جفرا نيوز : أخبار الأردن | انطباعات عربية: 5 شخصيات أردنية ستلعب "دوراً مهما"
شريط الأخبار
وفاة مواطن اردني في احد سجون صنعاء تنقلات لمديري ومديرات في وزارة التربية والتعليم .. "أسماء" الأوقاف تعلن تواصلها مع الحجاج عبر واتساب ورقم ساخن لاستقبال ملاحظاتهم الحكومة توافق على مشروع نظام معدِّل لنظام تأسيس وترخيص المؤسسات التعليميّة الخاصّة والأجنبيّة الإعدام لأردني بعد إدانته بتنفيذ جريمتي قتل في أميركا مشروع نظام معدل لنظام التعيين على الوظائف القيادية​ القبض على سائق ابدى مقاومة لدورية سير في المطار ثلاثينية تقدم على حرق نفسها في الشونه الشمالية امن وقائي البتراوي يضبط مطلوبا متواريا عن الانظار منذ 4 اعوام اشتراط راي النقابات والخدمة المدنية لاستحداث التخصصات في الجامعات بيان لشقيق صاحب "عمارة السلط" ولي العهد: الشباب هم روح الإنجاز والإبداع إقامة صلاة الغائب على ارواح شهداء الفحيص والسلط الجمعة المعايطة يطالب بانجاز الردود على اسئلة النواب الكسبي بجولة ميدانية بلواء عين الباشا في محافظة البلقاء اسناد 5 تهم لأفراد خلية السلط الارهابية الأردن يسفّر (4987) عاملاً وافداً السفيران التل والحديد يؤديان اليمين القانونية أمام الملك (صور) الملك يعزي أمير الكويت بوفاة الشيخة فريحة الصباح ارتفاع اسعار الاضاحي الرومانية عن البلدية والزراعة غائبة !
عاجل
 

انطباعات عربية: 5 شخصيات أردنية ستلعب "دوراً مهما"

جفرا نيوز- خاص

في رصد وتحرٍ أجرته "جفرا نيوز" لانطباعات عربية خلال اتصالات ولقاءات فقد تبين أن المرحلة المقبلة سياسيا في الأردن ستشهد استدعاء بعض الشخصيات السياسية الأردنية للعب دور مؤثر إلى جانب القيادة السياسية، إذ يتردد إسم رئيس الوزراء السابق سمير زيد الرفاعي للعودة إلى الأضواء ب"منصب رفيع" في القصر الملكي، فيما يبرز أيضا إسم وزير الداخلية السابق عوض خليفات للعب دور استشاري رفيع.

وبحسب الانطباعات فإن إسم وزير الخارجية السابق عبدالإله الخطيب مرشح بقوة للعودة لشغل منصب رسمي، بسبب خبرته الدبلوماسية، ورصانته السياسية، إضافة إلى خبرته في دهاليز الملفات الفلسطينية والعربية والإقليمية، لكن يتردد أن الخطيب قد أوصل رسائل عدة بأنه لا يرغب بشغل أية مناصب ذات طبيعة سياسية أو دبلوماسية في المستقبل.

ومن الأسماء التي تتداولها الانطباعات يبرز إسم رئيس الديوان الملكي السابق ناصر أحمد اللوزي لشغل منصب رفيع جدا، لكنه لم يتأكد بعد، وسط تسريبات بأن اللوزي أيضا زاهد في المناصب العليا، وأنه طيلة السنوات الماضية لم يُبْد أي مزاحمة أو تشويش لشغل أي مواقع رسمية.

وجاءت زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى منزل وزير الخارجية السابق ناصر سامي جودة في دارته الخاصة، لتكشف إن لجودة "حضور خاص" لدى سُكّان الطوابق السياسية العليا في دول خليجية تواصلت بشكل مباشر مع جودة، وإن كان لهذا التواصل "غاية إنسانية" تمثلت في تعزيته برحيل والدته.