جفرا نيوز : أخبار الأردن | " سكر و رذيلة و اهمال " في مقبرة أم الحيران يا أمين عمّان ..
شريط الأخبار
حافز لمتزوجي الأمن العام الملك: البلد بني بعزائم الأردنيين الأردن في مقدمة دول العالم من حيث معدّل معرفة القراءة والكتابة بين البالغين طي الخلاف بين قورشة ومواطنين وإنهاء كافة القضايا المعلقة والمرفوعة في المحاكم السعودية تهنئ جلالة الملك بذكرى الاستقلال إرادة ملكية بتعيين 5 أعضاء في مجلس التعليم العالي - أسماء كشافة الفيصلي" يمهلون الإدارة حتى نهاية رمضان" عمليات عظام متقدمة في مستشفى الأمير راشد العسكري الأمانة : 40 ملاحظة يومياً حول أعمال إنشائية وحفر خارج أوقات الدوام العتوم : لا افراج عن فارضي الاتاوات الا بالقانون الامن ينفي اطلاق نار داخل بلدية الكرك احباط محاولة سلب على احد البنوك والقبض على المتورط الحالة الجوية خلال الأسبوع الثاني من رمضان الملك ينعم على مؤسسات ورواد بوسام الاستقلال (أسماء) الملقي في عيد الاستقلال: الاردنيون يجددون البيعة مع كل مطلع شمس تشرق عليهم عندما يُكرّم الملك الباشا قطيشات .. بالصور - الملك يرعى الاحتفال الوطني بالعيد الـ72 لاستقلال المملكة مشروع لانتاج الغاز الحيوي في المناطق النائية في الاردن الملك والرئيس المصري يعقدان مباحثات في القاهرة الأمانة توقف مراقبا وتحيله للتحقيق لاساءته لعامل وطن
عاجل
 

" سكر و رذيلة و اهمال " في مقبرة أم الحيران يا أمين عمّان ..

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

" لا نظافة ولا خدمات ، تعاطي الكحول والمخدرات ، وممارسة الرذيلة " ، بهذه الكلمات يصف كل من يرتاد مقبرة ام الحيران في العاصمة عمان ، حيث اصبحت المقبرة مرتعا للافعال المنافية للاخلاق ولارباب السوابق, و لكافة اشكال الاعتداء على حرمات الاموات.
المقبرة والتي دُفع ثمن اراضيها لخزينة الامانة مقابل حمايتها وصيانتها و الحفاظ عليها وتقديم كافة الخدمات لها ،والتي لا يتم الدفن فيها الا بتصريح من الامانة وباشراف منها ، وصل العبث فيها موصله ، و زادت التعديات على حرمات الاموات ليصل لقياسات غير مسبوقة ولا مقبولة ، فباتت تسرق ابواب المدافن بشكل واضح وعلني ، ولا وجود للانارة او الحراسة فيها ، ناهيك عن تدني مستوى الخدمة الذي يكاد معدوما فتنتشر القاذورات والنفايات في ارجائها ، اضافة لمخلفات المشروبات الروحية وما يترك بعد كل الرذائل التي تمارس في جنباتها دون اي حياء او خوف او رادع.
مواطنون عبّروا بحديثهم لـجفرا نيوز عن الاستياء الكبير من امانة عمان وعدم قيامها بواجبها تجاه المقبرة التي دفع ثمن ارضها لخزينتها ، وضربت بواجباتها عرض الحائط .
فإلى متى ستبقى المقبرة دون حراسة و انارة و نظافة واهتمام ، ولماذا لا يتم العمل عليها لتكون نموذجية تحترم الاموات قبل ذويهم من الزوار او المشيّعين ، ومن المسؤول عن كل ذلك الترهل وتلك الاساءات والتجاوزات غير المغفورة بتاتا ؟
على امين عمان د.يوسف الشواربة وضع حد لاستهتار وترهل طواقمه المسؤولة عن المقبرة والايعاز بايلاء المقبرة الاهمية اللازمة و الواجبة لها من نظافة واهتمام و انارة وحراسة ،فاهل القبور لهم حق و احترام وقدسية ..