جفرا نيوز : أخبار الأردن | 3 أسماء محتملة لقيادة الديوان الملكي.. "الجنرال المظلوم" أبرزها
شريط الأخبار
وفاة مواطن اردني في احد سجون صنعاء تنقلات لمديري ومديرات في وزارة التربية والتعليم .. "أسماء" الأوقاف تعلن تواصلها مع الحجاج عبر واتساب ورقم ساخن لاستقبال ملاحظاتهم الحكومة توافق على مشروع نظام معدِّل لنظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليميّة الخاصّة والأجنبيّة الإعدام لأردني بعد إدانته بتنفيذ جريمتي قتل في أميركا مشروع نظام معدل لنظام التعيين على الوظائف القيادية​ القبض على سائق ابدى مقاومة لدورية سير في المطار ثلاثينية تقدم على حرق نفسها في الشونه الشمالية امن وقائي البتراوي يضبط مطلوبا متواريا عن الانظار منذ 4 اعوام اشتراط راي النقابات والخدمة المدنية لاستحداث التخصصات في الجامعات بيان لشقيق صاحب "عمارة السلط" ولي العهد: الشباب هم روح الإنجاز والإبداع إقامة صلاة الغائب على ارواح شهداء الفحيص والسلط الجمعة المعايطة يطالب بانجاز الردود على اسئلة النواب الكسبي بجولة ميدانية بلواء عين الباشا في محافظة البلقاء اسناد 5 تهم لأفراد خلية السلط الارهابية الأردن يسفّر (4987) عاملاً وافداً السفيران التل والحديد يؤديان اليمين القانونية أمام الملك (صور) الملك يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخة فريحة الصباح ارتفاع اسعار الاضاحي الرومانية عن البلدية والزراعة غائبة !
عاجل
 

3 أسماء محتملة لقيادة الديوان الملكي.. "الجنرال المظلوم" أبرزها

جفرا نيوز- خاص
لم تدر حتى اللحظة عجلة التغييرات في الأردن، وليس مؤكدا حتى لحظة كتابة هذا التقرير ما إذا كانت ستدور فعلا على هوى "أمنيات وتوقعات وتحليلات"، لكن المرجح بصورة كبيرة أن اجتماعات خاصة تطرقت إلى مسألة خلافة الدكتور فايز الطراونة على رأس الديوان الملكي، فهناك "شبه إجماع" أن الطراونة يستعد لمغادرة منصبه فعلا بعد نحو خمس سنوات قضاها في "رئاسته الثانية" لديوان الملك.

وبحسب "تحرٍ وتقصٍ" أجرته جفرا نيوز منذ ساعات ما بعد الغروب أمس وحتى ساعات الفجر الأولى اليوم الأحد، فإن ما يمكن "تمريره" لا يتعدى وجود "رغبة حقيقية" في التغيير، لكن من دون أي "خطوات واقعية أو قريبة"، وهو ما يعني أن التغيير يمكن أن يحصل في أية لحظة، وقد لا يحصل في "المدى المنظور"، لكن مصادر تكشف بأن "رئاسة الديوان الملكي" قد دخلت في أجواء "التبديل والتقييم والقرار"، فيما تقفز 3 أسماء شخصيات سياسية أردنية يبدو أن أحدها يركض على نحو أسرع من البقية للحلول محل الطراونة.

وبحسب مصادر ومعطيات ومعلومات فإن "الجنرال المظلوم" حسين النجل الأصغر للشهيد هزاع المجالي يبدو أنه في طريقه إلى رئاسة الديوان الملكي، ما لم تحصل "مستجدات خاصة" تُبدّل أو تؤجل هذه التسمية، إذ كان "الجنرال المتقاعد" و "السفير الناجح"، والوزير المُضطهد قد خرج بطريقة دراماتيكية من وزارة عبدالله النسور في مايو 2015، إذ فضّل الرجل الصمت، ولم يُفضّل الاعتكاف، فهو قال صراحة إنه لن يستقيل من "الوفاء للعرش"، فيما يُقال إن "رسالة سرية" قد وصلته، وعلم معها "الجنرال المظلوم" أن القصر بصورة ما جرى أو سيجري، وأنه ك"جنرال مخلص" سيظل "ذخيرة استراتيجية"، لابد وأن وقتها سيحين يوما.

وطبقا للمصادر والمعطيات والتحليلات، فإنه من المرجح أن يستدعى الرئيس السابق للديوان الملكي ناصر اللوزي ليكون رئيسا من جديد ل"ديوان سيدنا"، فيما يقفز أيضا إسم "أحدث يتيم سياسي في الأردن"، والمقصود الوزير السابق ناصر سامي جودة، لكن المصادر رغم أنها تؤكد بأن الأسماء المشار إليها أعلاه لا تنقصها "الكفاءة والمقدرة" لشغل المنصب، إلا أن القرار النهائي يتخذه جلالة الملك عبدالله الثاني، ووفق التوقيت الذي يراه مناسبا.