شريط الأخبار
منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة أخر صرعات الإساءة للطراونة .."الجرأة بالكذب على مقام الملك" فأين المحاسبة ؟ وفاتان بحادثي غرق منفصلين في العقبة والمفرق التربية تعمم دوام العطلة الصيفية لمديري المدارس الحبس شهرا لرئيس بلدية بسبب مركبته الحكومية ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري اعضاء مجلس امناء جامعة الحسين التقنية (اسماء) تكليف د.عماد صلاح قائما بأعمال رئيس" الجامعة الأردنية" تكليف محمد عودة ياسين مديراً عاماً بالوكالة للضمان الاجتماعي ابويامين يشهر ذمته المالية 45 الف مراجع لمستشفيات وزارة الصحة خلال العيد الزام الكازيات بموقع لشحن المركبات الكهربائية
 

" سكر و رذيلة و اهمال " في مقبرة أم الحيران يا أمين عمّان ..

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

" لا نظافة ولا خدمات ، تعاطي الكحول والمخدرات ، وممارسة الرذيلة " ، بهذه الكلمات يصف كل من يرتاد مقبرة ام الحيران في العاصمة عمان ، حيث اصبحت المقبرة مرتعا للافعال المنافية للاخلاق ولارباب السوابق, و لكافة اشكال الاعتداء على حرمات الاموات.
المقبرة والتي دُفع ثمن اراضيها لخزينة الامانة مقابل حمايتها وصيانتها و الحفاظ عليها وتقديم كافة الخدمات لها ،والتي لا يتم الدفن فيها الا بتصريح من الامانة وباشراف منها ، وصل العبث فيها موصله ، و زادت التعديات على حرمات الاموات ليصل لقياسات غير مسبوقة ولا مقبولة ، فباتت تسرق ابواب المدافن بشكل واضح وعلني ، ولا وجود للانارة او الحراسة فيها ، ناهيك عن تدني مستوى الخدمة الذي يكاد معدوما فتنتشر القاذورات والنفايات في ارجائها ، اضافة لمخلفات المشروبات الروحية وما يترك بعد كل الرذائل التي تمارس في جنباتها دون اي حياء او خوف او رادع.
مواطنون عبّروا بحديثهم لـجفرا نيوز عن الاستياء الكبير من امانة عمان وعدم قيامها بواجبها تجاه المقبرة التي دفع ثمن ارضها لخزينتها ، وضربت بواجباتها عرض الحائط .
فإلى متى ستبقى المقبرة دون حراسة و انارة و نظافة واهتمام ، ولماذا لا يتم العمل عليها لتكون نموذجية تحترم الاموات قبل ذويهم من الزوار او المشيّعين ، ومن المسؤول عن كل ذلك الترهل وتلك الاساءات والتجاوزات غير المغفورة بتاتا ؟
على امين عمان د.يوسف الشواربة وضع حد لاستهتار وترهل طواقمه المسؤولة عن المقبرة والايعاز بايلاء المقبرة الاهمية اللازمة و الواجبة لها من نظافة واهتمام و انارة وحراسة ،فاهل القبور لهم حق و احترام وقدسية ..