شريط الأخبار
اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل "العمل الإسلامي": الحكومة تمادت في سياسة إدارة الظهر للمطالب الشعبية
 

مساء الخير والخلود يا أردن

جفرا نيوز - بقلم المستشار الدكتور رضوان ابو دامس

لم استغرب ولم يفاجئ الاردنيين وكل الشرفاء من الدول العربيه والأصدقاء في العالم من ردوخ اسرائيل لمطالب هذه الدوحة الهاشمية العطرة وقيادتها وشعبها الوفي من تطبيق القانون الدولي بحق من اقترف جريمته النكراء بحق مواطنيين اردنيين حتى ولو كان تحت حماية قياده لا ترى سوى الدم ولا تأمن بالسلام لرعاياها او لمن احتلت اراضيهم بالقوه اولجيرانها المبرمه معها اتفاقيات دوليه وبرعاية دوله عظمى .نقول لتلاميذ السياسه الاردن حتى ولو كانت موارده الطبيعيه ليست كبيره لكن لديه قياده واعيه قامتها عاليه نالت اعجاب سياسي واخلاقي على مستوي العالم وفي كافة المحافل الدوليه. فعندما يذكر الملك عبدالله الثاني تجد الاعجاب والتقدير من الحاضرين لان الاردن لم يحفر اسمه على الخارطه المعترف بها عالميه بالمال ولا الأعطيات بل بالمواقف المشرفه .الاردن ملاذ للرائ الواعي المتزن كما هو ملاذ لكل الباحثين عن الامن والامان جراء الحروب في بلادانهم وعلى مدار السنين . نقول  للخوارج  اتقوه الله بعروبتكم فالاردن باقي الى يوم الدين ان شاء والايام القادمه ستظهر لكم  معنى الحقيقه .حمى ألله هذه الدوحه الهاشميه العطره وجلالة الملك عبدالله ابو حسين وشعبه الوفي .