الرزاز يصل إلى الكويت تصريح العمل وبصمة العين والفيزا لضبط نصف مليون وافد مخالف الشيوعي الأردني : مسيرات المتعطلين عن العمل "خلّاقة" وندعم مطالبهم العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى نزيل في مركز إصلاح و تأهيل "ام اللولو" يضرب عن الطعام للمطالبة بإنصافه فيديو .. ضبط ساقي باصين عمومي اثناء قيادتهما بشكل متهور في عمان هيومن رايتس: تعديلات "الجرائم الالكترونية" في الاردن تقيد حرية التعبير الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز تعثر مصنع الملابس وتوقفه عن العمل في الشوبك يهدد بفقدان (150) موظفاً عملهم تغيرات على الحالة الجوية وعودة الاجواء الباردة وامطار اليوم وغداً الحكومة: لا طلبات تعويض من شركات دخان عالمية (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
السبت-2018-01-06 | 02:21 pm

ابو عودة : "حافظ الاسد لم يكن يحترم الفلسطينيين متهما اياهم بالتخاذل في مقاومة الاحتلال"

ابو عودة : "حافظ الاسد لم يكن يحترم الفلسطينيين متهما اياهم بالتخاذل في مقاومة الاحتلال"

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

في الحلقة السادسة من نشر "جفرا نيوز" ابرز ما جاء في كتاب رئيس الديوان الملكي الاسبق عدنان ابو عودة "يوميات ابو عودة 1970-"1988 ، نسلط الضوء على شهادة الكاتب لما دار بعد الاحداث الداخلية عام  1970 ، وشهادة على العلاقات الاردنية السورية الفلسطينية.

يقول ابو عودة ان العلاقات الاردنية الفلسطينية شهدت مرحلة توتر شديد بعد تلك الحوادث ، حتى وصل الامر بالقيادي في حركة فتح آنذاك خالد الحسن الى اتهامه بتلوث يديه بدماء الشعب الفلسطيني ، في حفل استقبال نظمته السفارة اللبنانية في لندن للوفود العربية ، حيث صادف الحسن ومد يده للسلام ليجيبه انه لا يسلم على يد ملوثة بالدماء.


يضيف ، بعدها تقدم المغفور له الملك الحسين بالخطوة القومية الثالثة (اي التقرب من ابو عمار) عام 1984 ، في تلك الاثناء صرنا انا وخالد الحسن يرحمه الله نتشغل مع بضعنا وانجزنا اتفاق شباط بين الاردن ومنظمة التحرير، الدنيا هكذا !.

يتابع ، المتني طبعا عبار خالد الحسن تلك لي ، وما آلمني كثيرا ايضا صديق لي في مرحلة المدرسة الثانوية ، درس الحقوق وصار محاميا والتحق بالقدائيين وكان معنا قي الاردن ، بينما كنت انا في المخابرات وهو مع من سنحبسهم كان مركزة بإعتباره تونسي الجنسية السفارة التونسية وكنا نلتقي هناك وهو تيسير شوكت النابلسي.

وينفي ابو عودة ان يكون قد حقق مع القيادي في حركة فتح محمد داود عودة بالقول : "كنت وقتها قد تركت المخابرات في تلك المرحلة ، كان موظف في وزارة الاعلام هو من وشى بأبو داود وسلم ، وقد اخبرني بهذا ، ثم خطفوا هذا الموظف واخذوه الى ليبيا وعذبوه.

وحول العلاقات الاردنية السورية الفلسطينية ، يعتقد ابو عودة في الصفحة 57 ، ان الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد كان يعتقد ان سوريا ام المنطقة ، ام الاردن وام فلسطين ، وان اي تقارب مع الاردن يعني انه تقارب كونك تابعا لي ، بحسب قوله.


ينقل ابو عودة حديثا للأسد في لقاء جمعه بالراحل الحسين مهاجما فيه الفلسطينيين ، ومتهما اياهم بالتخاذل في مقاومة الاحتلال ، وانهم ليسوا كما الجزائريين.

يقول ابو عودة رأيه بشكل صريح في الاسد : " ليس لديه احتراما لهم وهذا ما ازعجني في الاجتماع وتدخلت وقلت له : "ان العرب وعدوهم بالعون وخانوا الوعد بل اخفق العرب عام 1948 وفشل عبد الناصر عام 1967.