جفرا نيوز : أخبار الأردن | فيديو - اتفاقية " ابراج امنية وانترنت التربية " تعود للواجهة بعد فيديو مثير على مواقع التواصل !
شريط الأخبار
على مكتب وزير الصحة طفل يصارع المرض فهل تنقذه ؟ الاناضول التركية : "ضنك العيش يخيم على اجواء اللاجئين في الاردن" إخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار العُمانية إصابة شخصين دهساً في الجاردنز أبوظبي: العلم الأردني يزين أهم المعالم الوطنية بذكرى الاستقلال مقتل اربعيني طعنا في البقعة وفاتان بحادث سير على الطريق الصحراوي الحرارة اعلى من معدلاتها اليوم وغدا بلدية الزرقاء تطرح عطاء بقيمة مليوني دينار لتعبيد شوارعها والقرار بيد المصري وزير الطاقة : سنستقبل الغاز الإسرائيلي في 2020 هل هذا حدث في وزارة التربية؟ امير قطر يهنئ الملك القبض على 3 اشخاص حاولوا سرقة صرافيين آليين في عمان «الخارجية» تتابع أوضاع الاردنيين في سلطنة عمان.. وإخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار الحكومة تعزي بضحايا “إنفجار العقبة” بعد أكثر من اسبوع والصرايره:”الإنسان ثروتنا” «جوجل» يحتفل بعيد استقلال الأردن المومني: إسرائيل تقوض السلام ببناء المستوطنات بالفيديو..فراجين يعتذر الأردن : ضمانات باستمرار هدنة جنوب سوريا أجواء معتدلة وزخات خفيفة من المطر
عاجل
 

فيديو - اتفاقية " ابراج امنية وانترنت التربية " تعود للواجهة بعد فيديو مثير على مواقع التواصل !

جفرا نيوز - خاص

اثار فيديو تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا فتح ملف اتفاقية شركة امنية مع وزارة التربية والتعليم ابّان عهد الوزير السابق محمد ذنيبات ، والتي يقضي بتزويد المدارس بخدمة الانترنت مجانا مقابل سماح الوزارة للشركة بنصب ابراج ارسال لها على اسطح مبانيها المدرسية.
الفيديو المتداول يُشير لاعلان لشركة أمنية في الطرقات وعلى المباني يفيد بتقديم خدمة الانترنت لعديد من مدارس وزارة التربية والتعليم بناء على اتفاقية مبرمة مابين وزارة التربية والتعليم والشركة المذكورة ، مما اعاد فتح باب التساؤلات مجددا عن تلك الاتفاقية غير المعلوم بنودها ووالتي توفر ملايين الدنانير على الشركة .
و تسائل المواطنون عن المخاطر الصحية لنصب لتلك الأبراج على سطوح المدارس على الطلبة حسب دراسات متعددة اشارت لحدوثها وتأثيرها .
و كيف يتم السماح لشركة أهدافها وغاياتها ربحية بشكل مطلق ان تستغل أبنية عامة و مملوكة للحكومة لقاء تقديم خدمة الانترنت للمدارس ؟
وهل ستكشف الحكومة عن دراساتها والجهات التي قامت بها والدوافع التي جعلتها توافق على توفير الملايين على الشركة مقابل حزم انترنت مجانية لتلك المدارس ، علما أن هذه الاتفاقية وفرت على خزينة " امنية " ملايين الدنانير ، حيث كانت تنصب الشركة ابراجها فوق منازل المواطنين و تدفع لهم مبالغ تتراوح ما بين 5 الى 10 الاف دينار سنويا ، اضافة لخطوط الاتصالات و خدمة الانترنت مجانا.
يذكر ان وزارة التربية والتعليم كانت قد بررت سابقا بان تلك الابراج ليست لتقوية البث لصالح شركة امنية، وانما هو مشروع للربط والحماية الالكترونية تم تنفيذه بالتعاون مع هيئة الاتصالات الخاصة في القوات المسلحة الاردنية وان شركة امنية هي من قام بتنفيذ المشروع فقط.