جفرا نيوز : أخبار الأردن | الدباس يطبق مبادرة " حرير " للأطفال من مرضى السرطان
شريط الأخبار
وزير الزراعة يؤكد : معاصر الزيتون فتحت ابوابها امام المزارعين المدعي العام يحقق بتجاوزات بيع اراضي تابعة لصندوق تقاعد نقابة المهندسين عملية نوعية ناجحة لرفع معدة واستبدال مريء لطفلة بمدينة الحسين الطبية الحواتمة: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد امن الوطن انخفاض طفيف على درجات الحرارة الثلاثاء وفرصة لهطول زخات من المطر الاجهزة الامنية تلقي القبض على 31 مطلوبا في الزرقاء 38.6 قرش ضريبة مقطوعة متوقعة على البنزين (90) الأميرة فيكتوريا تزور جبل القلعة ابعاد النائب أحمد الطيبي من قاعة الكنيست بعد مقاطعته خطاب نتنياهو تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها
عاجل
 

الدباس يطبق مبادرة " حرير " للأطفال من مرضى السرطان

جفرا نيوز - وصلت مبادرة "حرير" الانسانية التي أطلقها الكوافير الأردني نهاد دباس للمرحلة قبل النهائية في تجهيز الشعر المستعار "الباروكة" لأطفال مرضى السرطان، التي تهدف إلى رسم الابتسامة على وجوههم لحظة ارتدائهم هذا الشعر المقدم من أقرانهم المتبرعين.
و بحضور سعادة السفير التركي السيد مرات كراجوز الذي افتتح الفعالية اليوم وحضور مدير المركز الثقافي التركي يونس امره السيد جنكيز ايروغلو ورئيسة مجلس ادارة جمعية الصداقة الاردنية التركية الانسة منار البلبيسي اطلقت مبادرة "حرير" و هي فكرة للكوافير الأردني نهاد دباس كان قد أطلقها قبل أشهر عدة إحساسا بألم وحزن أطفال مرضى السرطان إثر فقدانهم شعرهم، بعد خضوعهم للعلاج الكيميائي،
وقال الدباس "بفضل الله تفاعل الجمهور معنا في المرحلة الأولى التي أقيمت في مكة مول، وهي تبرع الأطفال بخصلة من شعرهم لصنع الشعر المستعار للطفل المصاب بمرض السرطان، إلى جانب تجاوب الكبار بالتبرع وكذلك تشجيع أبنائهم على هذا العمل النبيل".
مضيفا : " تم تجمع الأهالي والأطفال اليوم الجمعة الموافق 5/1/2018 في العبدلي مول؛ حيث تم عرض الشعر المستعار المصنوع من خصل المتبرعين، وبألوان متعددة تناسب أشكال وأعمار الأطفال المرضى".
إلى جانب تخصيص ركن خاص للمتبرعين من الأطفال بخصل شعرهم؛ حيث سيرى الطفل كيف أن خصلة من شعره تحولت لـ"باروكة" سيرتديها طفل آخر، مما يشجعه ويعوده دائما على عمل الخير للآخرين.
ويبين الدباس مراحل صنع "الباروكة" أو الشعر المستعار، والتي تتضمن جمع الشعر، ثم حبكه، معالجته، اختيار اللون، تصميمه بجودة عالية ملائمة لرؤوس الأطفال وشعورهم بالراحة عند ارتدائها.
وأضاف "وفي المرحلة المقبلة بإذن الله، سنجتمع بأطفالنا المرضى الغالين على قلوبنا، ونقدم لهم هذا الشعر، تعبيرا عن دعمنا ومساندتنا لهم في محاربة هذا المرض".
ويؤكد الدباس، أنه وفريق عمل المبادرة لن يقتصر دورهم على تقديم الشعر المستعار لكل طفل، فهم سيتابعونه ويهتمون به، من خلال زيارته بين الحين والآخر، وإجراء التعديلات اللازمة للمحافظة على "الباروكة" بشكل جميل جذاب على رأس الطفل.
كما يستعد الكوافير الدباس لتنظيم رحلة لسد وادي الموجب تجمعه وفريق عمل "حرير" مع الأطفال مرضى السرطان، وسيقوم بتجهيز العديد من المفاجآت التي تسعدهم وتشعرهم بجمال الحياة، وفق قوله.
يعمل دباس على ترويج فكرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة؛ حيث يطلع عليها الجمهور، ويتمكن من خلالها من معرفة الأماكن والمواعيد التي سيتم بها تطبيق الفكرة والتبرع.
ويشير الدباس إلى أن فكرة "حرير" حظيت بإعجاب وترحيب من قبل مركز الحسين للسرطان، ومن المنتظر إقامة ورشات عمل تجمعه مع الأطفال المرضى الأحباء لتقديم الشعر المستعار لهم.
ورغم رواج مبادرة "حرير"، إلا أن الكوافير الدباس ما يزال يتمنى أن تصل فكرته ومبادرته إلى عدد من المتطوعين والمهتمين بأطفال مرضى السرطان، وأن تنتشر أكثر لتشمل جميع المحافظات الأردنية، فلديه قناعة بأن أي شخص يمتلك فكرة نابعة من القلب خيرية وإنسانية، حتما تصل أصحاب الخير والإنسانية.
ويتطلع لأن تلقى مبادرته الدعم من جهات عدة، حتى تكون هنالك رعاية وعناية كاملة لأطفال مرضى السرطان.
ويؤكد قائلا "هذا المشروع معنوي إنساني، غايتنا الاهتمام بالأطفال ورعايتهم، وأهم مرحلة هي المتابعة، ودعمهم وإدخال السعادة لقلوبهم".