جفرا نيوز : أخبار الأردن | مؤسس ويكيليكس لا يستحم
شريط الأخبار
تفاقم «خيبة الأمل» في «واردات الخزينة»… والسؤال الملح: ماذا سيحصل في رمضان؟ مطار الملكة علياء.. بين النجاح وهجمة «المتنفعين» تجديد الشراكة بين الحكومة والمصفاة قريباً طقس غير مستقر وغبار كثيف وأمطار رعدية غزيرة ‘‘العدل الأميركية‘‘ تمنع مقاضاة البنك العربي الحكومة تشتري أسهم ميقاتي و‘‘الضمان‘‘ بـ‘‘الملكية‘‘ بـ24 مليونا الشهوان: نضع اللمسات الأخير لإصدار جوازات سفر إلكترونية الاميرة بسمة ترعى احتفال كير العالمية بمرور 70 عاما على عملها في الاردن ضبط شخصين بحوزتهما مواد مخدرة بالزرقاء الرزاز يدعو لمعالجة مشاكل العنف المدرسي أردني بين ضحايا حادث دهس بكندا القضاة: الصناعة والتجارة لن تتدخل في وضع سقوف سعرية للسلع برمضان هذا ما فعله ابو البصل تكريما لاهل القرآن والعلم في احتفال "الاسراء والمعراج" العيسوي يفتتح مدرستي "أبو السوس" و "الكرامة" ضمن المبادرات الملكية مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحومين العمامرة والبطوش تغليظ الغرامات على التهرب الجمركي توقعات برفع اسعار المحروقات 4% العجز وارتفاع نسبة رواتب الموظفين يحول دون المصادقة على موزانات بعض البلديات النائب الخصاونة ينتصر للمحامين النائب العام يقرر تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة
عاجل
 

مؤسس ويكيليكس لا يستحم


 أفاد موقع International Business Times بأن العاملين بسفارة الإكوادور في لندن اشتكوا من مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج. زاعمين أنه لا يلتزم بقواعد النظافة الشخصية.

وذكر مصدر مطلع للموقع أن أسانج لا يستحم إلا نادرا وتنبعث منه رائحة نتنة كريهة.

وتجدر الإشارة إلى أنه كان يعرف سابقا عن أسانج عدم ترتيبه وقلة نظافته، فعلى سبيل المثال قال صديقه وزميله السابق، الصحفي جيريمي زيمرمان، إنه قد لا يقوم بتغيير ملابسه عدة أيام حتى يجبره أحد ما على الذهاب إلى الدوش والاستحمام.

ونقل موقع IBT عن زميل آخر لأسانج، الناشط السابق في ويكيليكس دانيال دومشايت بيرغ قوله: "يتناول جوليان الطعام بيديه ويمسحهما بعد ذلك بسرواله. لم أشاهد في حياتي سروالا عليه هذا القدر من الدهون".

ويعيش جوليان أسانج في مبنى سفارة الإكوادور في لندن منذ عام 2012، خوفا من قيام السلطات البريطانية باعتقاله وتسليمه للسويد حيث كان ملاحقا بتهمة تحرش جنسي. ويؤكد أسانج أنه توجد دوافع سياسية وراء ملاحقته، ويشدد على أن سلطات السويد ستسلمه إلى الولايات المتحدة التي ستحاكمه في قضايا تتعلق بأنشطة ويكيليكس. وخلال وجوده في السفارة طلب الصحفي حق اللجوء السياسي إلى الإكوادور وقبل أيام قليلة نال أسانج جنسية هذه الدولة.