الحكومة تخفض أسعار الخس والفجل والكلمنتينا والنحل ورب البندورة واصناف اخرى مشعوذ يحتال على أردنية بـ 15 ألف دينار القبض على أردني يعرض تماثيلا اثرية للبيع بـ 4 ملايين دينار "تفاصيل " الحسين الأمير "سر أبيه".. وكثير من جدّه الأردن يدين الهجوم الإرهابي في نيروبي الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز ما هي اسباب تراجع اداء المنتخب و عدم تحقيقه الفوز على المنتخب الفلسطيني ؟ تعليق دوام الأربعاء بجامعة عجلون الوطنية المناطق التي يزيد ارتفاعها عن (900) متر متوقع ان تشهد تساقطاً للثلوج - اسماء الاردنيون اشتروا أكثر من (150) ألف اسطوانة غاز استعداداً للثلوج منخفض قطبي يؤثر على المملكة اليوم وثلوج فوق 900 متر - تفاصيل الأمانة تعلن حالة الطوارئ القصوى للتعامل مع الحالة الجوية ترجيح بدء دخول الشاحنات الأردنية إلى العراق الشهر المقبل الامن: ضبط سائق قاد مركبته بطريقة متهورة في شارع المدينة المنورة .. صور فصل (9) مدققي حسابات تلاعبوا ببيانات مالية 5 أشخاص يسرقون 8 ملايين م3 مياه سنويا بالأردن تراكمات للثلوج فوق مرتفعات ال 900 متر عصر الاربعاء هزة أرضية بقوة 3.7 تضرب غرب العقبة 1573 طلب للإنضمام لبرنامج "خدمة وطن" باليوم الأول 633 مليون دينار فائض مالي لمؤسسة الضمان
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار ساخنة
Friday-2018-01-12 | 01:41 am

الأردن يوافق على تسليم القطان للسلطات العراقية

الأردن يوافق على تسليم القطان للسلطات العراقية

جفرا نيوز- أعلنت هيئة النزاهة العراقية (مستقلة)، الخميس، موافقة الأردن ولبنان على تسليم مسؤولين عراقيين اثنين سابقين مدانين باختلاس أموال الدولة.

وقالت الهيئة، في بيان اليوم الخميس، إن الأردن وافق على 'تسليم زياد القطان، الأمين العام الأسبق في وزارة الدفاع إلى السلطات العراقية'.

وأضافت الهيئة، وهي مؤسسة مستقلة مرتبطة بالبرلمان، تلاحق المتورطين بالفساد في الدولة، أنها تعمل مع 'جهات وطنية أخرى (لم تذكرها) على استرداد المدان بأقرب وقت ممكن'.

وأوقف الأردن القطان في شباط الماضي، بناء على مذكرة اعتقال دولية صادرة من 'الإنتربول'.

وشغل القطان منصب الأمين العام لوزارة الدفاع العراقية في عهد الوزير حازم الشعلان في حكومة إياد علاوي عام 2004، كما أنه محكوم غيابيًا لمدة 7 سنوات إثر إدانته باختلاس نحو مليار دولار جراء عقود في وزارة الدفاع، مخالفة للقانون.

وفي سياق متصل، أفادت هيئة النزاهة في بيانها اليوم، إن 'رئاسة الجمهورية اللبنانية أصدرت مرسومًا في 27 كانون الأول الماضي بتسليم المدان المقبوض عليه في الأراضي اللبنانيَّة عبد الفلاح السوداني إلى السلطات القضائية العراقية'.

وأضافت الهيئة، أن 'الإجراءات بين الجانبين العراقي واللبناني متواصلة لتسليم المدان'.

وأوقفت السلطات اللبنانية، 'السوداني' في أيلول الماضي، بناء على مذكرة اعتقال صادرة من الشرطة الدولية 'الإنتربول'.

وشغل 'السوداني'، من حزب الدعوة الذي ينتمي له رئيس الوزراء حيدر العبادي، منصب وزير التربية خلال فترة ترؤس إبراهيم الجعفري للحكومة العراقية عام 2005، فيما شغل منصب وزير التجارة بحكومة نوري المالكي الأولى للفترة بين 2006 إلى 2009.

والرجل متهم باختلاس أموال الدولة من خلال صفقة لشراء 30 ألف طن من زيت الطعام لصالح حصص التموين التي توزعها الدولة على المواطنين، وتبين لاحقًا أن الزيت غير مطابق للمواصفات المطلوبة.

وعلى خلفية ذلك، عاقبه القضاء العراقي عام 2012 بالسجن 7 سنوات، لكنه لم يمثل لقضاء العقوبة بسبب فراره خارج البلاد.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادًا، حسب مؤشر منظمة الشفافية الدولية على مدى السنوات الماضية.

ووفق هيئة النزاهة العراقية، فإن عددًا من الوزراء السابقين مطلوبون للقضاء بتهم الفساد لكنهم فروا خارج البلاد، بينهم السوداني والقطان.