جفرا نيوز : أخبار الأردن | القرعان من طهران :"لن نتنازل عن الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس"
شريط الأخبار
شاب يشنق نفسه في الكرك الحكومة تدرس السماح بزراعة التبغ بشروط الملك يستمع لردي ‘‘الأعيان‘‘ و‘‘النواب‘‘ على خطاب العرش اليوم أجواء خريفية دافئة اليوم ومنخفض جوي غدا شريك جديد في البوتاس مكان بوتاش الكندية الأمير علي : تجنبوا الاختباء وراء الالقاب مصدر امني ينفي لجفرا نيوز القبض على قاتل اللواء الحنيني ويدعو لعدم الالتفات للشائعات مقتل مسؤول أمني سابق بالرصاص في مأدبا المانيا تخصص (462.12) مليون يورو للاردن كمساعدات وقروض ميسرة الملك يلتقي بن سلمان ويتابع جانبا من مؤتمر مستقبل الاستثمار الملك يؤكد وقوف الأردن إلى جانب السعودية في مختلف الظروف أب يقتل نجله الثلاثيني بالرصاص و يلوذ بالفرار في العقبة ضبط شحنة مخدرات داخل "احجار رخام" كانت معدة للتهريب لإحدى الدول المجاورة (صور) متحف امريكي يفجر مفاجأة : مخطوطات البحر الميت "مزورة" (صور) الملك يغادر الى السعودية للقاء خادم الحرمين الشريفين و اجراء مباحثات ضبط اعتداءات كبيرة على المياه في سحاب و الرمثا و الكفرين (صور) (4) شهور على انتهاء عقد مجلس إدارة التلفزيون الاردني دون تعيين بديل له السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية
عاجل
 

القرعان من طهران :"لن نتنازل عن الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس"

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس

اكد النائب ابراهيم القرعان في مؤتمر منظمة التعاون الاسلامي المنعقد في طهران اننا في الاردن شعبا وملكا نقف صفا واحد في مواجهة القرار الامريكي الخاص بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني.

وأضاف في كلمته : " ان تغيير الوضع القانوني والتاريخي في القدس، والتطرف نحو دعم يهودية الدولة، سيساهم في استفزاز مشاعر العرب والمسلمين، وعندها على الاحتلال ان يتحمل كلفة توسيع دوائر بغضه ومعاداته، وعليه ان يعرف ان التطرّف يواجه التطرّف، والبادئ ارعن وأظلم".

وشدد القرعان على ان الاردن لن يتنازل عن أمانة الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس. مشيرا الى انها أمانة يتشرف الاْردن بحملها نيابية عن الامتين العربية والإسلامية.


وتاليا نص كلمة القرعان..

 معالي رئيس مجلس الشورى الإيراني، اصحاب المعالي رؤساء الوفود، السادة السيدات الزملاء؛
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعد؛
بداية أتقدم بالشكر الجزيل للجمهورية الاسلامية الإيرانية على كريم الاستضافة وحسن التنظيم، وهو ما عهدناه دوما في ضيافتكم.
وتحت عنوان اجتماعنا هذا، فان القدس هي عنوان جامع، يعظم التوافق العربي الاسلامي، على مشتركات ثابتة، عنوانها مقاومة الاحتلال الاسرائيلي حتى تطهير الارض والمقدس من نجسه.
وعليه فاننا في الاردن ملكا وشعبا؛ نقف صفا واحدا في مواجهة القرار الامريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال، ونقل السفارة اليها، وهو قرار يؤكد انحياز الولايات المتحدة الامريكية للظالم على حساب المظلوم. وهو ما لا نستغربه في زمن اختلال المعايير.
ان تغيير الوضع القانوني والتاريخي في القدس، والتطرف نحو دعم يهودية الدولة، سيساهم في استفزاز مشاعر العرب والمسلمين، وعندها على الاحتلال ان يتحمل كلفة توسيع دوائر بغضه ومعاداته، وعليه ان يعرف ان التطرّف يواجه التطرّف، والبادئ ارعن وأظلم.
كما ان المساس بالمقدسات الاسلامية والمسيحية، يعني ان الشر قادم، وان حالة عدم الاستقرار في المنطقة يعني ان نظل ساكنين في المربع الاول، حيث لا أمن ولا سلم وامان ولا سلام.
وها نحن اليوم نعول على الاجماع الاسلامي فلعلنا نستطيع ضبط الصفوف، وجمع الكلمة، وتقوية الأمة لمواجهة الاستحقاق القادم في مواجهة الاحتلال ومن يدعمه ويغذي تطرفه.
والله من وراء القصد.
وفِي الختام نؤكد اننا في الاردن لن نتنازل عن أمانة الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس. وهي أمانة يتشرف الاْردن بحملها نيابية عن الامتين العربية والإسلامية.
والله من وراء القصد