جفرا نيوز : أخبار الأردن | تخفيض رسمي لـ"التمثيل الاردني" ام ظروف خاصة بالطراونة؟
شريط الأخبار
ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى سرقة تبرعات مسجد الجامعة الاردنية النقابات: الحكومة تكرر اخطاء سابقتها بشان "ضريبة الدخل" الاونروا تؤكد فتح ابواب مدارسها امام الطلبة في موعدها بالفيديو ...وصل الملك وانتهت المعاناة احالة عدد من ضباط الامن العام الى التقاعد - اسماء وزير العدل يستمع للمواطنين حول مستوى الخدمات في محكمة صلح المزار الشمالي ورقة التعديل الوزاري : الرزاز يطمح بـ اعادة التشكيل ولا يتحمس لبقاء بعض الوجوه الجديدة الرفاعي : لا أدافع عن احد الا عن وطني عشائر الزعبية تتقدم بالشكر لعشائر بني يونس والباشا الحمود ارتفاع الدين العام لنحو 28 مليار دينار شجرة تتسبب بحوادث متكررة وسط شارع في طبربور ! باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة مطلوبون لأمن الدولة - أسماء طعن شقيقين في النصر طلب قوي على الليرة التركية في الاردن والسبب ..المضاربة ! اجواء صيفية عادية اليوم وغدا زيادة التخليص على مركبات الهايبرد 10 اضعاف بعد تخفيض الضريبة
 

تخفيض رسمي لـ"التمثيل الاردني" ام ظروف خاصة بالطراونة؟

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

أثار قرار "تخفيض" التمثيل الاردني في مؤتمر المدن الاسلامية في طهران العديد من التساؤلات حول أسبابه.
رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة الذي  كان من المزمع ان يترأس الوفد الاردني يدير في الاثناء جلسة "النواب" التشريعية،سيحل مكانه النائب الاول له النائب خميس عطية.
ولم ترشح اي من المعلومات المتوفرة الاسباب التي ادت الى تخفيض التمثيل ،وانحصرت بتأكيدها، ان كانت مرتبطة بشخص الطراونة او ان هناك توجيه من غرف صنع القرار الاردني يقضي ذلك.
وزار السفير الايراني في عمان مجتبى فردوسي مجلس الامة بشكل متكرر الشهر الماضي والتقى برئيس مجلس الاعيان دولة فيصل الفايز ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة ورئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود.
كما واصدر مجلس النواب بيانا عبر فيه عن ضرورة تغيير تحالفات الاردن في الفترة المقبلة لما تقتضيه المصلحة الوطنية ، مع مراعاة ديمومة العلاقات مع دول خليجية بعينها.
والتقى الطراونة حينها القائم بأعمال السفارة السورية بعمان أيمن علوش،
وشهدت العلاقات الاردنية السعودية تدهورا لافتا في الفترة الماضية ، زاد من وطأتها خيبة امل اردنية من الموقف السعودي اتجاه اعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني،بالرغم من الرفض الرسمي السعودي للقرار.
فيما يعتقد ان الاردن توقع ردة فعل سعودية خليجية أقوى مما هي عليه.