شريط الأخبار
الطراونة هل يدفع ثمن موقفه من البرلمان الدولي طقس معتدل الأحد ضبط كميات دخان جديدة داخل مزرعة المتهم الرئيسي الأردن يُدخل 800 سوري لتوطينهم بالغرب الامانة: لا دجاج بتاريخ غير حقيقي في الاسواق النائب الطيطي يكشف حقيقة العلاقة والصورة التي يتم تداولها مع عوني مطيع وفاة عشريني بتدهور مركبة بالزرقاء ادخال خط انتاج السجائر المزورة بغطاء قانوني العيسوي يفتتح ويتفقد مجموعة من مشاريع المبادرات الملكية في الكرك عوني مطيع : خرجت بشكل قانوني ولست هاربا وساعود للاردن والقضاء هو الحكم الاردن الدولة العربية الوحيده التي تصدر ادوية اكثر مما تستورد "الصحة" تؤكد تبسيط اجراءات تحويل المرضى بالصور...حادث غريب في طبربور منع سفر 7 أشخاص يشتبه بتورّطهم قضيّة إنتاج وتهريب الدخان مزاد لبيع أرقام المركبات الأكثر تميزا غدا الرزاز يعبر من البرلمان دون "الاعتماد على صديق" رغم التحالف الثلاثي ضده ! ارتفاع اسعار بيع الذهب محليا القبض على عصابة بحوزتهم قطع أثرية في عمان أجواء صيفية معتدلة في أغلب المناطق اربد .. 4 اصابات بمشاجرة مسلحة ببلدة " كفر رحتا "
عاجل
 

مؤسس ويكيليكس لا يستحم


 أفاد موقع International Business Times بأن العاملين بسفارة الإكوادور في لندن اشتكوا من مؤسس ويكيليكس جوليان أسانج. زاعمين أنه لا يلتزم بقواعد النظافة الشخصية.

وذكر مصدر مطلع للموقع أن أسانج لا يستحم إلا نادرا وتنبعث منه رائحة نتنة كريهة.

وتجدر الإشارة إلى أنه كان يعرف سابقا عن أسانج عدم ترتيبه وقلة نظافته، فعلى سبيل المثال قال صديقه وزميله السابق، الصحفي جيريمي زيمرمان، إنه قد لا يقوم بتغيير ملابسه عدة أيام حتى يجبره أحد ما على الذهاب إلى الدوش والاستحمام.

ونقل موقع IBT عن زميل آخر لأسانج، الناشط السابق في ويكيليكس دانيال دومشايت بيرغ قوله: "يتناول جوليان الطعام بيديه ويمسحهما بعد ذلك بسرواله. لم أشاهد في حياتي سروالا عليه هذا القدر من الدهون".

ويعيش جوليان أسانج في مبنى سفارة الإكوادور في لندن منذ عام 2012، خوفا من قيام السلطات البريطانية باعتقاله وتسليمه للسويد حيث كان ملاحقا بتهمة تحرش جنسي. ويؤكد أسانج أنه توجد دوافع سياسية وراء ملاحقته، ويشدد على أن سلطات السويد ستسلمه إلى الولايات المتحدة التي ستحاكمه في قضايا تتعلق بأنشطة ويكيليكس. وخلال وجوده في السفارة طلب الصحفي حق اللجوء السياسي إلى الإكوادور وقبل أيام قليلة نال أسانج جنسية هذه الدولة.