شريط الأخبار
القبض على مروجي مخدرات وفرار الثالث في العاصمة الرياطي : "الهبات والعطاءات " تثبت مسؤولي العقبة بمواقعهم وعلى الرزاز أن يبدأ من هناك القبض على شخص حطم صرافاً آلياً بالأشرفية الأربعاء.. أجواء صيفية معتدلة نهار زلة لسان الرزاز حول الدعم القطري للأردن نوفان العجارمة: لمصلحة من إصدار "عفو عام" منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة أخر صرعات الإساءة للطراونة .."الجرأة بالكذب على مقام الملك" فأين المحاسبة ؟ وفاتان بحادثي غرق منفصلين في العقبة والمفرق التربية تعمم دوام العطلة الصيفية لمديري المدارس الحبس شهرا لرئيس بلدية بسبب مركبته الحكومية ضبط شاب وفتاة سرقا 12 الف ريال سعودي بمركز حدود العمري
عاجل
 

من يخفي عن الأردن شيئا يقع في شر أعماله !

جفرا نيوز - بقلم : شحاده أبو بقر
المخاض العسير الذي يعيشه العرب منذ سبع عجاف , يفتح عيون النابهين منا كل يوم على شبهة سر هنا أو هناك , لنرى أن معظم القيادات السياسية العربية العليا يبحث كل منها عن مصالحه وحسب , ولا يضيره أمرنا نحن الاردنيين المنخرطين وبحسن نية في كل ما يجري , ولمصلحة أشقائنا العرب , حتى لو كان في ذلك غضب وعتب أهم حلفائنا من غير العرب ! .

نحن بلد فقير مديونيته تعدت كل الحدود وشعبنا يعاني ضنك عيش شديد لم يعد يطاق , ومع ذلك وكشأننا منذ وجدنا نتخذ الموقف الشجاع الصادق الجريء إلى جانب أشقائنا ولا نتردد أبدا , ولا نغضب وقد فقط نعتب على شقيق يتوانى عن دعمنا , ونلتمس له العذر طبعا ! .

أكثر ما يغيظنا ويؤلمنا جدا جدا , هو ما قد يخفيه شقيقنا وشريكنا عنا , في خضم ما يجرى من تطورات ومفاجآت وترتيبات ووعود منتظرة , ونرى في ذلك طعنة في الظهر لا يمكن نسيانها مهما طال الزمان , لا بل نرى فيها ما هو أبعد من ذلك بكثير , فالأصل أن يكون الشريك صافي القلب والنية لا يخفي عمن يشاركه ويضحي من أجله شيئا على الإطلاق , حتى لو أضطر إلى إخفاء شيء عن أقرب الناس إليه .

قلنا ونعيد القول , حلفاؤنا الحقيقيون من أهلنا العرب , هم أشقاؤنا في الخليج العربي , وأي كلام آخر يريد جرنا إلى تحالفات أخرى , هو قفز في الهواء وتأثر إبن لحظته أو هو نتاج عدم ود لأشقائنا في خليجنا العربي ! .

بوضوح أكثر , مصالحنا الإستراتيجية والحيوية الموثوقة موجودة عند إخوتنا في السعودية والإمارات والكويت والبحرين وسلطنة عمان وحتى في قطر الداخلة في خصام مع أشقائها الذين ليس لها غيرهم ساعة يجد الجد !

أما من يريدنا الذهاب إلى محاور أخرى , ومن يخفي عنا ما يجب أن تعرفه أجهزتنا وحكومتنا في خضم الصراع المرير والمخطط الذي ينفذ تباعا , فذلك هو شأن كل طرف منهم ولا شأن لنا فيه .

أجزم أن مراكز القرار في بلدنا تقرا ظل الكلمات وما بين السطور , وتدرك ما تضمره الضمائر وما تخفي الصدور, وهذا ما يبعث فينا الطمأنينة على بلدنا بإذن الله تعالى . ويقينا فإن صفاء النيات تنجي أصحابها , ونحن بالضرورة منهم , ومن يخفي عن الأردن شيئا يقع في شر أعماله . الله العالم بما تخفي الصدور من وراء القصد .