شريط الأخبار
الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع وفاة عشريني بتدهور مركبة بالزرقاء ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا "
عاجل
 

دائرة المخابرات العامة .. العين التي لا تنام

جفرا نيوز 

دائرة المخابرات العامة .. العين
التي لا تنام

الكاتب : ابراهيم سيف الدين الحوري
مواطن متابع للتلفاز، واذ به يفتخر بالخبر ، طبعا القناة هي الاردن الاولى ، يروي الخبر ان نشامى فرسان الحق، و بدورهم المخلص إلى هذا الوطن، قد قاموا على إحباط مخطط يستهدف ساحة الأراضي الاردنية ، يا له من خبر في غاية الأهمية ، خبر قد أضاء لنا المستقبل ، كشباب وشابات ، ليتحقق هدفنا في بناء مستقبلنا ،وهو خال من الدمار، والتدمير .

فرسان الحق ، كم نحن فخورون بكم ، مع البرد القارس خارج البيت، وإضاءة البيوت ،وتجمع العائلة مع بعضها، و الدفء داخل البيت، قد قررت ان اعبر كمواطن يخاف على وطنه ،و أبنائه ، ان هذا المخطط الجبان، لا يخدم الاردن، بل يخدم الخونة المأجورين ، هدفهم الأساس هو قتل المسلمين ، في وطن الهاشميين ، فرسان الحق مرةً أخرى، كم نحن فخورون بكم ، من رجال ونساء ، وذلك من أجل بناء مستقبل أبنائنا في وطن خال من الفكر الإرهابي؛ الذي هدفه الرئيس هو القضاء على اولادنا.

داعش الإرهابي انت خائن ،و الديانة التي في هويتك هي الكفر فماذا بعد ، حياتك أشبه بحياة أبا جهل .
ها هو جهاز دائرة المخابرات قد قام بالقبض على المجرمين و الارهابيين ، من أجل الحساب الدنيوي؛ وهو الإعدام شنقاً حتى الموت؛ من أجل ان تذهب الروح الخبيثة إلى حساب الاخرة ،طبعاً ذاك الحساب هو النار اي جهنم وبئس المصير ،لأنكم لا تمثلون إلا الكفر ، والشعب الاردني بأكمله داعس على داعش ، وجهاز المخابرات العامة انتم تاج فوق رأس كل مواطن اردني ، نحن معكم شعباً وقيادة ، يد بيد لبناء أردن اليوم و أردن الغد.

مخطط الهدف منه هو التدمير، والتشتيت، وفوضى عارمة ، تحية اعتزاز، وتقدير إلى دائرة المخابرات العامة، التي قامت بدورها النبيل، على احباط ذاك المخطط الذي لا دين له ، بل هو جرم دموي، يريد ان يعم على الوطن ، ونسوا ، ان هذا الوطن، هو وطن الهاشميون ، الذين وضعوا وسام في قلوبهم مكتوب عليه؛ ان هذا الاردن أردنا وأبناءه هم أبنائنا .

نعم اتكلم عن العين التي لا تنام ، الدرع الذي يتصدى إلى كل طاغي ، والخونة الذين يريدون، ان يغيب سطوع الشمس عن أردننا ،ولكن هناك من أنار الضوء من أجل دربنا ،هم النشامى الأشاوس ، العين التي جعلت الشمس ان تشرق من جديد ، نشامى نذر كل جندي منهم كضابط، او فرد نفسه؛ من أجل ان تكون المملكة الاردنية الهاشمية ،بألف خير وذلك بنعمة الأمن، والأمان ، وبناء أجيال قادمة هدفها بناء أردن ، بقيادة أبي الحسين ، بظل الاجهزة الامنية القوية التي تزرع كل يوم تلك النعمة، التي جاءت ليس بقليل ،وانما بفضل الله عز وجل وثم إلى القيادة الملهمة ، ولا يسعني الان الا ان اقول كشعب يصطف وراء قيادته، وأجهزته الامنية ، نحن الاردنيون جميعاً بدون استثناء كلنا مخابرات، وخسئ كل خائن، يريد ان يزعزع امن الوطن ،حمى الله هذا الجهاز الذي جعلنا نبدأ، بيوم جديد أشرق بنوره الوهاج ،مملوء بالفرح ،والطمأنينة ، حمى الله الاردن قيادة، وشعباً ، ،نعم ،وثم نعم، كلنا، كلنا، كلنا الاردنيون ،مخابرات لهذا الوطن الشامخ .
ibrahimsaif.alhawari@gmail.com