شريط الأخبار
اجواء صيفية معتدلة وفاة أردني حرقا في بالعاصمة النيرويجية اوسلو الثلاثاء .. آخر جلسات التوجيهي تطوير طريق عمان - الزرقاء بكلفة 140 مليوناً الخارجية تتابع اوضاع أردنيين تعطلت طائرتهم في تركيا حريق «مفتعل» يأتي على 40 دونما في جرش (صور) بماذا ينصح البخيت الرئيس الرزاز؟ "الفساد" تحيل الى القضاء ملفات فساد جديدة تطاول مسؤولين و" مجالس " شركات الحكم بحبس رئيس بلدية صبحا والدفيانة ثلاث سنوات 20 الف مخالفة استخدام هاتف نقال خلال القيادة في يومين "شراء الخدمات" في التلفزيون الاردني يطالبون باخضاعهم للضمان الاجتماعي بلدية الزرقاء : رفض المصري لعطاءات البلدية اعاقة للعمل ويفقدنا المصداقية العيسوي يراجع طلبات لقاء جلالة الملك منذ عام مضى السفير التركي: انطلاقة جديدة ستشهدها علاقاتنا مع الاردن الجمارك تحبط تهريب 10 بنادق صيد وبضائع مختلفة "صور" خبراء يطالبون بمحاربة سرقة المياه وتحديث المعلومات ورفع كفاءة ادارة القطاع القبض على شخص بحوزته ٣ كغم هيروين في جرش مقتل شاب في الكرك برصاصة "خرطوش" "الأمانة" تطرح عطاء المرحلة الأخيرة من مشروع التتبع الالكتروني الدفاع المدني يتعامل مع 624 حالة مرضية خلال الـ 24 ساعة الماضية
عاجل
 

دولة الرئيس .. ماذا بعد ؟

جفرا نيوز - النائب محمود الطيطي
هل لك أن تخبرني عن خارطة الطريق التي رسمتها للمواطن الأردني أم أنك لست أنت من رسمتها أم أن ليس هناك خارطة طريق وتكتفي بالأمر اليومي لموظف صغير في صندوق النقد الدولي يملي اوامره ودولتكم والفريق الوزاري لا تملكون إلا أن تنفذوا تقديراً منكم بأن ذلك ما سيحقق مصلحة الوطن والمواطن .
أرجوك صاحب الدولة وأنا لا اشكك بوطنيتك وحرصك على الأردن والاردنيين أخبرنا بنقاء سريرة وصدق المسؤول إلى أين نحن ذاهبون فنحن شقكم الآخر المجلس التشريعي ومن حقنا أن نعرف فإما أن نبصم وننفذ كما تنفذون واما نحاول تنويركم على ما يختمر في صدور الناس والذي وصل مرحلة الغليان ليس غضباً بل فقراً لا يُطاق وجوعاً لا يُحتمل ومركبنا اصابته الثقوب ومجاذيفنا تعطلت واصبحت لا تعمل والغرق مصيرنا لا محالة ..
دولة الرئيس
لا اغالي اذا قلت لك ان تعديت على كرامتنا التي هي من كرامة المواطن الأردني إذ أن الغالبية العظمى تعيش قلق الأيام القادمة من اليوم والبارحة فلم يتبقى راتب يكفي لقوت عيال المواطن وطلاب الجامعات يدرسون فصل ويأجلون آخر وسيأتي يوم وترى الجامعات خاوية وأكثر من ذلك دولة الرئيس فقد تخليتم عن الواجب الإنساني إتجاه من اعياه المرض ويموت أمام ذويه ولا يقوى على شراء الدواء الذي يشفيه .
دولة الرئيس
حفاظاً على كرامة المواطن الأردني وتوفير السبل الكفيلة لتعزيز الروح الوطنية لدى كافة ابناء الوطن أطالب دولتكم وانسجاماً مع حاجة المواطن الأكثر أهمية مظلة الامان الصحية تجنبه الوصول لمرحلة الكُفر بكل القيم والمُثل والمبادئ وتبعد عنه شبح القلق وكابوس الخوف من المستقبل مما قد ينذر بالخطر المحدق على الوطن الحبيب مما يستوجب إبقاء العمل في إصدار الإعفاءات الطبية ولكافة المستشفيات من قبل رئاسة الوزراء موكداً لك أنه لا يوجد إنسان يرغب الذهاب إلى المستشفى إلا في حال الحاجة الماسة والتي وفي ظل الظروف المالية الصعبة وغلاء العملية العلاجية في كل مراحلها الذي يستدعي طلب الإعفاء .
ودمتم اهلاً للمسؤولية