض على مطلوبين بقضايا سلب واحتيال في البادية الشمالية
عاجل
 

حكومة الملقي باقية مع "تعديل اضطراري".. والطراونة يُغادِر

جفرا نيوز- خاص

علم موقع "جفرا نيوز" من مصادر سياسية موثوقة أن هناك "حالة رضى" –ولوجزئية- تنعم بها في الوقت الحالي حكومة الدكتور هاني الملقي من "سُكّان الطوابق السياسية العليا"، والبرلمان، والرأي العام، وهو رضا ليس معروفا بعد "منسوبه" بشكل دقيق، لكن الثابت وفق ما ترويه المصادر هو أن الحكومة الحالية باقية بسبب "الحد الأدنى" من الرضى، وأنه حتى لحظة كتابة هذا التقرير فإن أي مؤشرات على رحيل الحكومة تبدو معدومة بنسبة كبيرة، لكن السؤال المطروح بقوة في الأردن هذه الأيام: هل هذا يعني أن تركيبة الملقي ستظل على حالها في المرحلة القادمة؟.
تقول المصادر إن هاني الملقي في طريقه لأن يستأذن جلالة الملك إجراء تعديل وزاري "اضطراري" إما آخر الشهر الحالي، أو مطلع شهر فبراير المقبل، لكن التعديل لن يكون كبيرا، وأغلب الظن أنه سيكون "تقنياً" ومحدودا، إذ على صعيد الفريق الاقتصادي فإن التعديل لن يطال –بحسب المعلومات- أكثر من حقيبة الصناعة والتجارة، وإلى حد كبير حقيبة السياحة والآثار والبلديات ، فيما يُعْتقد أن التركيبة الحكومية ربما تشهد تعديلا في بعض الحقائب الوزارية، وتغيير مسمى حقيبة وزارية واحدة على الأقل هي وزارة الداخلية، التي من المرجح أن تحمل إسم "وزارة الداخلية والحكم المحلي".
المصادر التي تحدثت إلى "جفرا نيوز" لم تستبعد حصول تغييرات أخرى في "السيستم" الذي يدير التفاصيل اليومية، لكن لا شيء يبدو مؤكدا في ظل أنباء عن اعتزام رئيس الديوان الملكي الدكتور فايز الطراونة السفر إلى ألمانيا في رحلة علاج طويلة، دون أن يُعْرف ما إذا كان الطراونة سيغادر موقعه قبل السفر أم لا، وهو ما يعني أن تغييرا لا يبدو مستبعدا سيطال رئاسة الديوان الملكي المستقرة منذ نحو خمس سنوات، وهو تغيير –إن حصل- سيطال أيضا "مفاصل وظيفية" في القصر الملكي، فيما لم تستطع المصادر أن تتبين صحة المُتداول بشأن تغييرات القصر، أو أي تغييرات محتملة في اتجاهات أخرى.