جفرا نيوز : أخبار الأردن | هل يدفع ريال مدريد ثمن البخل في سوق الانتقالات؟
شريط الأخبار
تعيينات ووظائف إشرافية في وزارة الصحة لأطباء و ممرضين و رؤساء اقسام "بالاسماء" .. تنقلات بين عدد من مدراء المستشفيات في وزارة الصحة القبض على مطلوبين بقضايا سلب واحتيال في البادية الشمالية ضابط في الامن العام يرفض رشوة (10) الاف دينار من عراقي مقابل توريط مواطنه بقضية دعارة في عمان القبض على أكثر من (25) مروجاً للمخدرات واحباط تهريب (26) الف حبة مخدرة "الرفاعي" يفجر مفاجأة عن شركات ممولة من الخارج تستهدف الاردن نقيب المحامين لجفرا : تخوف من قيام اسرائيل بالمراوغة لتسليم الباقورة و الغمر واللجوء للتحكيم الدولي العثور على جثة شاب مشنوقاً معلق على شجرة في عجلون عجلون : القبض على تاجر مخدرات مصنف خطير في كفرنجة القرار الملكي صفعة لإسرائيل وانتصار للأردنيين وتأكيد سيادة الدولة على اراضيها قصة أراضي الباقورة والغمر .. حقائق ومعلومات مهمة ارتفاع ملموس على درجات الحرارة الاثنين السجن 20 عاما لعشريني قتله آخر بعد ممازحته بـ"مسدس" في المفرق ترجيح عودة العمل بالمنطقة الحرة الأردنية السورية مطلع 2019 البنك الدولي: الأردن ضمن دول ‘‘خط الفقر 3.8 دينار‘‘ 45 مليون دينار ذمم مالية لـ‘‘التربية‘‘ على ‘‘الأمانة‘‘ مسيرة محبة وشكر للملك .. الجمعة بيان صادر عن الفعاليات الاهلية والشعبية في مخيم اربد الطراونة يدعو أعضاء اللجان لانتخاب الرؤساء ونوابهم والمقررين شركة تركية تصنع 35 حافلة للأردن
 

هل يدفع ريال مدريد ثمن البخل في سوق الانتقالات؟

يبدو أن نادي ريال مدريد الإسباني قد بدأ هذا الموسم، دفع ثمن تخليه عن سياسته المعتادة بضم صفقات كبيرة خاصة خلال فترات الانتقالات الصيفية.

وعانى الملكي من سوء النتائج خاصة في الليجا، الذي أصبح الغريم برشلونة قريبًا من حسم لقبها لصالحه، ورغم ذلك صرح زين الدين زيدان مؤخرًا بأنه لا يريد ضم لاعبين جدد لصفوف الفريق خلال ميركاتو الشتاء.

الأقل إنفاقًا

نشرت صحيفة ماركا إحصائية توضح أن ريال مدريد، هو الأقل إنفاقًا على الصفقات بين عمالقة أوروبا في الموسم الحالي 2017-2018، حيث أنفق الميرينجي 42.5 مليون يورو، وهو مبلغ زهيد جدًا، مقارنة بما أنفقه غريمه برشلونة (312.5 مليون يورو)، قابلة للزيادة عند دفع أموال صفقة ياري مينا.

ويأتي في المركز الثاني، مانشستر سيتي الإنجليزي (249 مليون و300 ألف يورو)، ثم باريس سان جيرمان (238 مليون يورو).

صفقات غير مؤثرة



دفع ريال مدريد أمواله هذا الموسم، لضم ثيو هرنانديز وداني سيبايوس، وهما الثنائي الذي لا يشارك بانتظام في التشكيلة الأساسية، وفي الموسم الماضي كان التعزيز الوحيد ألفارو موراتا، ولم يشارك أيضًا كأساسي، قبل أن يرحل إلى تشيلسي.

أما آخر صفقات ريال مدريد التي حصلت على مكان في التشكيلة الأساسية، تعود لموسم 2014-2015، عندما ضم لاعب الوسط توني كروس، وحارس المرمى كيلور نافاس.



منذ وصول فلورنتينو بيريز إلى الرئاسة حتى موسم 2013-2014، كان النادي الأبيض هو ملك سوق الانتقالات بلا منازع.

أنفق بيريز في موسم 2000-2001، مبلغ 60 مليون يورو لجلب لويس فيجو، و60 مليون على لاعبين آخرين، ليصل المجموع إلى 120 مليون يورو، وفي العام التالي كسر الأرقام القياسية في الميركاتو بالتوقيع مع زين الدين زيدان.

وفي موسم 2009-2010 تم التعاقد مع كريستيانو رونالدو مقابل مبلغ قياسي (96 مليون يورو)، وفي موسم 2013-2014 تم التعاقد مع جاريث بيل (91 مليون يورو).

بيل نقطة تحول



وفي الحقيقة كان التعاقد مع الجناح الويلزي بمثابة نقطة التحول، حيث انه منذ ذلك الحين فقد ريال مدريد مكانته كأكثر الأندية انفاقا على الانتقالات.

وأنفق "الميرينجي" 278 مليون يورو في المواسم الأربعة الماضية، في حين أن مانشستر سيتي تجاوز إنفاقه (760) مليون، مانشستر يونايتد (695) وبرشلونة (530).

لكن من ناحية أخرى، فإن قلة الإنفاق على الصفقات في الموسمين الأخيرين، حققت نتائج إيجابية بالنسبة للتوازن بين الدخل والمصروفات في حسابات ريال مدريد، والنتيجة هي فائض 84 مليون يورو.