جفرا نيوز : أخبار الأردن | اجتماع وزاري عربي بالقاهرة في شباط لبحث ملف القدس
شريط الأخبار
انخفاض طفيف على درجات الحرارة الثلاثاء وفرصة لهطول زخات من المطر الاجهزة الامنية تلقي القبض على 31 مطلوبا في الزرقاء 38.6 قرش ضريبة مقطوعة متوقعة على البنزين (90) الأميرة فيكتوريا تزور جبل القلعة ابعاد النائب أحمد الطيبي من قاعة الكنيست بعد مقاطعته خطاب نتنياهو تسجيل العقارات الحكومية باسم خزينة الأردن مجلس الوزراء يقرّر نقل موازنة 17 هيئة مستقلّة إلى الموازنة العامّة مجلس الوزراء يجدد عقد قطيشات لهيئة الاعلام 162 اردنيا و37 سوريا و70 سيارة .. غادروا معبر "جابر نصيب" لا نية لمنح موافقات أمنية للسوريين عبر السفارة الأردنية بدمشق واقتصارها على الداخلية وزير الداخلية يوعز لمحافظ الزرقاء بالبحث عن المعتدين على مدير المشتركين في مياهنا غنيمات: خطاب العرش توجيه وطني استراتيجي للحكومة شركة تفاوض بنك محلي لبيع مول تراكم عليه ديون اثر هروب مالكيه خارج الاردن امن الدولة ترفض تكفيل موقوفي قضية الدخان "في شهر واحد فقط" المخدرات تتعامل مع 1831 قضية تورط فيها 2472 شخص النقابات الصحية ووزارة الصحة تمهلان الحكومة شهرا لتلبية مطالبها الحكومة تقرر تمديد العمل باصدار البطاقة الذكية حتى نهاية العام الجاري موقوف يقدم على ضرب شاهد بأداة حادة في وجهه بمحكمة جنايات شرق عمان نقيب اصحاب الشاحنات : (5) الاف شاحنة جاهزة للعبور لسوريا وخسائرنا من اغلاق معبر جابر (760) مليون دينار ابو السعود يوقع (3) مشاريع جديدة لتعزيز التزويد المائي في ام جوز ودير علا والزرقاء
عاجل
 

اجتماع وزاري عربي بالقاهرة في شباط لبحث ملف القدس

جفرا نيوز- يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا جديدا في الأول من شباط (فبراير) المقبل بالقاهرة، لمناقشة الخطوات التي سيتحذونها بشأن القدس عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بها كعاصمة لإسرائيل وبدء إجراءات نقل السفارة الأميركية اليها، بحسب مصدر مسؤول في الجامعة العربية.
وأوضح المصدر، أن الأمانة العامة للجامعة العربية ارسلت الاربعاء مذكرة رسمية إلى الدول العربية، تدعو فيها للاجتماع "المستأنف لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري" في الأول من شباط (فبراير) المقبل.
ويندرج هذا الاجتماع "في ضوء ما تضمنه قرار مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري"، الذي كان عقد في التاسع من كانون الأول (ديسمبر) الماضي، بدعوة من الأردن، "بابقاء المجلس في حالة إنعقاد والعودة للاجتماع في موعد أقصاه شهر لتقويم الوضع والتوافق على خطوات مستقبلية في ضوء المستجدات بما في ذلك عقد قمة عربية استثنائية" في الأردن.
وقال وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي السبت الماضي: "سنسعى الان للحصول على قرار سياسي دولي عالمي للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) 1967 وتكون القدس عاصمة لها".
وجاء تصريح الصفدي عقب اجتماع عقد في عمان لوفد وزاري عربي تم تشكيله خلال الاجتماع الوزاري في القاهرة، وضم وزراء خارجية مصر سامح شكري وفلسطين رياض المالكي والسعودية عادل الجبير والمغرب ناصر بوريطة ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش، إضافة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط.
وقال الصفدي ان اجتماع وزراء الخارجية العرب المقبل ستكون له ثلاثة اهداف هي "بطلان قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل وان لا أثر قانونيا له، ومحاولة الحصول على دعم عالمي واعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس (...) والضغط باتجاه تحرك دولي فاعل ياخذنا من حالة الجمود باتجاه انهاء الصراع باتجاه الحل الوحيد وفق المرجعيات وفي مقدمتها مبادرة السلام العربية".
واكد الصفدي ان "القدس وفق القانون الدولي هي ارض محتلة (...) سنعمل معا للحد من اقدام أي دولة اخرى على الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل او نقل سفارتها اليها".
وكان اجتماع عمان للوفد الوزاري العربي السبت الماضي قد دعا الولايات المتحدة الى إلغاء قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، محذرا من انها "عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام" ودعا دول العالم أجمع للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران(يونيو) 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. -(ا. ف.ب)