شريط الأخبار
أوغلو في عمان اليوم أجواء باردة وماطرة وزيادة في سرعة الرياح الزميل الكبير احمد سلامه.. سلامات نتائج مثيرة وغير مسبوقة لشتوية ‘‘التوجيهي‘‘ القضاة: إعفاء 541 منتجا أردنيا من الرسوم الجمركية العراقية قريبا بالصور .. ضبط عصابة تركية تركب مجسات على الصراف الآلي لسرقة الحسابات أكثر من 20 الف من ناجحي الثانوية لا مقاعد لهم في الجامعات الحكومية الأمن يضبط قاتل طفل ‘‘خطأّ‘‘ في مادبا مستثمر اسكان يتوعد بإحالة ملف قضيته الى مكافحة الفساد بعد تعطيل معاملته من قبل "منطقة اليرموك" الأمن: 500 مخالفة عقب اعلان نتائج التوجيهي تحديث جديد النشرة الجوية المفصلة الاعلان عن نتائج شتوية التوجيهي للعام 2018 لافروف: هذا ما تفعله القوات الأمريكية قرب الحدود الأردنية.. وعليها الانسحاب الجيش يحبط مخططاً ارهابياً لتهريب اسلحة ومخدرات عبر انبوب نفط قديم (صور) "مكافحة المخدرات" تداهم صيدلية في دابوق تبيع حبوب مخدرة دون وصفات طبية أسماء الأوائل على المملكة الأسلاميون يهتفون "تورا بورا الزرقاء" و "نمو" واليساريين ينسحبون .. فيديو اعلان نتائج التوجيهي إلكترونيا .. رابط مفاجآت برلمان الأردن عشية تجديد «الثقة» بحكومة الملقي: تيار الموالاة الخاسر الأكبر ونواب الإخوان برسم مكاسب انخفاض ملموس على درجات الحرارة وهطول أمطار رعدية
عاجل
 

انطباعات عربية: 5 شخصيات أردنية ستلعب "دوراً مهما"

جفرا نيوز- خاص

في رصد وتحرٍ أجرته "جفرا نيوز" لانطباعات عربية خلال اتصالات ولقاءات فقد تبين أن المرحلة المقبلة سياسيا في الأردن ستشهد استدعاء بعض الشخصيات السياسية الأردنية للعب دور مؤثر إلى جانب القيادة السياسية، إذ يتردد إسم رئيس الوزراء السابق سمير زيد الرفاعي للعودة إلى الأضواء ب"منصب رفيع" في القصر الملكي، فيما يبرز أيضا إسم وزير الداخلية السابق عوض خليفات للعب دور استشاري رفيع.

وبحسب الانطباعات فإن إسم وزير الخارجية السابق عبدالإله الخطيب مرشح بقوة للعودة لشغل منصب رسمي، بسبب خبرته الدبلوماسية، ورصانته السياسية، إضافة إلى خبرته في دهاليز الملفات الفلسطينية والعربية والإقليمية، لكن يتردد أن الخطيب قد أوصل رسائل عدة بأنه لا يرغب بشغل أية مناصب ذات طبيعة سياسية أو دبلوماسية في المستقبل.

ومن الأسماء التي تتداولها الانطباعات يبرز إسم رئيس الديوان الملكي السابق ناصر أحمد اللوزي لشغل منصب رفيع جدا، لكنه لم يتأكد بعد، وسط تسريبات بأن اللوزي أيضا زاهد في المناصب العليا، وأنه طيلة السنوات الماضية لم يُبْد أي مزاحمة أو تشويش لشغل أي مواقع رسمية.

وجاءت زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى منزل وزير الخارجية السابق ناصر سامي جودة في دارته الخاصة، لتكشف إن لجودة "حضور خاص" لدى سُكّان الطوابق السياسية العليا في دول خليجية تواصلت بشكل مباشر مع جودة، وإن كان لهذا التواصل "غاية إنسانية" تمثلت في تعزيته برحيل والدته.