جفرا نيوز : أخبار الأردن | راية "القاعدة" تعود للظهور بسوريا عبر هذه الجماعة (صورة)
شريط الأخبار
القبض على حدثين قاما بسرقة مبالغ مالية من احد مساجد العاصمة صورة صادمة تجمع فنان أردني بآل روتشيلد التي تحكم العالم ! العثور على رضيعة تركها والداها لوحدها في باص الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل إعلام الديوان".. تكسير إيجابي للتقاليد.. و"ضربة معلم الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا
عاجل
 

راية "القاعدة" تعود للظهور بسوريا عبر هذه الجماعة (صورة)

جفرا نيوز

أعلنت "جبهة النصرة" بزعامة "أبي محمد الجولاني" في تموز/ يوليو 2016 تغيير اسمها إلى "جبهة فتح الشام"، وفك ارتباطها رسميا بتنظيم القاعدة.

 

وبعد صمت طويل من أيمن الظواهري، خرج زعيم التنظيم بتسجيل صوتي يهاجم فيه "الجولاني" ويتهمه بنكث البيعة، وتبعها بإعلان رسمي عن عودة "القاعدة" إلى سوريا، من بوابة منشقين عن "النصرة"، وبقايا جماعة "جند الأقصى"، وقطاعات في حماة وإدلب فضلت العودة إلى "القاعدة" وترك هيئة تحرير الشام.

 

ورغم وعود "الجولاني" المتكررة بمنع أي ظهور للقاعدة في سوريا، رفع "جيش البادية وجند الملاحم"، راية التنظيم بشكل علني في معارك ريفي إدلب وحماة.

 

وظهرت راية التنظيم على مركبات دفع رباعي تابعة لـ"جيش البادية وجند الملاحم" في معارك قرية المشيرفة بريف حماة الشمالي.

 

وقالت مصادر إن مشاركة فرع القاعدة بسوريا في معارك إدلب وحماة، قد يؤجل صدامها المحتم مع هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى.

 

وذكرت المصادر أن الخلافات قد تندلع مرة أخرى من بوابة السلاح المتواجد مع "جيش البادية" والذي ترى هيئة تحرير الشام أنه حق لها، فيما يقول الجيش التابع لـ"القاعدة" إن عناصره اغتنموه من المعارك ضد النظام.

 

وأوضحت مصادر أن الجماعة التابعة لتنظيم القاعدة بشكل علني، قد تكتسب مزيدا من القوة بعد مشاركتها في المعارك الحالية، وتأمل في تعزيز صفوفها بعناصر منشقين عن "تحرير الشام"، وربما آخرين من تنظيم الدولة.عربي